"ثلاثي الأردن": وتريات تجول بأجواء الموسيقى الشرقية (فيديو)

تم نشره في الأحد 27 نيسان / أبريل 2014. 12:00 صباحاً
  • ثلاثي الاردن يقدمون مقطوعات شرقية في شومان - (تصوير: محمد المغايضة)

غيداء حمودة

عمان- على وقع أصوات ثلاث آلات وترية اندمجت معا في فضاء واحد، قدمت مجموعة "ثلاثي الأردن" أمسية موسيقية في مؤسسة شومان يوم الخميس الماضي، جال فيها الموسيقييين بين مقطوعات موسيقية ذات أجواء متنوعة.
الأمسية التي شارك فيها الموسيقي عبد الحليم الخطيب على القانون، ومعن بيضون على الدبل باص، وهمام عيد على العود، جاءت ضمن أمسيات شومان الشهرية التي تستضيف موسيقيين أردنيين مرة كل شهر، واختار الموسيقيون فيها تقديم مقطوعات من تراث المنطقة بالإضافة إلى مؤلفات خاصة بعبد الحليم الخطيب.
الأمسية بدأت مع التراث الموسيقي التركي "سماعي محير" لجميل بك الطنبوري.
ومع عبق الذكريات وشجونها جاءت مقطوعة "ذكرياتي" للقصبجي لتهدهد أنامل العازفين على ثنايا الروح. ومن مؤلفات الموسيقار محمد عبدالوهاب جاءت مقطوعة "حبي" الشهيرة، ليقدمها الثلاثي بطريقتهم الخاصة.
المقطوعات التي تلت في الأمسية كانت جمعيها من تأليف الخطيب، وأولها كانت مقطوعة "سفر" التي تم تأليفها في فرنسا بعد لقاء موسيقيين من الأردن وفرنسا، وتتميز بايقاع حيوي جدا.
ومع تقاسيم طويلة على آلة القانون على مقام البيات جاءت مقطوعة "شروق" التي تتسم بكونها ذات مزاج "رايق" تأخذ المستمع في رحلة خاصة مع القانون، لتكمل مع ايقاع مفعم بخطوات ثابته في الحياة.
المقطوعة التالية كانت "اشتياق" التي قام الخطيب بتأليفها خصيصا لعرض سيرك وتتسم بايقاع سريع وتتطلب تقنيات عالية في العزف. أما في "انسياب" فجاءت المقطوعة بمزاج عال يخاطب الروح ويأخذها في عالم خاص.
وعلى اسم احدى قرى فرنسا جاءت مقطوعة "لي لوج" التي تتحدث عن القرية العتيقة وحضارتها القديمة.
المقطوعة الأخيرة كانت "البحر الأسود" التي ألفها الخطيب من عبق أجواء منطقة البحر الأسود الساحلية.
يذكر أن عبد الحليم الخطيب عمل على تنمية موهبته الموسيقية منذ الصغر فتعلم العزف على آلة القانون بمفرده. وقد شارك في العديد من المهرجانات والحفلات الموسيقية إلى جانب عزفه مع فريق أوركسترا. تقوم أعماله بدمج أساليب العزف العربية والتركية بمختلف الأنماط الشرقية والغربية.
وقد قدم عبد الحليم عروضا في مهرجانات أقيمت في فرنسا وإيطاليا وكندا والهند وفي عدد من الدول العربية. هذا بالإضافة إلى عزفه مع فرق شرقية مختلفة. ويدرّس الخطيب العزف على آلة القانون.
بدأ بدراسة المقامات والايقاعات الشرقية من خلال المراجع والكتب وتعمق في تحليل المقامات والنظريات الموسيقية الشرقية، واهتم بمعرفة  تاريخ الموسيقية الشرقية وعمقها التاريخي ومراحل تطورها.
واهتم عبدالحليم بالتعرف على الثقافات الموسيقية، بشكل عام والموسيقى الكلاسيكية بشكل خاص من خلال عمالقتها مثل بتهوفن وموزارت وغيرها. 
وهو حاصل على البكالوريوس في الموسيقى تخصص (موسيقى عربية)، ومدرس لآلة القانون في الأكاديمية الجامعية الأردنية للموسيقى ومجموعة من المعاهد.
وشارك عبد الحليم بالعزف مع موسيقيين من أوروبا في اطار التبادل الثقافي بين البلدان من خلال دمج آلة القانون مع الآلات الموسيقية الغربية، ومحاكاة الموسيقى الشرقية مع الموسيقى الغربية بحرفية عالية ويعزف أيضا مع مجموعة "الشرقيون" الخاصة به، بالاضافة الى ذلك فهو مدرس لآلة القانون ومؤلف موسيقي، حيث قام بتأليف عدد من المقطوعات الموسيقية الخاصة به.
أما همام عيد فهو موسيقي وعازف لآلة العود، درس على يد مجموعة من أهم العازفين في الوطن العربي، منهم صخر حتر وخالد محمد علي، وأتم دراسته الجامعية في المعهد الوطني للموسيقى – جامعة اليرموك، متخصصاً في الموسيقى العربية.
يعد همام عيد من العازفين البارزين على آلة العود في الأردن وعلى المستوى الدولي، فهو حاصل على جوائز عربية وعالمية عدة في العزف والأداء. وكانت له مشاركات عديدة في مهرجانات ومؤتمرات فنية وموسيقية في جميع أنحاء العالم.
يتميز همام بطريقته في العزف على آلة العود، إذ إنه يعزف بطريقة معكوسة دون قلب الأوتار، لكونه أعسر اليد.
يعمل همام في التلحين والتأليف الموسيقي والتوزيع، فله عدد من المؤلفات الموسيقية العربية التي برع من خلالها في استخدام المقامات العربية وتنوع الإيقاعات فيها، كما أنه يعمل في تدريس العزف على آلة العود.
معن بيضون هو موسيقي أردني وعازف بيس جيتار وكونتراباس تعود خبرته إلى العام 1982. أسس العديد من الفرق كما شارك في العديد منها. شارك في العديد من المهرجانات واﻻحتفاﻻت محليا ودوليا (عربيا وعالميا).
يعزف معن معظم الأنماط الموسيقية العربية والغربية، وهو متخصص بموسيقى الجاز. عمل في تدريس الموسيقى والتسجيل في الاستوديوهات إلى جانب المشاركة في العروض الموسيقية.

ghaida.h@alghad.jo

@ghaida_hamoudeh

التعليق