طوقان يؤكد أهمية حماية المفاعل النووي

تم نشره في السبت 12 نيسان / أبريل 2014. 12:00 صباحاً

عمان - أكد رئيس هيئة الطاقة الذرية الاردنية الدكتور خالد طوقان أهمية التعاون والتنسيق بين المؤسسات الوطنية المعنية لوضع خطة الأمن النووي والحماية المادية للمفاعل النووي البحثي في الوقت المحدد.
كما اكد طوقان في كلمة امام المشاركين في البرنامج التدريبي (الأمن النووي في المفاعلات النووية البحثية) الذي نظمته هيئة الطاقة الذرية الاردنية وهيئة تنظيم العمل الاشعاعي والنووي بدعم من الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أهمية الأمن النووي بأشكاله المختلفة وضرورة وضع خطط الحماية المادية اللازمة للمنشآت والمرافق النووية لمشاريع البرنامج النووي الأردني ليكون الاردن نموذجا يحتذى في مجال تعزيز الأمن النووي ومكافحة التهريب والإرهاب النووي.
وأكد ضرورة الاستفادة من خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومن المساعدات التي تقدمها الوكالة في هذا المجال، وكذلك ضرورة انجاز خطة عمل للعامين المقبلين الخاصة بتعزيز القدرات الفنية والبشرية واللوجستية لفريق العمل الأردني في مجال الأمن النووي والحماية المادية للمفاعل النووي البحثي الأردني.
وثمّن الدكتور طوقان مساعدة "الوكالة" للأردن في دعم وتعزيز الأمن النووي والحماية المادية للمنشآت النووية الأردنية، خاصة المفاعل النووي الأردني للبحوث والتدريب الذي يجري إنشاؤه في حرم جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية، لغايات التدريب وإجراء البحوث وإنتاج النظائر المشعة المستخدمة في الطب النووي.
ويجري العمل حالياً على متابعة الترتيبات اللازمة لعقد ورشة عمل مكملة لهذه الدورة من اجل إعداد وإقرار خطة الامن النووي والحماية المادية للمفاعل النووي الأردني للبحوث والتدريب.
وتم في نهاية البرنامج توزيع شهادات على المشاركين، وعددهم 25 مشاركا من مؤسسات رسمية معنية بامن المفاعل الاردني للبحوث والتدريب.
والمفاعل النووي البحثي مخصص للبحث والتدريب يقام في جامعة العلوم والتكنولوجيا بطاقة خمسة ميغاواط وسط توقعات بإنجازه العام 2016.-(بترا)

التعليق