"نقابة الفوسفات" تدعو للإضراب العام في مناجم الشركة الاثنين

تم نشره في الثلاثاء 15 نيسان / أبريل 2014. 12:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك –  دعت النقابة العامة للعاملين في المناجم والتعدين أمس، إلى البدء بالإضراب العام للعاملين في شركة مناجم الفوسفات الأردنية في جميع مواقع العمل يوم الاثنين المقبل، وفق رئيس النقابة خالد الفناطسة.
وأكد الفناطسة أن النقابة قررت بدء الإضراب في جميع مواقع العمل بعد الوصول إلى طريق مسدود بخصوص مطالب العاملين بالشركة.
ولفت إلى أن الهيئة الإدارية للنقابة كانت قررت تأجيل الإضراب الى يوم 26 من الشهر الحالي، إلا أنها عادت وبعد الاجتماع الأخير الذي عقد أمس، وقررت تقديم موعد الإضراب ليوم الاثنين 21 من الشهر الحالي.
واعتبر أن الإدارة أعطيت الوقت الكافي للتراجع عن قراراتها والاستجابة لمطالب العاملين.
ودعا الفناطسة العاملين في مناجم الفوسفات في مختلف مواقعهم الالتزام بقرار الهيئة الإدارية، حرصا على مصالح العاملين.
وأصدر رئيس النقابة بيانا تضمن مطالب العاملين بالمناجم من إدارة شركة الفوسفات، وجاء فيه "إلغاء الهيكلة بكافة تفاصيلها المالية والإدارية لأنها مست الحقوق المكتسبة، ولم تلب طموح العاملين في الشركة، وصرف مبلغ 100 دينار بدل هيكلة لجميع العاملين في الشركة دون استثناء، وإعداد نظام حوافز ومكافأة نهاية خدمة بمشاركة النقابة يكون عادلا لجميع العاملين، وصرف راتب شهر عن كل سنة خدمة خاضع للضمان الاجتماعي، على أن لا يقل عن 2000  دينار مكافأة نهاية خدمة بدلاً من ألف دينار المعمول بها حالياً". وتضمنت المطالب "الاستمرار بمضاعفة الزيادة السنوية كل بداية عام، ومنح كل موظف منحة دراسية لأحد أبناءه دون تحديد سقف للمنح سنوياً بغض النظر عن العدد المتقدم كل عام، والعودة لمعالجة الحوادث القضائية، من دون متسبب كما كانت عليه سابقاً، ومعالجة العامل إذا كان هناك متسبب بمبلغ خمسة آلاف دينار، وإلغاء عقود متعهدين العمال والفنيين بالشركة فوراً لأنها تعتبر متاجرة بالبشر وعلى الشركة فتح باب التعيين لتخفيف البطالة المقنعة وتعيين كل من تحتاجه  بشكل  رسمي وإعطاء الأولوية بالتعيين لأبناء الموظفين ممن تنطبق عليه شروط الوظيفة المطلوبة واستغلال طاقات العمال الموجودة بالشركة".
وترفض النقابة العامة قرار مجلس الإدارة رفضاً قاطعاً بما يخص نظام الحوافز لعام 2011 ، والقاضي بتقسيط المبالغ المستحقة للعاملين وإخراج 200 عامل من المستحقين لهذا العام 2014، وتحديد نسبة 5 % من أرباح الشركة سنوياً، توزع على العاملين بالتساوي كمكافأة إنتاج.
وأشار البيان الى أن "النقابة العامة تقوم بدورها المنوط بها والذي وجدت من أجله بالدفاع عن الحقوق المكتسبة للعاملين وتحقيق المزيد من المكاسب العمالية لمنتسبيها"، داعيا "كافة العاملين للوقوف صفاً واحداً خلفها والابتعاد عن الإشاعة والفتنة والمحافظة على الشركة وممتلكاتها عند تنفيذ الإضراب".
ورغم الاتصالات العديدة بإدارة الشركة للحصول رأيها بخصوص الاضراب الا انه لم يتسن لها ذلك.

hashal.adayleh@alghad.jo

hashalkarak@

التعليق