عباس يرفض طلب كيري التراجع عن الانضمام للاتفاقيات الدولية

تم نشره في الجمعة 4 نيسان / أبريل 2014. 11:00 مـساءً


رام الله - قال مسؤول فلسطيني أمس إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس رفض طلبا لوزير الخارجية الاميركي جون كيري بالتراجع عن الانضمام للاتفاقيات الدولية الذي يسعى اليه الفلسطينيون منذ امتناع اسرائيل عن الإفراج عن دفعة رابعة من الأسرى. وقال المسؤول الفلسطيني طالبا عدم كشف اسمه ان الرئيس عباس أكد لكيري خلال اتصال هاتفي ليل الخميس الجمعة أنه "لا تراجع عن خطوة التوقيع على الاتفاقيات الدولية".
واضاف ان "كيري دعا الرئيس عباس للتراجع عن خطوته للتوقيع على الاتفاقيات الدولية ووقف هذه الخطوة لأنه استفزاز لإسرائيل"، لكن الرئيس الفلسطيني "رفض مطالبة كيري له" بذلك. ونقل المسؤول ان "كيري أضاف أن اسرائيل تهدد برد فعل قوي ضد الخطوة الفلسطينية"، مشيرا الى ان عباس اكد لكيري ان "مطالبنا ليست كثيرة وتهديدات اسرائيل لم تعد تخيف احدا ولها ان تفعل ما تريد".
وكيري يؤكد أنه "سيجري تقييما" مع اوباما للمراحل المقبلة من المفاوضات، وقال إنه يحتاج الى "تقييم" المراحل المقبلة من عملية السلام الاسرائيلية الفلسطينية مع الرئيس باراك اوباما، محذرا من أن الوقت الذي تملكه واشنطن في هذا الملف "محدود". وأوضح كيري خلال ندوة صحفية مع نظيره المغربي صلاح الدين مزوار في العاصمة الرباط انه "للأسف على مدى الأيام القليلة الماضية كلا الطرفين لم يتخذا مبادرات مساعدة" على المضي قدما بالمفاوضات.
وأكد كيري ان "هناك حدودا للوقت والجهد الذي يمكن للولايات المتحدة أن تخصصهما إذا لم تبد الأطراف النية والاستعداد لإحراز تقدم"، موضحا في الوقت نفسه أن هناك ملفات أخرى ساخنة على الطاولة مثل الملف الأوكراني والملفين السوري والإيراني.-(ا ف ب )

التعليق