مركز الملك عبدالله الثاني للتميز يقدّم خدمة التقييم الذاتي للملكية الأردنية

تم نشره في الاثنين 28 نيسان / أبريل 2014. 01:17 مـساءً

عمان- نفذ مركز الملك عبدالله الثاني للتميز خدمة التقييم الذاتي لشركة الملكية الأردنية وفق معايير المؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة EFQM وجائزة الملك عبدالله الثاني للتميز للقطاع الخاص.

وحسب بيان صحفي للمركز اليوم تم استخدام منطق "رادار "RADAR لتقييم الأداء المؤسسي للشركة على ضوء متطلبات معايير نموذج التميز بحيث تم تقييم المنهجيات وتطبيقها ومراجعتها وتحسينها في معايير الممكنات.

وتقوم العديد من المؤسسات حالياً في جميع أنحاء العالم بإستخدام التقييم الذاتي على أساس منتظم، وهي ليست فقط وسيلة لقياس التحسين المستمر بل تعتبر فرصة مناسبة لدمج التميز المؤسسي في نشاطات وأعمال المؤسسة اليومية، وأداة لقياس الأداء الحالي ورصد نقاط القوة وفرص التحسين.

كما تُستخدم لتحديد العوائق التي تحول دون تحقيق المؤسسة الأداء الناجح ورصد التغييرات والتحسينات على مر الزمن، إضافة إلى اعتبارها وسيلة لتوفير المعلومات المفيدة والإجابات الواضحة للأسئلة الخاصة حول مستوى المؤسسة الحالي بالنسبة لنموذج التميز.

وتحوي عملية التقييم الذاتي ثلاثة عناصر رئيسة، هي النموذج الذي يعمل كإطار لتقييم أداء أعمال المؤسسة، وقياس أداء المؤسسات حسب هذا النموذج، وإدارة عملية التقييم الذاتي لضمان فعاليتها.

وتسهم عملية التقييم الذاتي قصيرة الأجل في تسهيل المقارنات المعيارية، والتحسين المستمر، ورفع الفهم والوعي بقضايا الجودة، وشمولية جميع العاملين في عملية التحسين، وفوائد طويلة الأجل مثل تقليل تكلفة الجودة، وتحسين نتائج الأعمال، وتوفير نهج نظامي لتخطيط الأعمال، وتطوير نهج شمولي للجودة، وزيادة القدرة على تجاوز توقعات العملاء ووجود صلة بين العملاء والموردين.

يشار الى ان المركز يقدم خدمة التقييم الذاتي لأول مرة، وتستطيع مؤسسات القطاع العام غير المشاركة في الجائزة أن تحصل على هذه الخدمة، أما مؤسسات القطاع الخاص فيمكنها الحصول على الخدمة شريطة أن تكون غير مشاركة في الجائزة، على أن تلتزم بعدم مشاركتها في الجائزة لمدة دورة كاملة من تاريخ إجراء خدمة التقييم الذاتي.-(بترا)

التعليق