خارجية ليبيا لـ"الغد": حادثة العيطان الأولى من نوعها

تم نشره في الثلاثاء 15 نيسان / أبريل 2014. 04:12 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 15 نيسان / أبريل 2014. 08:00 مـساءً
  • المتحدث باسم وزارة الخارجية الليبية سعيد الأسود-(أرشيفية)

تغريد الرشق

عمان- أكدت وزارة الخارجية الليبية أنها تتابع قضية اختطاف السفير الأردني لدى طرابلس فواز العيطان، مع الجهات الأمنية المختصة في كل من الأردن وليبيا.

وقال المتحدث باسم الوزارة سعيد الأسود في تصريح خاص لـ"الغد" اليوم الثلاثاء، إن هذه الحادثة هي "الأولى من نوعها من حيث اختطاف سفير عامل في ليبيا" بعيد ثورة 17 شباط (فبراير) العام 2011".

وتابع الأسود قائلا "إن بعض التجاوزات الأمنية ضد بعض السفارات حصلت في الماضي، إلا أن الأمور لم تصل إلى درجة اختطاف سفير".

وأكد أن التنسيق جار بين الحكومتين الأردنية والليبية من خلال اتصالات وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة ونظيره الليبي في هذا الصدد وبشكل متواصل، للوقوف على آخر تطورات الحادثة.

وفيما أشار الأسود إلى أن السائق المصاب الذي كان يرافق السفير هو مغربي الجنسية، أكد أنه لا  تتوفر أي معلومات رسمية جديدة لغاية الآن، حول جهة الاختطاف، وأن الخارجية تجري اتصالاتها حالياً لمعرفة الجهات الخاطفة. 

يذكر أن البعثات الدبلوماسية في ليبيا تتعرض منذ سقوط نظام معمر القذافي لهجمات، حيث خطف مسلحون في كانون الثاني (يناير) الماضي 5 دبلوماسيين مصريين أُفرج عنهم بعد يومين، مثلما تعرض موظف في السفارة التونسية بطرابلس للاختطاف في شهر آذار (مارس)، ومصيره حتى اليوم ما يزال مجهولا.

taghreed.risheq@alghad.jo

التعليق