"المعلمين" تطالب الحكومة ومجلس الأمة بموقف حازم تجاه الاعتداءات على المعلمين

تم نشره في الجمعة 25 نيسان / أبريل 2014. 12:00 صباحاً

آلاء مظهر

عمان -  طالبت نقابة المعلمين، الحكومة ومجلس الأمة بموقف حازم وحاسم اتجاه "جريمة" الاعتداءات المتكررة على المعلمين داخل مدارسهم وبين طلبتهم. وأوضحت، في بيان صحفي على لسان ناطقها الإعلامي أيمن العكور أمس، أن الاعتداءات على المعلمين "وصلت إلى ما يزيد على 12 حالة في أقل من عشرة أيام، منها ما هو لفظي، ومنها ما هو جسدي، حتى وصل بعضها لاستخدام أدوات حادة ومميتة".
وأشارت إلى أن ذلك "يدل على تنامي ظاهرة خطيرة في أوساط مجتمعنا الأردني تهدم منظومة القيم والأخلاق التي يرعاها معلمنا بنفسه كأنموذج تربية وتعليم".
وقال العكور ان "المعلمين" تطالب بموقف حازم وحاسم من قبل الحكومة ومجلس الأمة بخصوص هذه "الجريمة المتكررة بحق المعلمين، بعيدا عن عبارات الشجب والاستنكار التي أصبحت عاجزة عن أي ردع أو حتى إعادة كرامة أصبحت مهدورة لمعلم أو مدير تم الاعتداء عليه داخل حرم مدرسته أو بين طلابه".
وأضاف إن مجلس النقابة سيعلن عن خطوات تصعيدية بهذا الخصوص بالتشاور والتنسيق الكامل مع فروع النقابة في محافظات المملكة كافة.
وتابع أن المسؤولية الوطنية والتربوية والتعليمية توجب على وزارة التربية والتعليم والحكومة ومجلس الأمة أن يبدأوا بمشروع تعديلات قانونية على قانون العقوبات، من شأنه تغليظ العقوبات ضد من يعتدي على المعلمين أو مؤسساتهم.
إلى جانب ضرورة أن يعمل هذا المشروع على منع توقيف المعلم بالقضايا التربوية والتعليمية إلا بقرار قضائي وضبط ملف التقارير الطبية الكيدية ضد المعلمين، وفق العكور الذي بين أن كرامة المعلم فوق كل اعتبار، والمجاملة على حساب كرامة المعلم وهيبته أساس فشل النظام التربوي وانهياره.
وأوضح العكور أن خيارات النقابة وضمن مسؤولياتها القانونية والنقابية والتربوية لوقف الاعتداءات على المعلمين مفتوحة، "في ظل هذا التجاهل والسكوت الذي يخيم على موقف أصحاب القرار التنفيذي في الحكومة والتشريعي في مجلس الأمة".
وقال إن الوضع الراهن وفي "ظل الصمت الحكومي ينذر بخروج الأمور عن السيطرة داخل مدارسنا، الأمر الذي تتحمل الحكومة وأصحاب القرار مسؤوليته كاملة".

alaa.mathher@alghad.jo

@alaamathher1

التعليق