النسور يشدد على دعم الحكومة للملكية الأردنية

تم نشره في السبت 5 نيسان / أبريل 2014. 02:57 مـساءً - آخر تعديل في السبت 5 نيسان / أبريل 2014. 02:58 مـساءً
  • رئيس الوزراء الدكتور عبد الله النسور خلال زيارة الى الملكية الأردنية اليوم - (بترا)

عمان- قام رئيس الوزراء الدكتور عبد الله النسور صباح اليوم السبت بزيارة الى الملكية الأردنية اجتمع خلالها برئيس مجلس ادارة الشركة المهندس ناصر اللوزي، والمدير العام الرئيس التنفيذي المهندس عامر الحديدي، وبحضور وزير المالية الدكتور امية طوقان، ورئيس صندوق استثمار اموال الضمان الاجتماعي سليمان الحافظ.

واستمع رئيس الوزراء من المهندس اللوزي الى شرح حول التحديات التي تواجهها الملكية الأردنية في هذه المرحلة في ظل الظروف السياسية والأمنية التي تعيشها المنطقة، والتي ادت الى تراجع حركة النقل الجوي من والى منطقة الشرق الأوسط عموماً، وارتفاع اسعار المشتقات النفطية التي زادت الكلف التشغيلية بشكل ملحوظ خلال الأعوام الثلاثة الماضية.

كما عرض اللوزي للخطط الاستراتيجية التي تضعها الشركة للتعامل مع هذه التحديات بما يتواءم مع ضرورات المرحلة وفي مقدمتها دراسة جدوى شبكة الخطوط الجوية، ودعم قاعدة رأس المال، ومواجهة المنافسة الحادة من شركات الطيران العاملة في الإقليم، وكيفية خفض كلف التشغيل الإضافية، سيما تلك المتعلقة بالطاقة ومطار الملكة علياء الدولي.

وخلال الزيارة التي جاءت بعد قرار الحكومة بزيادة مساهمتها في رأس مال الملكية الأردنية بمبلغ 50 مليون دينار واطلاق نتائج لجنة تقييم التخاصية التي بينت ان عملية تنفيذ خصخصة الملكية الأردنية جاءت منسجمة مع المعايير الشفافة والممارسات الفضلى في الخصخصة، أكد رئيس الوزراء "اهمية ان تواصل الملكية الأردنية القيام بدورها كناقل وطني للأردن وتمكينها لتبقى واحدة من اعمدة الاقتصاد الأردني".

وفي الوقت الذي شدد فيه رئيس الوزراء على دعم الحكومة للملكية الاردنية، اكد ضرورة ان تعمل الشركة بأقصى طاقاتها لتحسين كفاءة التشغيل وتعزيز الإيرادات وخفض النفقات والعمل على خطة لإعادة الهيكلة، واعادة النظر بالخطوط والجهات التي تقصدها الملكية، بما يمكنها من مواجهة التحديات الحالية والمستقبلية.

--(بترا)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »huda@hotmail.com (huda)

    السبت 5 نيسان / أبريل 2014.
    لن تقوم لها قائمة ما لم تنسحب الحكومة من الشركة وفورا لان الادارة الحكومية لا تستطيع ادارة شركة تعمل من اجل الربح وعلى الحكومة بيع اسهمها والخروج من الشركة وتترك ادارتها للكفاءات من القطاع الخاص وبغير ذلك لن تقوم للشركة قائمة