المدرسة قامت بإغلاق المسبح والصالة الرياضية

التربية تطالب مدرسة "سيلين" إنهاء خدمات المديرة

تم نشره في الخميس 24 نيسان / أبريل 2014. 04:00 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 24 نيسان / أبريل 2014. 04:06 مـساءً
  • الطفلة المرحومة سيلين السرحان

آلاء مظهر 

عمان-  طلبت إدارة التعليم الخاص في وزارة التربية والتعليم من مالك إحدى المدارس الخاصة في عمان إنهاء خدمات مديرة المدرسة التي لقيت الطفلة سيلين سرحان حتفها غرقا في بركتها قبل نحو أسبوعين، بحسب مدير الإدارة فريد الخطيب.

وقال مدير ادارة التعليم الخاص في الوزارة فريد الخطيب لـ"الغد" اليوم الخميس إن الإدارة وجهت كتابا أمس إلى مالك المدرسة  طالب بإنهاء خدمات مديرة المدرسة على خلفية أخطاء تربوية سابقة وشكاوى اهال مستمر وسوء تعامل مع الطلاب وليس على خلفية غرق الطفلة سيلين وفي حال عدم الاستجابة للقرار سيتم اغلاق المدرسة.

وحاولت "الغد" الاتصال بإدارة المدرسة للحصول على تعقيب، لكن موظفة المقسم قالت إن هناك "تعميما أصدرته الإدارة بمنع التواصل مع الصحفيين والتصريح لهم بأي معلومات".

 وبين الخطيب إن الإدارة قامت باغلاق المسبح والصالة الرياضية في تلك المدرسة، مشيرا إلى أن قرار الإغلاق يأتي في ضوء  تقرير اللجنة التي تم تشكيلها من إدارة التعليم الخاص للكشف عن ملابسات وفاة الطفلة سيلين وبالاستناد الى قانون وزارة التربية والتعليم، حيث تبين عدم حصول المدرسة على التراخيص الرسمية اللازمة لانشاء هذه المرافق.

وبين الخطيب أن الوزارة وجهت كتاباً الى محافظ العاصمة لاتخاذ الاجراءات باغلاق المرافق المذكورة.

وأوضح الخطيب أن الإدارة بدأت بتنفيذ حملة على كل المسابح في المدارس الخاصة وإغلاق غير المرخص منها، حيث تم إغلاق مسبحين غير مرخصين في مدرستين مختلفتين في إربد حتى  اليوم.

ويذكر أن الطفلة سيلين (7 أعوام) لقيت حتفها مؤخرا في بركة مدرسة خاصة في عمان، بعد عامين من وفاة الطفل "يزيد زلوم" غرقا بالطريقة ذاتها، وبظروف مشابهة، في مدرسة خاصة أخرى.

التعليق