تضامن: الأردنيات يعانين من عدم المساواة في الأجور والبطالة

تم نشره في الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2014. 02:59 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2014. 05:36 مـساءً
  • تعبيرية

عمان - قالت جمعية معهد تضامن النساء الاردني في بيان صحفي بمناسبة يوم العمال العالمي ان الأردنيات يعانين من عدم المساواة في الأجور والبطالة.
واشارت تضامن الى مسح جديد صدر عن دائرة الإحصاءات العامة خلال شهر نيسان (2013) بعنوان "مسح فرص العمل المستحدثة – النصف الأول 2012" ، يبين أن العدد الإجمالي للفرص المستحدثة خلال النصف الأول من عام (2012) بلغ (21) ألف فرصة عمل، حيث بلغت الوظائف الجديدة حوالي (39) ألف وظيفة والمفقودة حوالي (18) ألف وظيفة إلا أن نسبة الفرص المستحدثة للنساء مقارنة مع الرجال بلغت (28.9) بالمئة من مجموع الفرص بواقع (6126) فرصة عمل للإناث و(15057) فرصة عمل للذكور.
وتعاني النساء في المنطقة من صعوبات في التوفيق بين الحياة العائلية والعملية ما قد يبرر تدني مشاركة النساء في سوق العمل، كما تشير التقديرات الى ارتفاع معدلات البطالة بين النساء، وتصل الى مستويات قياسية لدى الفئات الشبابية، ففي العديد من دول المنطقة تصل نسبة البطالة بين الفتيات من الفئة العمرية (15 – 24) عاماً الى (50) بالمئة مقارنة بالشباب من نفس الفئة العمرية حيث تصل نسبة البطالة بينهم ما بين (10 بالمئة- 20 بالمئة).
وتؤكد "تضامن" أن فجوة الأجور بين الجنسين لا زالت كبيرة، وهي عبارة عن الفرق بين متوسط الأجر في الساعة للذكور والإناث نسبة الى متوسط أجر الذكر في الساعة، حيث تشير إحصاءات عام (2010) الى أن فجوة الأجر بالدينار للحاصلين/ الحاصلات على بكالوريوس فأعلى كانت (24.8) نقطة مئوية في القطاع العام و (36.5) نقطة مئوية في القطاع الخاص، وللحاصلين / الحاصلات على الثانوي أو دبلوم متوسط فكانت (9.4) نقطة مئوية في القطاع العام و (16.6) نقطة مئوية في القطاع الخاص.

(بترا)

التعليق