مصر: حبس القيادي السلفي حازم أبو اسماعيل 7 سنوات

تم نشره في الأربعاء 16 نيسان / أبريل 2014. 06:05 مـساءً
  • القيادي السلفي حازم أبو اسماعيل -(ارشيفية)

القاهرة - قضت محكمة مصرية اليوم الاربعاء بحبس القيادي السلفي حازم صلاح أبو اسماعيل سبع سنوات بتهمة تزوير مستندات بشان جنسية والدته اثناء تقديم ترشحه للانتخابات الرئاسية في العام 2012، حسبما قالت مصادر قضائية.
وقالت المصادر نفسها ان محكمة جنايات القاهرة قررت حبس حازم صلاح ابو اسماعيل رئيس حزب الراية السلفي سبع سنوات بعد ادانته بتزوير مستندات جنسية والدته التي تحمل الجنسية الاميركية وذلك اثناء تقديم اوراق ترشحه الى اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية في عام 2012.
واشترط الاعلان الدستوري المعمول به انذاك ان يكون المرشح لرئاسة الجمهورية مصريا من ابوين مصريين، والا يكون حمل هو او اي من والديه او زوجته جنسية دولة اخرى. وهي النفس الشروط المعمول بها حاليا بحسب الدستور المصري الجديد.
لكن ابو اسماعيل قدم حينها مستندات تزعم عدم حمل والدته لاي جنسية اجنبية واقرارا منه بذلك خلافا لحقيقة انها اكتسبت الجنسية الاميركية كما اثبتت المحكمة.
واستبعدت لجنة الانتخابات ابو اسماعيل في ابريل 2012 وهو ما صاحبه اعتراضات شديدة من انصاره وغالبيتهم من السلفيين.
والقي القبض على ابو اسماعيل في يوليو/تموز الفائت في اعقاب اطاحة الجيش بالرئيس الاسلامي محمد مرسي التي
انتقدها ابو اسماعيل بشدة ووصفها بانها "انقلاب عسكري".
وكان الجيش اقال مرسي انذاك استجابة لمطالب ملايين المصريين الذين نزلوا الى الشوارع في تظاهرات حاشدة عبر البلاد احتجاجا على السنة التي قضاها مرسي في الحكم والتي اتسمت بالاضطرابات السياسية وسوء الاوضاع الاقتصادية.
والسبت قضت المحكمة نفسها على ابو اسماعيل بالحبس عاما بتهمة اهانة القضاة اثناء نظر القضية ذاتها بعد حكم سابق بالحبس سنة بتهمة اهانة القضاء ايضا في كانون الثاني/يناير الفائت. (أ ف ب)

التعليق