الوزارة ترفع تقريرها الربعي للنسور حول سير تطوير الأداء الحكومي

"القطاع العام" تعرض عمل برنامج أداء الجهاز الحكومي

تم نشره في الثلاثاء 22 نيسان / أبريل 2014. 12:00 صباحاً
  • وزير تطوير القطاع العام الدكتور إخليف الخوالدة (وسط) خلال مؤتمر صحفي عقده امس حول برنامج تطوير أداء الجهاز الحكومي - (بترا)

عبدالله الربيحات

عمان - رفعت وزارة تطوير القطاع العام الى رئيس الوزراء عبد الله النسور، تقريرها ربع السنوي حول تقدم سير العمل في برنامج تطوير أداء الجهاز الحكومي للأعوام (2014-2016) الذي أقره مجلس الوزراء في كانون الأول (ديسمبر) العام الماضي، وفقاً لوزير تطوير القطاع العام الدكتور اخليف الخوالدة.
وأكد الخوالدة في مؤتمر صحفي عقده أمس استمرار الوزارة بتقديم تقاريرها الربعية وإرسالها إلى رئيس الوزراء، ونشر مضامينها في الصحف اليومية وعلى موقع الوزارة الإلكتروني.
ولفت إلى أن برنامج التطوير، ترجمة لتوجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني، وقد تضمنها خطاب العرش السامي لدى افتتاح جلالته الدورة العادية الأولى لمجلس الأمة السابع عشر، التي شددت على تطوير الموارد البشرية، والخدمات الحكومية وتبسيط الإجراءات، وإعادة الهيكلة، ودعم عملية رسم السياسات العامة وصنع القرار، وتكريس ثقافة التميّز.
واستعرض الخوالدة تقدم سير العمل في مشاريع تضمنها البرنامج للأعوام (2014-2016)، مثمناً جهود الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID)، ممثلة بمشروع الإصلاح المالي الثاني في دعم وتمويل تنفيذ مشاريع للوزارة.
وقال إن “ما أنجز ضمن مشاريع محور تطوير الموارد البشرية، تَمثَّل في جملة نقاط أبرزها: إصدار نظام الخدمة المدنية رقم (82) لسنة 2013، وإقرار ما انبثق عنه من تعليمات ونماذج”.
كما تضمن التقرير وفق الخوالدة، نموذج عقد تعيين للمعينين على وظائف بعقود ذات فئات ودرجات محددة على جدول تشكيلات الوظائف، ونماذج عقد شامل للعلاوات وعقد للمعينين على حساب المشاريع او بدل المجاز والمعار.
وأشار إلى أنه تجري مراجعة تعليمات تخطيط الموارد البشرية، وتقييم الأداء لموظفي الفئات الاولى والثانية والثالثة، ووصف وتصنيف الوظائف.
كما لفت الخوالدة إلى الانتهاء من إعداد دليل تقييم ودليل تنظيمي لوحدات الموارد البشرية في الوزارات والمؤسسات والدوائر الحكومية، والعمل على إعداد بطاقات أوصاف وظيفية لوظائف وحدات الموارد البشرية، لتضمينها في الأدلة قبل إقرار مجلس الخدمة المدنية ومجلس الوزراء لها.
وشملت هذه الإنجازات أيضا، إقرار مدونة قواعد السلوك الوظيفي وأخلاقيات الوظيفة العامة، وإعداد ترتيبات ورش تدريبية وتوعوية، والبدء بتدريب الفوج الثالث من المشاركين ببرنامج بناء القدرات القيادية.
كما عقدت عدة برامج تدريبية في مجالات توجيه الموظف الجديد وتطوير المهارات الفنية والمهنية المتخصصة، وتعزيز قدرات الإدارة الوسطى بالدوائر الحكومية.
ولفت الخوالدة إلى الانتهاء من إعداد المسودة الأولية لمنظومة تقييم أداء شاغلي وظائف المجموعة الثانية من الفئة العليا (الأمناء والمديرين العامين) ومن في حكمهم، إذ تجري حالياً مراجعتها، لاستكمال إجراءات إقرارها.
كما لفت الخوالدة الى بدء تنفيذ مشروع المواءمة بين الموارد البشرية والأدوار والمهام المؤسسية، لتحليل أدوار ومهام الدوائر، وتحديد الاحتياجات الحقيقية من الكوادر البشرية، ومقارنتها بالواقع الفعلي.
كذلك تحديد مواطن النقص والفائض ومعالجتها، ومعرفة انعكاسات ذلك على توزيع الموارد البشرية بالجهاز الحكومي عبر جداول التشكيلات، وبدء تنفيذ المشروع في وزارة السياحة ودائرة الآثار العامة ووزارة النقل وهيئة تنظيم قطاع النقل البري.
وولفت الخوالدة الى الانتهاء من إعداد التوصيات الخاصة بالهياكل التنظيمية للمؤسسات المشمولة بمشروع قانون “إعادة هيكلة مؤسسات ودوائر حكومية”، وإعادة توزيع الموارد البشرية والمساهمة بإعداد مسودات تشريعات مجال الاستثمار والطاقة والمعادن والإعلام وغيرها.
وأشار إلى مراجعة الوزارة ضمن محور اعادة الهيكلة وتطوير هياكل تنظيمية وأنظمة تنظيم إداري لعدد من الدوائر، والعمل على دراسة جدوى وإمكانية إعادة هيكلة المؤسسات والشركات الواردة في قانون موازنة الوحدات الحكومية.
ولغايات استكمال مأسسة عمليات إعادة الهيكلة وتطويرها، حددت جوانب تحتاج لمأسسة في التعليمات، وجمع البيانات والدراسات السابقة ومراجعتها ووضع مجموعة ملاحظات أولية عليها، وتحليل واقع حال وحدات التطوير المؤسسي.
وفيما يخص تقدم سير العمل بمشاريع محور تطوير الخدمات الحكومية، بين الخوالدة ان أبرزها: الانتهاء من إعداد أدلة خدمات لـ180 خدمة في سبعة دوائر، هي وزاراتي الأوقاف، التعليم العالي والبحث العلمي، ودائرة الأراضي والمساحة وإدارة السير المركزية وسلطة المياه ومؤسسة تنمية أموال الأيتام والمؤسسة العامة للإسكان، وتطوير نظام إلكتروني جديد لاستقبال الشكاوى، ويجري حالياً مسح لمتابعة الالتزام بتطبيق نظام تطوير الخدمات الحكومية رقم (64) لسنة 2012.
وأشار إلى إجراء زيارات غير معلنة لتسعة مؤسسات ودوائر، هي مركز صحي طبربور والعيادات الخارجية بمستشفى النديم ومكتبي أحوال وجوازات ماركا ومأدبا، ومجمع المحاكم الشرعية في إربد ودائرة مراقبة الشركات ومديرية العاملات في المنازل بوزارة العمل ومديرية تسجيل اراضي مأدبا ومنطقة طارق التابعة لأمانة عمان.  وتضمنت الانجازات ضمن محور تطوير الخدمات ايضاً: بناء القدرات المؤسسية في هذا المجال، عبر عقد برامج تدريبية في مجال إعادة هندسة العمليات بالدوائر الحكومية بمشاركة 66 موظفا من 42 دائرة.
كما انتهي من إعداد دليل خدمات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، لدعم الخدمات الحكومية في القطاعات الأساسية كالصحة والتعليم والنقل العام والتدريب والتشغيل.
ويعد حاليا دليل خدمات وزارة النقل وهيئة النقل البري، وانجاز مسودة تقرير يتضمن إعادة هندسة الإجراءات وتبسيطها لعدد من خدمات وزارة الصحة خلال الربع الأول، ومسودة تقرير لإعادة هندسة الإجراءات وتبسيطها لوزارة التربية والتعليم.
ولفت الخوالدة إلى الانتهاء من إنجاز التقرير الفني لتطوير الخدمات وإعادة هندسة الإجراءات في صندوق المعونة الوطنية، وإعداد مقترح باحتياجات الصندوق من المعلومات، واقتراح ربط الصندوق مع تلك الجهات، وتضمينه في تقرير أحيل إلى وزير التنمية وإدارة الصندوق لتنفيذه بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

abdallah.alrbeihat@alghad.jo

abdallahalrbeih@

التعليق