الأمير الحسن: عمان تعيش في ضمير المواطن

تم نشره في الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2014. 08:30 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2014. 08:46 مـساءً

عمان- الغد- أكد سمو الأمير الحسن بن طلال أهمية إشراك المواطن في التخطيط لمدينته وإطلاعه على مراحل العمل المختلفة وفق رؤية ناظمة  تمكن المواطن من المعرفة بالخطط والمشروعات  التي تعزز من  علاقته وثقته بالمؤسسة .

وقال  سموه خلال زيارته اليوم امانة عمان الكبرى ولقائه أمينها عقل بلتاجي وأعضاء مجلسها وكبار المسؤولين فيها أن عمان تعيش في ضمير المواطن ما يتطلب تعظيم مشاركته بما يخدم مكانتها في نفسه  ويعزز من نظرته اليها .

ولفت سموه أن هناك حيز من الحرية نستطيع العمل من خلاله وأن الإصلاح الذي يرعاه جلالة الملك عبدالله الثاني هو خيار إستراتيجي اثبت نجاحه في حماية الوطن من الأخطار المحيطة في ظل إقليم ملتهب بالأحداث المؤسفة

وشدد على اهمية تكريس الجهود لخدمة الشأن المحلي وتغليب  الصالح العام  على الشان الخاص ، مؤكدا على أهمية حمل المسؤولية وأداء أمانتها و رفض التحرر منها تلافيا لنتائجها السلبية على الدولة والمجتمع .

 ولفت سموه الى انه متابع  لكافة مراحل نمو وتطور عمان منذ نهاية الستينات وأنها  بحق مدينة حققت تطورا وتقدما حضريا مشهودا .

 واشار الى ان هناك تغيرات فرضت نفسها وشكلت عائقا في وجه التخطيط المنظم فتوسعت المدينة غربا بدل الشرق وطغت الكتل الإسمنتية على حساب الأراضي الزراعية .

 وقال ان  وجود  تخطيط  شمولي  على أساس الأقاليم لمساحات متقاربة يحد من العشوائية والتداخل التنظيمي .

ودعا سموه الى اعتماد معمار مدني جديد وتطبيق هندسة المباني الخضراء لخدمة واقع المدينة ومستقبلها وتحديد طبيعتها وصفتها المدينية والعمل وفق ذلك .

وابدى سموه عدد من الملاحظات والمقترحات المتعلقة بالمدينة ، لافتا الى أن كوادر الأمانة بخبراتها المتخصصة والمتراكمة تظل الرافعة والركيزة الأساسية لخدمة المدينة .

وتطرق سموه خلال حديثه لأعضاء مجلس الأمانة وكبار المسؤولين فيها الى مواضيع الإنسان  المياه والصرف الصحي والطاقة والحاكمية الرشيدة ، والأحداث السياسية في الإقليم والعالم .

وكان أمين عمان عقل بلتاجي رحب بسمو الأمير الحسن بن طلال ، قائلا أهلا بكم في أمانة  عمان ومجلسها التشريعي ،،، عمان التي أحببتم ومنحتموها جل إهتمامكم وتفكيركم الخلاق والمبدع فغدت برعاية الهاشميين زاهية شامخة .

وقال بلتاجي أن هذه القاعة تشهد لقاءات المواطنين بفريق عمل الأمانة  للإستماع الى مطالبهم وإحتياجاتهم في إطار حوار حر ومسؤول يهدف الى خدمة المواطن بما يحقق رضاه ويلبي إحتياجاته .

كما أنها تشهد صناعة القرار المشترك بالحوار الهادف والبناء بين أعضاء مجلس ألامانة وإدارتها بما يخدم المدينة ويحقق الإنجازات التي تنعكس عليها رقيا وتقدما .

وأكد بلتاجي سعي الامانة لأنسنة المدينة لافتا الى أن سمو الأمير الحسن هو أول  من رفع هذا الشعار الذي يحافظ على طابع المدينة الانساني وديمومتها .

وشاهد سموه والحضور مجموعة من الصور التاريخية لمدينة عمان في مطلع القرن الماضي قدمها الباحث المهندس محمد رفيع . وعرضا لمخطط عمان الشمولي قدمة المدير التنفيذي للتخطيط المهندس عبد الكريم اللوزي .

كما إستعرضت مديرة دائرة التخطيط الشمولي في الأمانة  المهندسة ريما عودة  مخرجات ونتائج دراسات التخطيط الشمولي التي تعمل الأمانة على تطبيقها بما يواكب النمو والتوسع الذي تشهده المدينة ويعالج التداخلات التنظيمية .

 

التعليق