دعوة لتقديم إقرارات ضريبة الدخل قبل نهاية نيسان

تم نشره في الاثنين 21 نيسان / أبريل 2014. 11:00 مـساءً

عمان - الغد - دعت دائرة ضريبة الدخل والمبيعات المكلفين إلى ضرورة تعبئة إقرارات ضريبية الدخل الخاصة بالسنة المالية المنتهية 2013 وتقديمها للدائرة ودفع المبالغ المعلنة فيها قبل 30 نيسان (ابريل) الجاري تجنباً للغرامات والعقوبات القانونية.
وطلبت من المكلفين ضرورة تعبئة هذه الإقرارات بالأرقام الواقعية والحقيقية التي تعبر عن دخولهم الصحيحة خلال العام 2013 وضرورة التأكد من إرفاق جميع الوثائق والمعلومات المطلوبة منهم.
وأكدت الدائرة على ضرورة القيام بتحديث المعلومات المتعلقة بهم من حيث الاسم الرباعي والرقم الوطني والعنوان ورقم صندوق البريد والرمز البريدي ورقم الهاتف الأرضي والخلوي والبريد الالكتروني حتى تستطيع الدائرة التواصل مع المكلفين الكترونياً عبر رسائل الــsms  والبريد الالكتروني.
ووجهت الدائرة عناية السادة المكلفين إلى أنه بإمكانهم سحب كافة نماذج الإقرارات الضريبية من خلال الموقع الالكتروني للدائرة على الرابط www.istd.gov.jo  وبالإمكان الوصول إلى نماذج الإقرارات من خلال فتح أيقونة الإقرارات الضريبية 2014 الموجودة في مربع على أسفل الصفحة الرئيسية للموقع.
وأوضحت دائرة ضريبة الدخل والمبيعات انه بإمكان السادة مكلفي ضريبة الدخل تقديم إقرارات ضريبة الدخل من خلال فروع البنوك التجارية المعتمدة وهي بنك الإسكان والبنك العربي والبنك الأردني الكويتي وبنك المؤسسة المصرفية والبنك التجاري الأردني وكابيتال بنك وبنك القاهرة عمان والبنك العربي الإسلامي أو تقديمها من خلال البريد المسجل او من خلال الموقع الالكتروني للمسجلين في الخدمات الالكترونية او وجاهيا من خلال مراجعة مديريات الدائرة ومراكزها في جميع انحاء المملكة.
وأشارت الضريبة إلى أن تقديم الإقرار قبل 30 نيسان (ابريل) يجنب المكلفين الغرامات القانونية والتقدير الغيابي كما ويجنبهم دفع غرامة عدم تقديم الإقرار  الضريبي التي تتراوح بين 50 إلى 500 دينار بالإضافة إلى أن التأخر في دفع المبالغ المعلن عنها في الإقرار الضريبي يعرض المكلف لغرامة التأخير التي فرضها القانون بواقع 4 بالألف عن كل أسبوع تأخير أو أي جزء منه.
ودعت السادة المكلفين إلى المبادرة إلى تعبئة الإقرارات وتقديمها للدائرة خلال المدة القانونية والتقيد بأحكام القانون كما دعت المكلفين إلى عدم الانتظار لتقديم هذه الإقرارات في الأيام الأخيرة من الشهر الحالي تجنبا للازدحام وتوفيرا عليهم في الوقت والجهد.

التعليق