رئيس بلدية الكرك يطالب باعلان المحافظة منطقة تنموية

تم نشره في الأحد 6 نيسان / أبريل 2014. 11:14 صباحاً
  • بلدية الكرك الكبرى -(ارشيفية)

الكرك– طالب رئيس بلدية الكرك الكبرى المهندس محمد المعايطة بإعلان محافظة الكرك منطقة تنموية وتسريع تنفيذ المشاريع المتعثرة لجذب الاستثمار إليها، لافتا إلى ان نسبة الزوار الأجانب إلى مدينة الكرك انخفضت إلى أقل من 50 بالمائة بعد تنفيذ المشروع السياحي الثالث وسط المدينة.

وقال المعايطة في لقاء نظمه منتدى الفكر للثقافة والتنمية في الكرك مع الفعاليات الشعبية امس، ان البلديات وحدات تنموية في المجتمع وعلى الحكومة تعديل القانون الحالي الذي لا يرقى إلى المستوى الذي تطمح اليه بلديات المملكة في تقديم الخدمة لمواطنيها.

واضاف ان هناك جملة من المشاريع التنموية المتعثرة في محافظة الكرك منها مشروع توسعة مستشفى الكرك الحكومي الذي مضى عليه 6 سنوات والمدينة الرياضية والمدينة الصناعية والمنطقة الحرفية والصرف الصحي، لافتا إلى ان سبب تعثر هذه المشاريع غياب التخطيط السليم الذي أدى إلى هدر الملايين من موازنة الدولة دون جدوى ما ساهم في رفع نسبة البطالة بين صفوف الشباب لعدم توفر فرص عمل لهم وزيادة الهجرة العكسية من المحافظة إلى العاصمة عمان.

وبين ان من أهم المشاكل التي تواجه البلدية قلة الامكانات المالية وغياب التدريب وانخفاض نسب التحصيل المالي لمستحقاتها واستخدام بنيتها التحتية وتدميرها من قبل بعض الوزارات دون عائد.

وعرض المعايطة خطة البلدية المستقبلية المتضمنة تنفيذ عدد من المشاريع الخدمية مثل تعبيد الشوارع بتمويل من المنحة الخليجية وانشاء مسلخ مركزي ومصنع للحاويات واستغلال المدينة الحرفية الجديدة شرق الكرك لاغراض مناشير الحجر والبلاط واعادة تأهيل غابة اليوبيل واقامة متحف للحياة الشعبية والتراث واعادة حوسبة اعمل البلدية وانارة شوارع رئيسية على مداخل المدينة والبدء بتنفيذ مشروع سياحي بربط قلعة الكرك بمجمع البركة القديم (المسار السياحي).

وطالب رئيس ملتقى الفعاليات الشعبية في الكرك خالد الضمور بتفعيل دور البلدية وانشاء المشاريع التنموية لجذب الاستثمارات للمنطقة، اضافة إلى تنظيم مواقف للسيارات وسط المدينة للتخفيف من الازمة المرورية الخانقة التي تشهدها يوميا.

وجهاء ورؤساء فعاليات شعبية في الكرك أكدوا ضرورة تحرك الحكومة من اجل انقاذ المشاريع التنموية المتعثرة والمتوقفة في المحافظة والاسراع في تنفيذها خلال العام الحالي، مشيرين إلى ان مشروع توسعة مستشفى الكرك الحكومي مضى عليه اكثر من 6 سنوات وما زال يراوح مكانه، وكل ذلك ينعكس سلبا على مستوى الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين في الكرك ومحافظات الجنوب بشكل عام.

واشار رئيس منتدى الفكر والثقافة الزميل عودة الجعافرة إلى تدني مستوى الخدمات التي تقدمها الدوائر الخدمية في المحافظة.

--(بترا)

التعليق