أعمدة إنارة مضاءة منذ 20 يوما في بلدية حوشا

تم نشره في الأربعاء 16 نيسان / أبريل 2014. 12:03 صباحاً

المفرق- رغم الوضع المادي المزري الذي تعاني منه بلدية حوشا، فإن أعمدة إنارة الشوارع في مختلف مناطق البلدية مضاءة منذ ساعات الظهيرة ولغاية ساعات الفجر الأولى منذ ما يقارب 20 يوما.
وقال عدد من مواطني البلدية إن أعمدة الإنارة في شوارع البلدية لا تطفأ إضاءتها في ساعات النهار، الأمر الذي تترتب عليه تكاليف مالية على عاتق البلدية ستشكل عائقا أمام قدرتها على تقديم خدمات فضلى لمجوع السكان في مناطقها كافة.
وأضافوا أن شوارع بلدة حوشا الجديدة كانت غارقة بالظلام لفترة طويلة قبيل الانتخابات البلدية الأخيرة على خلفية عدم قيام المجلس البلدي السابق بتسديد الذمم المالية المترتبة على البلدية لصالح شركة كهرباء إربد والتي تتجاوز 100 الف دينار.
وطالبوا المجلس البلدي الحالي بضرورة المحافظة على المال العام من خلال مخاطبة شركة الكهرباء للعمل على بدء انارة أعمدة الشوارع في الفترة المتعارف عليها والممتدة من غروب الشمس ولغاية ساعات الفجر وتوفير المبالغ المالية التي تذهب هدرا جراء إنارة الأعمدة لساعات طويلة في أوقات النهار.
وقال رئيس بلدية حوشا الجديدة محمد موسى الخالدي "إن البلدية خاطبت شركة كهرباء إربد بشأن انارة أعمدة شوارع البلدية في ساعات النهار وما تترتب عليها من أعباء مالية اضافية على كاهل موازنتها"، لافتا الى أن الشركة ستعمد خلال اليومين المقبلين الى إرسال فريق مختص لهذه الغاية وإرجاع عملية الإنارة في أوقاتها الطبيعية.
وأضاف أنه سيصار ايضا لعقد اجتماع بين مجلس بلدي حوشا وإدارة شركة كهرباء إربد للوصول الى حل يرضي الطرفين في مسألة الذمم المالية المترتبة على البلدية للشركة والتي تتجاوز 100 الف دينار.
وكانت شركة الكهرباء الوطنية توقعت الشركة خسائر بقيمة 900 مليون دينار حتى نهاية العام الحالي.
وأكد أن السبب وراء خسائر الشركة يعود إلى انقطاع الغاز المصري منذ نهاية شهر كانون الثاني (يناير) من العام الحالي واعتمادها الوقود الثقيل بدلاً من الغاز المصري.
وبلغ إجمالي كمية الطاقة الكهربائية المباعة من شركة الكهرباء الوطنية لكافة مشتركيها العام الماضي نحو 16.4 مليون ميغاواط ساعة مقارنة مع نحو 16.1 مليون ميغاواط ساعة العام 2012 وبزيادة نسبتها نحو 1.6 %.-(بترا)

التعليق