"النواب" يوافق على منح أمن الجامعات صفة الضابطة العدلية

تم نشره في الاثنين 7 نيسان / أبريل 2014. 12:00 صباحاً
  • رئيس الوزراء عبد الله النسور خلال حضوره وهيئة الحكومة جلسة مجلس النواب أمس - (تصوير: أمجد الطويل)
  • نائب يرفع يده طلبا للحديث خلال جلسة عقدها مجلس النواب أمس وأقر فيها مشروع قانون معدل لقانون الجامعات الاردنية

جهاد المنسي

عمان - وافق مجلس النواب على منح حراس الجامعات صفة الضابطة العدلية، وتأييد النص الذي يقول “يكون للموظفين المفوضين خطيا من الرئيس، والذين يعملون على حراسة الجامعة الرسمية وفروعها ومنشآتها وحفظ الأمن الداخلي فيها، صفة الضابطة العدلية وذلك في حدود اختصاصاتهم”.
جاء ذلك في جلسة عقدها المجلس عصر أمس برئاسة رئيسه عاطف الطراونة، وحضور رئيس الوزراء عبدالله النسور وهيئة الحكومة، وفيها جرى إقرار مشروع قانون معدل لقانون الجامعات الأردنية المحال من الحكومة. وأثناء مناقشة المشروع قال النسور إن “المقترح المقدم للمجلس لا يحل وحده مشكلة العنف الجامعي، فما دفع الحكومة لإرسال مقترح بهذا الخصوص أن إضافة الضابطة العدلية، تحتاج لتشريع قانوني”.
وقال وزير التعليم العالي أمين محمود إن “مشكلة الجامعات بمن يتسلل من الخارج، لذا جاء طلب تعديل القانون بمنح صفة الضابطة العدلية لمن يفوضهم رئيس الجامعة لعدد من الموظفين، لكي يحولوا دون بقاء من يقتحمون الحرم الجامعي، فيقوم هؤلاء بإخراج المتسللين وتسليمهم للجهات المعنية”.
وحول المجلس الى لجانه المختلفة مشاريع: قانون معدل لقانون الدواء والصيدلة، وقانون استقلال القضاء، وقانون القضاء الإداري، وفيها تلا النائب المرفوع عنه التجميد قصي الدميسي كلمة، شكر فيها النواب على موقفهم في إنهاء عقوبة تجميده.
وواصل المجلس مناقشة مشروع القانون المعدل لقانون نقابة الصحفيين، إذ وافق على تعريف المؤسسة الإعلامية وتنص على أنها “الشخص الطبيعي أو المعنوي الذي يصدر في المملكة وكالة أنباء أو إذاعة أو تلفاز، تماثل في واجباتها العمل الصحفي في حقول الإعلام، وتشمل دوائر الأخبار والتحرير”.
وجرى نقاش نيابي مطول قبل إقرار المادة المتعلقة بالحماية الحقوقية والمهنية لأعضاء نقابة الصحفيين والدفاع عن مصالحهم، وتقديم الخدمات الاجتماعية والثقافية لهم، بما في ذلك تأسيس الأندية والمراكز الصحفية والمنتديات والملتقيات والجمعيات التعاونية وإدارتها.
وقال النائب زكريا الشيخ “يجب دعم نقابة الصحفيين، في وجه المراكز التي تعمل وفق ما أسماه حماية الصحفيين، وهي تتلقى الأموال الأجنبية وتسعى للخراب وإعاثة الفساد”.
وانتقد النائب محمد القطاطشة ما اعتبره “تفريغ القيمة الحقيقة لنقابة الصحفيين، عبر ازدواجيات النقابات”، لافتاً إلى أهمية دعم نقابة الصحفيين كونها منتخبة.
وقال النائب عساف الشوبكي إنه “يجب ضم مقدمي ومعدي البرامج في التلفزيون والإذاعة الى نقابة الصحفيين”، فيما طالبت النائب رلى الحروب بتوسيع العضوية في النقابة، وثمن النائب خالد البكار جهود اللجنة القانونية في إقرار مشروع القانون.

jihad.mansi@alghad.jo

 jehadmansi@

التعليق