البراري يؤكد أهمية الرقابة الإدارية في مكافحة الفساد

تم نشره في الاثنين 28 نيسان / أبريل 2014. 01:04 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 28 نيسان / أبريل 2014. 11:41 مـساءً
  • رئيس ديوان المحاسبة مصطفى البراري -(ارشيفية)

عمان- الغد- أكد رئيس ديوان المحاسبة مصطفى البراري على اهمية الرقابة الادارية في مكافحة الفساد المالي والاداري حيث تمثل هذه الرقابة عنصرا حيويا في المحافظة على المال العام وضمان الاستخدام الامثل له.

وقال البراري خلال افتتاحه ورشة عمل حول الرقابة الادارية في ديوان المحاسبة، ان هذه ﺍﻟﺭﻗﺎﺒﺔ ﺘﻠﻌﺏ دورا مهما واساسيا ﻓﻲ ﺘﺤﺩﻴـﺩ ﻜﻔﺎﺀﺓ ﺍﻹﺩﺍﺭﺓ ﻭﺭﻓﻊ ﻤﺴﺘﻭﻯ ﻓﻌﺎﻟﻴﺔ ﺍﻟﻨﺸﺎﻁﺎﺕ ﻭﻀـﻤﺎﻥ ﺘﺭﺸـﻴﺩ ﻋﻠﻤـﻲ ﻟﻠﻘﺭﺍﺭﺍﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﻴﺘﺨﺫﻫﺎ ﺍﻟﻘﺎﺩﺓ ﺍﻹﺩﺍﺭﻴﻭﻥ ﻭﺘﻨﻔﻴﺫ ﻫـﺫﻩ ﺍﻟﻘـﺭﺍﺭﺍﺕ بافضل ﺼﻭﺭﺓ ﻤﻤﻜﻨﺔ.

وأضاف البراري ان ﺍﻟﺭﻗﺎﺒﺔ ﺍﻹﺩﺍﺭﻴﺔ تساهم  ﻓـﻲ ﺘﺤﺴﻴﻥ ﺃﺩﺍﺀ الدوائر والمؤسسات الحكومية ﻟﻤﻌﺭﻓﺔ ﻤﺩﻯ ﻗﺩﺭتها ﻋﻠـﻰ ﺍﺴﺘﺨﺩﺍﻡ ﺍﻟﻤﻭﺍﺭﺩ ﺍﻟﻤﺘﺎﺤﺔ ﻭﺇﺩﺍﺭﺍﺘﻬﺎ ﺒﻜﻔﺎﻴﺔ ﺇﺩﺍﺭﻴﺔﻭﺍﻗﺘﺼﺎﺩﻴﺔ ﻋﺎﻟﻴﻪ ﻟﺘﺤﻘﻴﻕ ﺍﻷﻫﺩﺍﻑ ﺍﻟﻤﺭﺠﻭﺓ ﻭﻗﺩ ﺘﻅﻬﺭ ﺃﺜﻨﺎﺀ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺍﻟﺘﻨﻔﻴﺫ ﻤﺸﻜﻼﺕ تواجه ﺍﻟﺘﻨﻔﻴـﺫ ﻭﻗﺩ ﺘﺤﺩﺙ ﺃﺨﻁﺎﺀ ﻭﺍﻨﺤﺭﺍﻓﺎﺕ ﻓﻲ ﺍﻷﻋﻤﺎل المنفذة ﺘﻌﻁل ﻤـﻥ ﺍﻹﻨﺠـﺎﺯ ﺍﻟﻤﻁﻠﻭﺏ فتتم ﺍﻟﺘﺼﺤﻴﺤﺎﺕ ﺍﻟﻼﺯﻤﺔ ﻭﻗﺩ تظهر ﺒﻌﺽ ﺍﻟﻤﺸﻜﻼﺕ ﺍﻟﻔﻨﻴـﺔ ﺃﻭ ﺍﻹﻨﺴﺎﻨﻴﺔ ﺃﺜﻨﺎﺀ ﺍﻟﺘﻨﻔﻴﺫﻓﻴﺘﻡ ﻋﻼﺠﻬﺎ ﻭﺘﻔﺎﺩﻴﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺘﻘﺒل.

وأوضح البراري انالرقابة على الأداء من أهم مكونات العملية الإدارية ، وهي وظيفة حيوية في الدول المتقدمة بالدرجة التي تضعها في مصاف السلطات الهامة بالدولة كما تعد الرقابة الإدارية عملية مستمرة وملازمة للوظائف الإدارية الأخرى. كما تعتبر الرقابة وظيفة من الوظائف الإدارية ، و تعني قياس و تصحيح أداء المرؤوسين ، للتأكد من أن الأهداف والخطط المرسومة قد تم تنفيذها بشكل مطلوب، كما تعني الرقابة الإشراف والمراجعة من سلطة أعلى بقصد معرفة كيفية سير الأعمال ومراجعتها وفقا للخطط الموضوعة.

وقال البراري ان عملية الرقابة الإدارية تضم وضع المعيار او الهدف ثم قياس الاداء الفعلي مقابل المعايير وبعدها يتم تصحيح الاخطاء والانحرافات في حال ظهورها.

وأضاف البراري ان هذه الورشة - التي يشارك فيها اكثر من 80 موظفا وموظفة من مختلف الدوائر والمؤسسات الحكومية-  تضاف الى عشرات  ورش العمل التي  نظمها الديوان خلال الاعوام الماضية وهذا العام لموظفي الوزارات والدوائر الحكومة والمؤسسات العامة الرسمية، حيث درج سنويا على تنظيم مثل هذه اللقاءات التي تهدف بشكل أساسي إلى مناقشة حالات عملية متضمنة الأخطاء المالية والإدارية لتلافيها وأساليب تصويبها، وتفعيل الشراكة ما بين ديوان المحاسبة وأجهزة الدولة المختلفة تطبيقا لرؤى سيدي صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبد الله الثاني ابن الحسين حفظه الله ورعاه في تعزيز مبدأ المساءلة والشفافية والمحافظة على المال العام وتجفيف منابع الفساد.

وأكد البراري ان مكافحة الفساد تتطلب جهدا جماعيا ولا تتوقف عند الحكومة أو مجلس النواب بل يجب ان يشترك فيها الجميع من أفراد ومؤسسات حكومية ومؤسسات المجتمع المدني.

واعتبر هذا اللقاء التدريبي فرصة للاستفادة من تبادل الخبرات بين المشاركين وتحقيق إضافة نوعية في مجال الرقابة الادارية والخروج يتوصيات هامة في هذا المجال لخدمة العمل في القطاع العام.

ودعا الله عز وجل أن يديم نعمة الأمن والاستقرار على وطننا الحبيب الأردن الغالي في ظل صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبد الله الثاني ابن الحسين حفظه الله ورعاه وأدام ملكه وعزه.

التعليق