فلسطين.. شهيدان في "ثلاجات الاحتلال" منذ 16 عاما

تم نشره في الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2014. 04:11 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2014. 06:05 مـساءً
  • جانب من تشييع جثماني الشهيدين-(فلسطين الآن)

الغد- قال مصدر طبي فلسطيني إن جثتي الشهيدين الشقيقين عماد وعادل عوض الله لم تتحللا رغم مرور 16 عاماً على استشهادهما، وإن ملابسهما أيضا لم تتحللا نهائيا.

ورجح المصدر الطبي لوكالة "فلسطين الآن" أن يكون الاحتلال قد احتجز جثماني الشهيدين في ثلاجات ولم يدفنهما في التراب.  

وبحسب الوكالة، استشهد الشقيقان في اشتباك مسلح مع جيش الاحتلال بمنطقة ترقوميا غربي الخليل العام 1998، وسلمت سلطات الاحتلال جثمانيهما مساء أمس الثلاثاء.

ونقلت الوكالة عن مراسلها "أن هناك بعض التحلل في جثمان أحدهما في منطقتي الرأس والأطراف لأنه تلقى صليات من الرصاص أو شظايا صاروخ في منطقتي التحلل".

وقام أطباء في مجمع فلسطين الطبي بأخذ عينات من عظام الشهيدين لإجراء فحوصات الحمض النووي DNA، فيما وجدوا أن الدماء ما تزال موجودة في جسديهما".

وذكرت الوكالة أن زوجة أحد الشهيدين تعرفت على زوجها من القميص الذي كان يرتديه. 

التعليق