الحياري: 6.6 مليون دينار حجم القروض الزراعية خلال 3 أشهر

تم نشره في الثلاثاء 15 نيسان / أبريل 2014. 12:00 صباحاً

عبدالله الربيحات

عمان -  منحت مؤسسة الإقراض الزراعي نحو 6.6 مليون دينار قروضا زراعية خلال الربع الأول من العام الحالي، من أصل الخطة الإقراضية البالغة 30 مليونا لهذا العام، وفقا لمدير عام المؤسسة محمد الحياري.
وقال الحياري لـ”الغد” أمس إن ما يزيد على 1360 مزارعا استفادوا من القروض لتنفيذ مشاريع زراعية على اختلاف أنواعها وآجالها، منها حوالي 2.1 مليونا وفق نظام المرابحه الإسلامية، استفاد منها حوالي 364 مزارعا.
وبين ان هذه القروض توزعت على كل مجالات الاستثمار والغايات الزراعية، ومن أبرزها مشاريع الثروة الحيوانية بجميع مجالاتها من الأغنام والأبقار والنحل بقيمة 3.7 ملايين دينار، ومشاريع إعمار واستغلال الأراضي البعلية والمروية، وتطوير مصادر المياه بقيمة تزيد على المليون، وشراء مدخلات الإنتاج الزراعي ولوازمه بقيمة 1.8 مليونا، والباقي لمشاريع الميكنة والتصنيع الزراعي. 
وأكد الحياري حرص المؤسسة على توجيه سياستها الإقراضيه نحو فئة صغار المزارعين والأسر الريفية، حيث تم رفع مخصصات هذه القروض بقيمة مليون دينار اضافي ليصبح 6 ملايين بدلاً من 5 خلال 2014، وبأسعار فائدة أو مرابحة مخفضة توجه بشكل رسمي نحو الأسر الريفية والباحثين عن العمل، وربات البيوت في مناطق الريف والبادية، لتنفيذ مشاريع أسرية مدرة للدخل وسريعة الإنتاجية تضمن رفع المستوى الغذائي والمعيشي وتحسين وتنويع مصادر الدخل.
وبين أن المؤسسة تحرص على الاستمرار في دعم المشاريع الزراعية التي حققت نجاحا واضحا، كمشاريع زراعة النخيل وتربية الثروة الحيوانية، بالإضافة إلى فتح مجالات جديدة لمشاريع الإبل في مناطق البادية، حيث تم تخصيص مليون دينار لهذه المناطق، ومن المتوقع ان يصل إجمالي القروض المخصصة للبادية ما يزيد على 5 ملايين دينار حتى نهاية العام، فضلا عن استمرار المؤسسة في دعم مشاريع الزراعات المحمية وشبكات الري بالتنقيط للتخفيف من استهلاك المياه ورفع كفاءة الإنتاج.
واضاف الحياري أن المؤسسة حققت المتوقع من خطتها التحصيلية خلال الربع الأول من العام الحالي، حيث بلغ اجمالي تحصيلاتها خلال الأشهر الثلاثة الماضية 8.5 ملايين، من أصل الخطة البالغة 36 مليونا لهذا العام.
واكد استمرار ادارة المؤسسة في تفعيل منهج اللامركزية، من خلال منح الصلاحيات لمديري الفروع والأقاليم في الميدان، والاستمرار في سياسة تبسيط الإجراءات في إنجاز المعاملات لجميع المقترضين لتخفيف الوقت والجهد اللازم لإنجازها.

 

abdallah.alrbeihat@alghad.jo

abdallahalrbeih@

التعليق