لقاء في "الهاشمية" يبحث التحديات التي تواجه الكنوز الأثرية

تم نشره في الاثنين 7 نيسان / أبريل 2014. 12:00 صباحاً

حسان التميمي

الزرقاء - قال رئيس الجامعة الهاشمية الدكتور كمال بني هاني خلال افتتاح فعاليات الدورة التدريبية الدولية "المحافظة والتوثيق وإدارة المواقع الأثرية: التحديات والتطلعات المستقبلية" إن الأردن بلد غني وزاخر بالمواقع الأثرية والسياحية والتراثية والبيئية، حيث يُعد متحفا عالميا مفتوحاً"، فقد تعاقبت عليه الحضارات المختلفة منذ أقدم الأزمنة، إضافة إلى الموقع الجغرافي الذي يتوسط العالم.
وأضاف بني هاني في الدورة التدريبية التي افتتحت أمس، وتستمر خمسة أيام ونظمتها الجامعة، بمشاركة علماء وباحثين من 25 دولة،  أن الجامعة الهاشمية أخذت على عاتقها النهوض في التعليم والبحث العلمي المتعلق في مجال الآثار والتراث والسياحة، وعقد ورش عمل متخصصة لتطوير هذه القطاعات الحيوية التي تسهم في تعميق الشعور القومي، وتطوير الاقتصاد الوطني.
ويبحث المشاركون في الدورة ثلاثة مواضيع متصلة في مجال حماية الآثار، وتوثيقها، وإدارتها وإلقاء الضوء على التحديات التي تواجه الكنوز الأثرية والحضارية في مختلف دول العالم، مع التركيز على المواقع الأثرية في الأردن.
مدير عام دائرة الآثار العامة الدكتور منذر جمحاوي قال إن الأردن اهتم بتأسيس دائرة تعنى بالآثار منذ نشأته، حيث تم تأسيس الدائرة منذ العام 1923، مشيرا إلى أن دائرة الآثار كانت السباقة في عملية حوسبة المواقع الأثرية منذ بداية التسعينيات من القرن الماضي، لتكون الأردن الدولة العربية الأولى في هذا المجال، واستعرض تطور الدائرة خاصة في مجال نظم المعلومات الأثرية، حيث طورت نظام معلومات وقواعد بيانات أثرية ضم حوالي 15 ألف موقع أثري مسجل فيها. كما تحدث الدكتور جمحاوي حول دور الدائرة في حماية الآثار في الأردن.
أما عميد معهد الملكة رانيا للسياحة والتراث في الجامعة الهاشمية الدكتور سلطان المعاني فقال إن انعقاد الورشة يأتي انسجاما مع أهداف المعهد في التشبيك مع المؤسسات البحثية خاصة في دول الاتحاد الأوروبي.
وبين المنسق العلمي للدورة التدريبية رئيس قسم علم المحافظة على الآثار وإدارة الموارد التراثية والمتاحف الدكتور فادي بلعاوي: إن عملية المحافظة على التراث من أهم احتياجات الأردن لما يتمتع به من إرث حضاري مميز بحاجة الى عناية ودراسة علمية مستمرة.
 وتحدث الخبير الدولي رئيس البعثة الأثرية الإسبانية في الأردن أغناسيو اريس حول نتائج عمل البعثة الإسبانية خلال العقدين السابقين في الأردن، في مجال النقيبات الأثرية وحماية الآثار. وتناول الأستاذ الدكتور نوبارت هالا من جامعة شتوتغارت الألمانية "التطورات الحديثة في التوثيق ثلاثي الأبعاد في مجال حماية الآثار من خلال تقنيات الفوتوغرامتري".

hassan.tamimi@alghad.jo

hasstamimi @

التعليق