أسبوع "سينما الطفل" يطلق موسمه الرابع في "زها الثقافي"

تم نشره في الاثنين 7 نيسان / أبريل 2014. 12:00 صباحاً
  • جانب من حفل إطلاق مهرجان سينما الطفل بمركز "زها الثقافي" - (تصوير: ساهر قدارة)
  • مشهد من فيلم "ذا كرودز" - (أرشيفية)

إسراء الردايدة

عمان- للعام الرابع على التوالي، أطلق أمس أسبوع "سينما الطفل" فعالياته في مركز زها الثقافي، من خلال تقديم عروض توفر للطفل بيئة مناسبة للتعرف على ثقافات مختلفة، وتنمية القدرة على التعبير والنقاش لدى الأطفال من خلال التفاعل مع الأفلام عبر عروض عالمية.
ويسعى أسبوع "سينما الطفل" الذي رعت حفل إطلاقه سمو الأميرة ريم علي، إلى تنمية شخصيات الأطفال، وتسليط الضوء على نواحي الإبداع لديهم، من خلال الأثر الكبير الذي تحمله صناعة المرئي والمسموع عامة والسينما خاصة.
وتستمر عروض فعاليات أسبوع "سينما الطفل" حتى العاشر من الشهر الحالي، علما أن الانطلاقة الأولى لهذه الفعاليات كانت منذ العام 2011.
وتقدم العروض بالتعاون مع الهيئة الملكية للأفلام، حيث بين مدير برامج المجتمع المحلي شادي المري، أن الهيئة تعنى بسينما الأطفال في برامجها وعروضها، وتسعى لتقديم عروض ذات محتوى ترفيهي وتوعوي منوع يعرفهم بثقافات مختلفة.
وعلى هامش الأسبوع، نظمت الهيئة الملكية للأفلام ورشة عمل بعنوان" صناعة الأفلام الرقمية للأطفال"، التي عرفتهم بالعناصر الأساسية لصناعة الفيلم، نتج عنها فيلم وثائقي قصير عرض في حفل الافتتاح، يستعرض طريقة تفاعل الأطفال مع ورشة العمل واندماجهم بها، وحمل الفيلم الذي صنعه الأطفال بإرشاد القائمين على ورشة العمل عنوان "صغار عمان".
وكشف مركز "زها الثقافي" خلال حفل الافتتاح عن مواهب أطفاله الموسيقية، الذين قدموا عرضا فنيا  من خلال أكاديمية زها للموسيقيين الصغار، وعرض فني قدمته فرقة زها للدبكة.
أما طبيعة العروض السينمائية التي اختيرت لهذا العام فهي تضم عروضا عالمية متمثلة بالفيلم الثلاثي الأبعاد "ذا كرودز"، ويحمل الفيلم طابعا كوميديا، ويحكي مغامرة عائلة في عصور ما قبل التاريخ، ويصور الفيلم الحياة البدائية التي تتخللها قسوة في السلوك بسبب عدم وجود قوانين.
وفيلم "ذا كرودز" من إخراج كيرك دي ميكو وكريس ساندرز، وبمشاركة كل من الممثل نيكولاس كيج والممثلة ايما ستون والممثل راين رينولدز.
وتشمل العروض أيضا كلا من "اركلي كفتاة" للمخرجة جيني مكينزي، وهو وفيلم وثائقي يدور حول قصة منافسة بين فريق كرة قدم لا يُهزم لفتيات في الصف الثالث وفريق آخر للصبيان.
وتروي أحداث الفيلم قصة ليزي ذات الثماني سنوات، والتي تصف نفسها على أنها لاعبة كرة قدم ولم تسمح لإصابتها بمرض سكري الأطفال ولا لضربات وإصابات الأكواع بالتأثير على رغبتها في المنافسة.
فيما يتناول الفيلم الوثائقي الأردني "سمر" للمخرج محمد الرحاحلة، حكاية سمر ذات 15 ربيعا، وهي فتاة بدوية تعيش مع عائلتها في خيمة بالقرب من نهر الأردن. وتمشي سمر كل يوم أربع ساعات لتصل إلى مدرستها، وتعود في المساء لتتحمل مسؤولياتها المنزلية جاهدةً لتكون قدوة لأختها الصغرى.
وتكتشف سمر من خلال الروتين اليومي لحياتها المتطلبة قدرتها الجسدية وأنها على استعداد للمنافسة في البطولات الرياضية.
إلى جانب عرض فيلم خيالي بعنوان "أصوات من بعيد"، وفيلم المغامرات "البساط السحري" والفيلم القصير "السمكة الذهبية".

israa.alhamad@alghad.jo

@Israalradaydeh

التعليق