حقائب اليد الفاخرة تعرض في المزادات

تم نشره في الأحد 27 نيسان / أبريل 2014. 11:00 مـساءً
  • جانب من معروضات دار "هيريتج" الرائدة في مجال مزاد الربيع في نيويورك - (أ ف ب)

نيويورك- تتراوح الأسعار بين 150 دولارا للأرخص و100 ألف للأغلى في مزادات باتت الأنظار تتوجه فيها إلى حقائب اليد التي يرتفع ثمنها بنسب خيالية.
وستنظم دار "هيريتج" الرائدة في هذا المجال مزاد الربيع في نيويورك اليوم الاثنين في أجواء يسودها التفاؤل. وشرح ماثيو روبينغر مدير الإكسسوارات الفاخرة في الدار التي استحدثت هذا القسم في العام 2010 "نتوقع تسجيل أرقام قياسية جديدة حتى لو لم تكن هذه الأخيرة عالمية".
ويقدم هذا المزاد 800 حقيبة يد، أغلاها حقيبة من طراز "بيركين" سوداء لماعة من جلد تمساح النيل من ماركة "هيرميس" مع قفل من ذهب أبيض مرصع بالماس يقدر ثمنها بين 80 و100 ألف دولار، بالإضافة إلى حقيبة أخرى من طراز "بيركين" من "هيرميس" من جلد التمساح حمراء وبنفسجية اللون هي قطعة فريدة من نوعها صممت خصيصا لتلبية إحدى الطلبيات ويقدر ثمنها بين 70 و90 ألف دولار.
وتعتبر حقائب دار "هيرميس" الحقائب اليدوية الأكثر استقطابا للزبائن في هذه المزادات التي تضم ماركات فاخرة، لا سيما منها حقائب "بيركين" على اسم المغنية والممثلة البريطانية جاين بيركين، و"كيلي" على اسم الأميرة غرايس كيلي. وتليها ماركات أخرى، من قبيل "شانيل" و"لوي فويتون" و"غوتشي" و"برادا" و"سيلين".
وأشار ماثيو روبينغر إلى أنه تم عرض 200 قطعة في العام الأول وتحقيق مبيعات بقيمة 708 آلاف و200 دولار. أما العام الماضي، فقد بلغت المبيعات 14.51 مليون دولار. وتم في تلك الفترة تسجيل ثمانية أرقام قياسية من أصل العشرة المحققة عالميا، من بينها حقيبة "بيركين" حمراء من "هيرميس" بيعت في السادس من كانون الأول (ديسمبر) 2011 في مدينة دالاس جنوب الولايات المتحدة في مقابل 203150 دولارا.
وكشف مدير الإكسسوارات الفاخرة في دار "هيريتج" أن "السوق نمت بسرعة فائقة بحيث بات البعض يتردد في بيع حقائبه ظنا منه أن السوق ستشهد نموا بعد أكبر".
وتتبادل الأدوار البائعات والشاريات في ظل ازدياد عدد هاويات جمع الحقائب اليدوية. وهن ينتشرن في الولايات المتحدة وأميركا الجنوبية وأوروبا والشرق الأوسط وروسيا وآسيا. وما يثير الاهتمام هو أنهن يسعين كلهن إلى الحصول على الحقائب عينها.
وقد تكون الحقائب المعروضة في المزادات حديثة الصنع. أما أقدمها، فهو يعود للستينيات. وكلها مرفقة بشهادة تضمن أصالة المنتج.
وليست "هيريتج" الدار الوحيدة التي خاضت غمار سوق الحقائب اليدوية، فدار "بونهامز" في لوس أنجلوس و"كريستيز" في لندن و"أرتكوريال" في باريس تقدم جميعها إكسسوارات فاخرة.
ومن المرتقب أن تنظم "أرتكوريال" التي حققت رقمين قياسيين من الأرقام العشرة المسجلة عالميا بدورها مزادا يوم غد الثلاثاء في باريس تحت عنوان "هيرميس فنتج" تعرض فيه حقائب من الماركة الفرنسية الشهيرة.
ومن المعروضات، حقيبة "بيركين" بنية اللون يقدر سعرها بين 30 و35 ألف يورو وأخرى سوداء يتراوح سعرها بين 14 و16 ألف يورو.
وماثيو روبينغر متفائل بشأن مستقبل هذه الحقائب في المزادات.-(أ ف ب)

التعليق