جرش : حركة تجارية متواضعة في سوق الملابس

تم نشره في الاثنين 28 نيسان / أبريل 2014. 12:01 صباحاً

 صابرين الطعيمات

جرش- تشهد محال الملابس الجديدة في محافظة جرش حركة بيع متوسطة في ظل تزايد توجه المواطنين وخاصة ذوي الدخل المحدود إلى شراء الملابس المستعملة واللجوء إلى البسطات التي تبيع أصنافا ذات جودة متدنية من الملابس وفق ما أكده تجار.
وقال التاجر مصطفى قوقزة إن "حركة البيع تشهد إقبالا متوسطا وسبب الحركة هو بدء موسم المناسبات الاجتماعية والحاجة لشراء ملابس فصل الصيف وسط ارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير".
وقال قوقزة" هذا أمر طبيعي في الأشهر الحالية ويستمر الوضع هكذا لحين قرب موعد عيد الفطر السعيد لا سيما وأن التجار أنهوا التنزيلات والتخفيضات على الملابس التي كانت تهدف إلى تنشيط حركة البيع والشراء".
بدوره؛ قال التاجر سعيد البندقجي إن "أهالي محافظة جرش معظمهم من ذوي الدخل المحدود وبدأوا يلجأون إلى معارض الألبسة الأوروبية التي يقل سعرها عن الملابس الجديدة بنسبة لا تقل عن 80 %".
وبين أن الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها الناس تجبرهم على التسوق من الملابس الأوروبية لتغطية حاجة اسرهم التي لا يقل متوسط عددها عن 9 أفراد وتحتاج شهريا أكثر من 150 دينارا بدل ملابس.
وأكد النبدقجي أن  تجار وسط مدينة جرش  ينتظرون 3 مواسم رئيسية لتغطية تكاليف العمل وهي عيد الفطر وعيد الأضحى وبدء العام الدراسي للمدارس والجامعات.
وبدأت محال الألبسة المستعملة تنتشر بشكل واضح في قرى وبلدات محافظة جرش وهو ما يمكن الأسر ذات الدخل المحدود من تغطية حاجتهم من الملابس.
وأوضحت العمري وهي ربة منزل أن  أسعار الألبسة الجديدة مرتفعة جدا والأسر تحتاج إلى تجديد ملابس بشكل مستمر ولا يجد المواطنون سوى محال الملابس المستعملة.
وبينت أن أسعارها في متناول أيدي الجميع وتحتوي على قطع وألبسة تفي بالغرض بعكس الملابس الجديدة والتي تكلف الأسر مبالغ طائلة ولا تلبي رغباتهم المستمرة في الشراء.
إلى ذلك؛ قال عضو غرفة تجارة جرش محمد عضيبات إن "حركة البيع والشراء على محال الالبسة في هذا الوقت في متوسطها بعد ركود استمر لمدة لا تقل عن 5 أشهر وهي فصل الشتاء والتي يقوم فيها المواطنون بشراء الوقود الذي يكلفهم مبالغ مالية طائلة مما يدفع بالتجار لإعلان التنزيلات والخصومات الكبيرة على الأسعار لتغطية تكاليف العمل".
ويعتقد عضيبات أن آلاف الأسر الجرشية تتجه إلى أسواق المحافظات الأخرى وأسواق المخيمات لتغطية احتياجاتها من الألبسة لانخفاض أسعارها بشكل عام مقارنة مع الأسعار في محافظة جرش.

Sabreen.toaimat@alghad.jo

sabreentoaimat@

التعليق