اختتام الاسبوع 15 من دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم

ذات راس يعيد الفيصلي خاسرا ويتقدم ثالثا

تم نشره في الثلاثاء 15 نيسان / أبريل 2014. 12:00 صباحاً
  • لاعب ذات راس محمد طلعت يشق طريقه بين ثلاثة من لاعبي الفيصلي أمس -(تصوير: جهاد النجار)

ابراهيم أبو نواس

الكرك - تقدم فريق ذات راس إلى المركز الثالث على لائحة ترتيب فرق دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم، رافعا رصيده إلى 24 نقطة ومتقدما بفارق الاهداف عن الرمثا والبقعة، بعد أن حقق ذات راس فوزا صريحا ومستحقا على الفيصلي 2-0، في مباراة جرت على ملعب الأمير فيصل في الكرك، في ختام الاسبوع الخامس عشر من الدوري، بينما بقي الفيصلي ثانيا برصيد 25 نقطة.
ذات راس 2 الفيصلي 0
ترك فريق ذات راس ضيفه فريق الفيصلي يصول ويجول في بداية المباراة، عبر تحركات نشطة لقصي أبو عالية وشريف عدنان في محور الارتكاز، وتدوير الحلول برفقة المحارمة والنواطير ومن خلفهما النبر والحناحنة، بهدف اقتحام البوابة الدفاعية لذات راس التي قادها حاتم عقل واحمد أبو حلاوة وأحمد عبد الحليم لحماية مرمى معتز ياسين، لكن دون خطورة فعلية.
فريق ذات راس مارس "دهاء الثعلب" في الإجهاز على منافسه، من خلال اسلوب الدفاع الضاغط من منتصف الملعب، عبر جرأة مجرمش وبهاء عبد الرحمن وعمر الشلوح وفهد يوسف "الأنشط"، بما يضمن ايصال الكرات الملعوبة صوب المهاجمين فادي موافي والمصري طلعت المحروسين من المدافعين محمد خميس وإبراهيم الزواهرة وعبدالاله الحناحنة ويوسف النبر، معلنين السرعة في العابهم والتحول من الدفاع الى الهجوم، ليبرز فهد يوسف في محاولتين عندما خطف بالأولى الكرة من المدافع الزواهرة وتوغل مواجها حارس المرمى الشطناوي لكنه سدد فوق المرمى، ومثلها فعل في المرة الثانية، الا أن الثالثة اتت اكلها عندما سدد كرة "كرباجية" اصدمت بأسفل القائم الايسر وتابعت مسيرها الى شباك الشطناوي معلنا الهدف الأول لذات راس عند الدقيقة 24.
مدرب الفيصلي حاول ترتيب اوراقه التي تبعثرت وأجرى تبديلا بإشراك حسين زياد بدلا من رائد النواطير المصاب، لكن بقيت هناك حلقة مفقودة في ايصال الألعاب الى ثنائي المقدمة طيارة وأحمد الخلايلة وغابت الخطورة الفعلية عن مرمى ياسين الذي لم يختبر بالشكل المطلوب.
ذات راس وسع من رقعة اللعب، وانتشر بشكل سليم معلنا ترابط خطوطه بانضباط تكتيكي، ميزة حيوية خط الوسط الذي بقي ينقل الكرات الى الثلث الاخير لملعب الفيصلي، ومن احداها وصلت كرة الى المتربص محمود موافي الذي حاور بذكاء المدافع حسين زياد، وأجبر الاخير على ايقاف الكرة بيده داخل المنطقة المحرمة، ليحتسب الحكم ركلة جزاء نفذها بنجاح بهاء عبد الرحمن على يسار الشطناوي هدفا ثانيا لذات راس عند د.44، ومرت الدقائق حتى اطلق حكم المباراة صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم ذات راس بنتيجة 2-0.
تحسن "أزرق" دون فاعلية
دفع مدرب الفيصلي بورقة حسونة الشيخ مطلع الحصة الثانية عوضا عن مهند محارمة، وذلك للبحث عن اعادة حضور منطقة العمليات، ونشط الفيصلي كثيرا، وتناقل الكرة بكل سلاسة، وتحصل على أكثر من ركنية، ومن احداها كاد لاعب ذات راس احمد عبدالحليم أن يسجل في مرمى فريقه لولا تدخل العارضة، وعاد مدرب الفيصلي ودفع بورقة خلدون الخوالدة الهجومية عوضا عن احمد الخلايلة، بيد أن ذات راس كان الأخطر عندما سدد احمد عبدالحليم كرة "كرباجية" ابعدها الشطناوي لركنية.
الفيصلي عاد للهجوم، وكاد البديل الخوالدة أن يقلص الفارق عندما استقبل عرضية حسين زياد وسدد كرة على الطاير ابعدها الياسين لركنية.
ومع دخول الدقائق العشرين الأخيرة حيز التنفيذ، تراجع ذات راس للمواقع الدفاعية، مع الاعتماد على الكرات المرتدة، فيما ضغط الفيصلي صوب مرمى الياسين، وكاد طيارة أن يقلص الفارق عندما استقبل ركنية النبر وسدد كرة تجاوزت الياسين لتجد رامي جابر يبعد الكرة قبل أن تجتاز خط المرمى، وتصدى القائم الايمن للشطناوي أمام "صاروخية" موافي.
الاوراق البديلة لفريق ذات راس حضرت مع الدقائق العشر الاخيرة، حيث دفع المدير الفني بورقة قصي الجعافرة عوضا عن عمر الشلوح، وكاد ذات راس أن يضيف الهدف الثالث لولا براعة الشطناوي الذي ابعد عرضية يوسف قبل تدخل طلعت الذي اهدر فرصة خرافية عندما تركته بينية يوسف بمواجهة الشطناوي إلا انه سدد فوق المرمى بتهور، لتنتهي المباراة بفوز ذات راس بهدفين نظيفين.   
المباراة في سطور
النتيجة: فوز ذات راس على الفيصلي 2-0
الاهداف: سجل لذات راس فهد يوسف د. 24، بهاء عبد الرحمن من ركلة جزاء د.44.
الملعب: ستاد الكرك
الحكام: عبدالرزاق اللوزي، ويوسف ادريس، محمد بكار، عمر المعاني
العقوبات: انذر الحكم عبد القادر مجرمش (ذات راس)، حسونة الشيخ وعبدالاله الحناحنة (الفيصلي).
مثل ذات راس: معتز ياسين، حاتم عقل، احمد أبو حلاوة، رامي جابر، احمد عبدالحليم، بهاء عبدالرحمن، عبدالقادر مجرمش، عمر الشلوح (قصي الجعافرة)، فهد يوسف، محمود موافي (احمد النعيمات)، محمد طلعت.
مثل الفيصلي: احمد الشطناوي، ابراهيم الزواهرة، محمد خميس، يوسف النبر، عبدالاله الحناحنة، قصي أبو عالية، شريف عدنان، رائد النواطير (حسين زياد)، مهند المحارمة (حسونة الشيخ)، هاني طيارة، احمد الخلايلة (خلدون الخوالدة).

ibrahem.abunawas@alghad.jo

ibrahem.abunawas@

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الشكر والمديح ايضا (الكركي الاصيل)

    الثلاثاء 15 نيسان / أبريل 2014.
    لا ننسى دور المدرب الذي نقل ذات راس من موقع المدافع الى موقع المهاجم والانتقال به ضمن مدة بسيطة الى المركز الثالث، يجب علينا شكره ايضا اضافة لدور اللاعبين المميز
  • »مبرررررررررررررررررررروك (عبدالله المعايطه)

    الثلاثاء 15 نيسان / أبريل 2014.
    مبروك اسود الجنوب
  • »حب وإحترام (كاتب الكيﻻني : حواره اربد)

    الثلاثاء 15 نيسان / أبريل 2014.
    كل الحب والتقدير لبلدة ذات راس اهلها وادارة فريق ناديها وﻻعبيها على تميزهم بقوة العزيمه والعمل المتواصل لرفعة هذه البلده حتى اصبح اسمها يتردد على لسان كل اردني
  • »دوري قوي (ايسر ابو سريه)

    الثلاثاء 15 نيسان / أبريل 2014.
    اثبت الدوري انه لايوجد كبير في عالم كرة القدم شاهدنا الصريح و ذات راس من يلعب يكسب ومن يتهاون يتراجع