واشنطن تدعو بوتين إلى الكف عن زعزعة استقرار أوكرانيا

تم نشره في الاثنين 7 نيسان / أبريل 2014. 08:56 مـساءً
  • جانب من مظاهرات أوكرانيا التي أسقطت الرئيس السابق

واشنطن- حثت واشنطن الاثنين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على التوقف عن "زعزعة استقرار" اوكرانيا معربة عن "قلقها" حيال "التصعيد" الحاصل في هذا البلد بسبب "الضغوط الروسية المتعاظمة".

وقال المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني محذرا "نحن على استعداد لفرض عقوبات جديدة على الاقتصاد الروسي".

واضاف كارني "نحن قلقون حيال خطوات عدة (حصلت) في نهاية الاسبوع تصب في اتجاه التصعيد. ونرى انها نتيجة ضغوط روسية متعاظمة"، مؤكدا ان ثمة ادلة على ان بعض المتظاهرين الموالين لموسكو تلقوا اموالا وليسوا مقيمين في اوكرانيا.

وتابع المتحدث "ندعو الرئيس بوتين وحكومته الى وضع حد لجهودهم بهدف زعزعة استقرار اوكرانيا"، محذرا من ان اي توغل للقوات الروسية في شرق البلاد سيعتبر تصعيدا خطيرا.

والاحد، سيطر متظاهرون يؤيدون الانضمام الى روسيا على مقار الادارة المحلية في مدينتي دونيتسك وخاركيف في شرق اوكرانيا الناطق بالروسية.

وفي خاركيف، وافق المحتجون على اخلاء المباني التي سيطرت عليها الحكومة مجددا الاثنين. ولكن في دونتيسك، اعلن ممثل للمتظاهرين امام الصحافيين قيام "جمهورية شعبية ذات سيادة".

ونقلت وكالة انترفاكس الروسية ان المحتجين قرروا تنظيم استفتاء حول السيادة الاقليمية قبل 11 ايار/مايو المقبل. (أ ف ب)

 

 

 

 

 

 

التعليق