250 مليون دولار لدعم "سياسة التنمية"

تم نشره في الخميس 10 نيسان / أبريل 2014. 11:05 مـساءً - آخر تعديل في الجمعة 11 نيسان / أبريل 2014. 02:42 مـساءً
  • أرشيفية
  • تطور الدين العام خلال السنوات (2010 - 2014 ) مليار دينار - (جرافيك الغد)

عمان- الغد - وقع وزير التخطيط والتعاون الدولي إبراهيم سيف، نيابة عن الحكومة الأردنية مؤخرا، اتفاقية قرض سياسة التنمية الثاني بقيمة 250 مليون دولار أميركي.
ووقعت الاتفاقية نيابة عن البنك الدولي إنجر أندرسون نائب رئيس البنك لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وكان مجلس المديرين التنفيذيين لمجموعة البنك الدولي وافق بتاريخ 13/3/2014 على منح الأردن هذا القرض.
وجاء توقيع الاتفاقية على هامش المشاركة في اجتماعات الربيع للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي التي تنعقد حالياً في واشنطن.
ومن الجدير بالذكر أن التحضيرات لهذا القرض استغرقت قرابة العامين بسلسلة من البعثات والمباحثات التي استكملت بعقد المفاوضات في شهر 12 من العام الماضي.
ومن المفترض أن يتم تحويل كامل قيمة القرض الى حساب الخزينة بعد بضعة أيام من تاريخ التوقيع.
ويتميز هذا القرض بشروطه التمويلية الميسرة من حيث طول أجله وطول فترة السماح؛ حيث سيتم تسديده خلال ثلاثين عاماً أول خمس سنوات منها هي فترة سماح، اضافةً الى تدني أسعار الفائدة عليه والتي تقل عن 1 %.
وسيدعم هذا القرض ثلاث سياسات: تحسين الشفافية والمساءلة، تحسين إدارة الدين وكفاءة الإنفاق الحكومي، وترويج النمو الاقتصادي من خلال القطاع الخاص؛ إذ إن هذه السياسات جزء لا يتجزأ من خطة عمل الحكومة للأعوام 2013-2016.
كما تمثل المجالات ذات الأولوية في أجندة الإصلاح الحكومية.
وسيسرع دعم هذه السياسات من وتيرة الإصلاحات الاقتصادية وسرعة الإصلاحات الاقتصادية ستؤثر إيجابياً على عملية الإصلاح السياسي.
وأكد سيف، خلال حفل التوقيع، أهمية العلاقة الاستراتيجية التي تربط البنك الدولي بالأردن، وأهمية الدعم الذي يقدمه البنك في المجالات والقطاعات كافة، ومن خلال جميع النوافذ المتاحة، سواء من خلال القروض الميسرة، أو المنح المدارة من قبل البنك الدولي، أو من مجموعة الخدمات الاستشارية والدراسات التحليلية في عدد واسع من المجالات.
من جانبها، أبدت أندرسون تقديرها بالتقدم الحاصل في تنفيذ الإصلاحات المختلفة في الأردن وأهمية جهود الأردن في استضافة الأشقاء السوريين خاصة في ظل الأوضاع المالية الصعبة التي يمر بها الأردن فيما يخص المالية العامة.
وأكدت التزام البنك الدولي ومن خلال مؤسساته ونوافذه وأدواته المختلفة الاستمرار بتوفير برامج المساعدات المالية والفنية للأردن في مختلف المجالات لتمكينه من تحقيق النمو والتنمية المستدامة، وكذلك المساهمة في تطوير وتعزيز العلاقات الثنائية بين الجانبين.
وقام سيف خلال الزيارة بلقاء عدد من كبار مسؤولي البنك الدولي منهم المدير المنتدب للبنك الدولي سري اندراواتي  (KaushikBasu) نائب رئيس البنك الأعلى وكبير الاقتصاديين بالبنك لمناقشة أوجه التعاون القائمة والمستقبلية بين الأردن ومجموعة البنك الدولي واستعراض ملف العلاقات الثنائية.

التعليق