"الأفلام الآسيويّة والمغربية القصيرة" يطلق فعالياته نهاية الشهر

تم نشره في الأحد 4 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً
  • ملصق المهرجان - (الغد)

عمان- الغد- تنطلق في السابع والعشرين من الشهر الحالي فعاليات الدورة السابعة لمهرجان "الأفلام الآسيوية والمغربية القصيرة"، تحت شعار "السينما..وحقوق الطفل"، والذي تنظمه جمعية نادي السينما والثقافة في تيسة بإقليم تاونات بالمغرب.
وتشهد دورة هذا العام التي تتواصل حتى الحادي والثلاثين من الشهر الحالي، مشاركة 78 فيلما قصيرا، تم اختيارها من بين 220 فيلما تقدمت للمشاركة من 58 دولة، ويرأس المهرجان السيناريست المغربي عبد الرحيم بقلول، بينما تتولي المخرجة المصرية ماجي أنور مهام منسق عام المهرجان.
ويشهد قسم مسابقة الأفلام الآسيوية والمغربية مشاركة 25 فيلما قصيرا من آسيا والمغرب، من إنتاج عامي 2013/2014، وتعرض أفلام المسابقة في مدينة تيسة، والمدن المُشاركة؛ تاونات، قرية بامحمد، بني وليد، غفساي، طهر السوق، كلازا.
بينما يشارك في قسم مسابقة أفلام الأطفال 14 فيلما تُعرض في مدينة تيسه، ومن المقرر أن تمنح لجنة تحكيم مكوّنة من أطفال، وشباب جائزة واحدة، وثلاث شهادات تقدير للفائزين في هذه المسابقة.
وفي قسم "بانوراما" يشارك 28 فيلماً قصيراً، وتتوزع في خمسة برامج مختلفة يُعرض كلّ واحد منها في إحدى المدن المُشاركة "تاونات، قرية بامحمد، بني وليد، غفساي، طهر السوق، كلازا".
ويقدم المهرجان برنامجا خاصا ضمن فعاليات هذه الدورة لعرض أعمال المخرج المصري الشاب "ياسين جبريل"، فيلمان قصيران، و10 فيديو كليب، تُعرض في مدينة تاونات.
وتتنافس أفلام المسابقة على جوائز رمزية، وجائزة واحدة، وثلاث شهادات تقدير، تمنحها لجنتيّ تحكيم، تتكوّن الأولى من شخصياتٍ تعمل في اختصاصاتٍ سينمائية مختلفة، وتضم الثانية إعلاميين، صحفيين، ونقادا.
وبالتوازي مع عروض الأفلام، يكرّم المهرجان الممثل والمخرج المغربي محمد مفتاح، والإعلامية مليكة الملياني المعروفة بـ"ليلى"، وعبد الحميد الجناتي.
وينظم المهرجان ورشا تكوينية يومية، وندوة بعنوان "السينما، وحقوق الطفل"، يشارك فيها مجموعة من الأسماء المهتمة بالميدان الحقوقي والسينمائي.
ويضم المهرجان فريقا فنيا منهم الناقد السينمائي المقيم في باريس صلاح سرميني كمستشار فني للمهرجان، فيما تشغل المخرجة المصرية ماجي أنور منصب منسق عام للمهرجان، فيما رئيس المهرجان هو كاتب السيناريو عبدالرحيم بقلول، علما أن المهرجان تلقى 220 فيلما قصيرا من 58 بلدا، فيما تم اختيار 78 فيلما.

التعليق