1.5 مليون دينار من "العقبة الخاصة" لدعم قطاع التربية

تم نشره في السبت 12 نيسان / أبريل 2014. 02:48 مـساءً - آخر تعديل في السبت 12 نيسان / أبريل 2014. 06:12 مـساءً
  • (أرشيفية)

العقبة- قدمت سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة لقطاع التربية والتعليم في العقبة دعما ماليا بمبلغ مليون ونصف دينار سنويا.

وقال وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات خلال زيارته سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة اليوم السبت، ان هذا المبلغ يأتي دعما من السلطة لتطوير وانجاز بعض المشروعات التربوية في العقبة، مثمنا دعم السلطة لقطاع التربية والتعليم في العقبة، وبتقديم السلطة لقطعة ارض وبناء نادي للمعلمين عليها.

واضاف الذنيبات ان السلطة تبرعت باستئجار مبنى لاقامة ناد للمعلمين لحين الانتهاء من المبنى قبل نهاية الشهر الحالي وتوفير باص لنقل معلمات حوض الديسة وحل مشكلة المياه في مدرسة رم. وبين وزير التربية والتعليم أن الوزارة فرغت من إعداد مسودة خطة اصلاح التعليم والتي تشتمل على ثلاثة محاور تمثلت في العملية التعليمية وتطويرها والسياسات والإدارة والحوكمة والبيئة المدرسية، وتشمل هذه المحاور على مكونات العملية التربوية كافة.

وقال الذنيبات خلال لقائه مديري ومديرات مدارس محافظة العقبة في مبنى مدرسة الملك عبدالله الثاني للتميز، إن الوزارة ستقوم بعقد مؤتمر وطني للتطوير التربوي في الربع الأخير من العام الحالي، لمناقشة محاور خطة الإصلاح التربوي .

وبين أن الوزارة شكلت أكثر من 60 فريقاً ميدانياً من العاملين فيها سيقومون بزيارات ميدانية لجميع مدارس المملكة بهدف تلمس احتياجات المدارس والاطلاع على واقعها وخططها التطويرية وزيارة مرافقها المختلفة وإيجاد الحلول المناسبة لبعض العقبات التي قد تعاني منها هذه المدارس سواء في البنية المدرسية أو خطط المعلمين التدريسية، وتعزيز الايجابيات في هذه المدارس .

وأشار الدكتور الذنيبات إلى أن الوزارة أقرت الخطة الدراسية لمرحلة التعليم الأساسي وتحديداً الصفوف الثلاثة الأساسية، مبينا أنه سيكون هناك مناهج جديدة لطلبة هذه الصفوف اعتباراً من بداية العام الدراسي المقبل .

ولفت إلى أهمية مرحلة رياض الأطفال في اعداد وتكوين الطلبة، مشيراً إلى أن الوزارة أعدت خطة لتزويد جميع المدارس الحكومية خلال السنوات الخمس المقبلة برياض للأطفال .

وأشار إلى أهمية تعزيز المدارس المتميزة وتمكينها بشكل أكبر، لافتاً إلى أن الوزارة ستعمل في هذا المجال على التوسع بقاعدة المدارس المتميزة بحيث يكون في كل لواء مدرسة متميزة.

وبين الدكتور الذنيبات أن الوزارة ستقوم باخضاع المرشحين من ديوان الخدمة المدنية للعمل لدى الوزارة بوظيفة معلم لامتحان يثبت فيه إلمامه واحاطته بتخصصه واخضاعه لدورات تدريبية نظرية وعملية، مشيراً إلى أن هذا الإجراء يأتي ضمن التوجهات الجديدة للوزارة لتحسين عملية التعلم والتعليم وتطويرها ورفدها بالكفاءات التعليمية المؤهلة.

ودعا الدكتور الذنيبات إلى ضرورة توعية الطلبة وأولياء أمورهم بالإجراءات التي ستتخذها الوزارة في الدورة الصيفيّة القادمة لامتحان الثانويّة العامّة، والتأكيد على التزام الطلبة بتعليمات الامتحان التي أقرتها الوزارة أخيراً.

من جهتهم عرض مديرو ومديرات المدارس عددا من التساؤلات والاستفسارات حول العديد من القضايا التربوية التي تهم قطاع التعليم، معربين عن تقديرهم للدور الكبير الذي تضطلع به وزارة التربية والتعليم وجهودها المتواصلة في رسم السياسات التربوية التي تسعى لتحقيق فلسفة التربية في الأردن .

وأشادوا بالخطط والبرامج التطويرية التي تنتهجها الوزارة وخاصة الإجراءات التي اتخذتها هذا العام لضبط امتحان الثانوية العامة وإعادة الهيبة له، داعين الوزارة إلى الاستمرار بها ومأسسة هذا الأمر لينعكس على الطلبة في الدورات القادمة .

وفي ختام اللقاء أجاب الدكتور الذنيبات على مختلف الاستفسارات والتساؤلات، مؤكداً حرص الوزارة على أهمية العلاقة التشاركية والتواصل لدراسة مختلف القضايا التي تتعلق بالميدان التربوي .

والتقى وزير التربية رئيس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الدكتور كامل محادين لبحث سبل خدمة العملية التربوية في محافظة العقبة وتطويرها في المجالات كافة.

وقام بجولة تفقدية لعدد من مدارس منطقة وادي عربة اطلع خلالها على الواقع التربوي فيها. -(بترا)

التعليق