المحكمة الأميركية تدرس تسجيل مواليد القدس كإسرائيليين

تم نشره في الاثنين 21 نيسان / أبريل 2014. 11:01 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 13 أيار / مايو 2014. 06:42 مـساءً

 رام الله - وافقت المحكمة العليا الأميركية أمس على دراسة مدى قانونية إلغاء القانون الذي كان يسمح للمواطنين الأميركيين الذين ولدوا بمدينة القدس المحتلة تسجيل أنفسهم كإسرائيليين في خانة مكان الولادة الظاهرة في جوازات السفر الأميركية.
ويدور الحديث عن قانون صادق عليه الكونغرس العام 2002 لكنه لم ينفذ، وتم إبطال مفعوله العام الماضي من قبل محكمة الاستئناف الفيدرالية التي قالت إن تحديد الجهة صاحبة السيادة على مدينة القدس هو الرئيس الأميركي وليس الكونغرس.
وتسمح وزارة الخارجية الأميركية في الوقت الراهن بتسجيل اسم مدينة القدس كمكان ولادة دون تسجيل اسم الدولة التي تتبعها هذه المدينة.-(وفا)

التعليق