إغلاق الطريق بين حوارة وإربد بعد مشاجرة بين تجمعين سكانيين

تم نشره في الجمعة 18 نيسان / أبريل 2014. 12:00 صباحاً

أحمد التميمي

إربد - أغلق العشرات من أبناء بلدة حوارة في إربد، أول من أمس شارع بغداد 'اربد- حوارة' بالاطارات المشتعلة والحجارة ، وقطعوا حركة السير، مطالبين بالإفراج عن عدد من الموقوفين على خلفية الاحداث التي شهدتها البلدة قبل 3 ايام وادت الى اصابة شخصين بالرصاص واعتقال 10 أشخاص.
وكانت مشاجرة عنيفة شهدتها البلدة قبل ايام بين تجمعين في البلدة تخللها حرق 3 منازل وممتلكات على خلفية سرقة "حمام" من منزل أحد أفراد العشيرة، حيث تدخلت قوات الدرك والأمن واوقفوا 10 اشخاص من الطرفين.
وهرعت قوات الدرك الى المكان وقامت بتفريق المحتجين وإعادة فتح الطريق الحيوي باستخدام الغاز المسيل للدموع، فيما تم القاء القبض على مجموعة من الاشخاص قاموا باغلاق الطريق وتم تحويلهم للمركز الامني قبل الافراج عنهم.
وقال المحتجون "إن العائلات الدخيلة عاثت فسادا في البلدة بسلوكيات غير اخلاقية وثقافة غريبة عن مجتمعنا والوقوف وراء العديد من جرائم السرقة التي شهدتها البلدة مؤخرا"، مطالبين الحكومة بطرد العائلات وإجلائها خارج البلدة منعا للفوضى.
واتهم المحتجون محافظ إربد والأجهزة الأمنية بالإفراج عن الطرف الآخر المشارك في المشاجرة والابقاء على الطرف الثاني موقوفين.
وقال المصدر انه لم يتم الإفراج عن اي من الموقوفين على خلفية المشاجرة، مؤكدا ان الموقوفين من الطرف الاخر عددهم يزيد على الموقوفين من الطرف الاول.
ونفى المصدر وفاة سبعينية بالغاز المسيل للدموع الذي استخدمته قوات الدرك امس لتفريق المحتجين وان الوفاة طبيعية بعد ان تعرضت لنوبة قلبية.

ahmad.altamimi@alghad.jo

tamimi_jr@

التعليق