بني كنانة: انهيار جزء من سقف غرفة صفية في مبنى مدرسة متهالك ولا إصابات

تم نشره في الثلاثاء 6 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً

 احمد التميمي

اربد – انهار جزء من سقف غرفة صفية في مدرسة ملكا الثانوية للبنين في لواء بني كنانة أمس، دون وقوع إصابات، جراء قدم المبنى الذي أنشأ العام 1932.
وجددت الحادثة مطالبات أولياء الأمور من وزارة التربية بإنشاء مبنى بديل، وخصوصا وأن المبنى بات يشكل خطورة كبيرة على الطلاب لوجود تشققات فيه ومهدد بالسقوط في أي لحظة، فيما الوزارة تعد بإنشاء مبنى بديل على مخصصات العام 2017.
وقال نائب اللواء المهندس باسل ملكاوي إن ضغوط السكان تولي مسألة المراجعة بخصوص إنشاء مبنى جديد للمدرسة أهمية بالغة منذ قرابة العام، وتمخض الأمر عن تشكيل لجنة قررت بناء مدرسة جديدة لكن في العام 2017.
وأضاف أن خطورة الوضع لا تحتمل الانتظار ما يفرض سرعة ايجاد حل للمشكلة قبل وقوع ما لا يحمد عقباه.
وقال إن انهيار سقف غرفة صفية أمس، يؤكد الضرورة الملحة لإنشاء مدرسة جديدة، لافتا إلى أن العناية الإلهية وعدم تواجد الطلبة في الغرفة وقت انهيار سقفها حال دون وقوع أي إصابة، الأمر الذي يضع وزارة التربية أمام مسؤوليتها بإيجاد حل عاجل لهذه المشكلة وعدم انتظار الخطط التي تمتد لسنوات قادمة لارتباط الأمر بشروط السلامة العامة للطلبة.
وأشار إلى أن حادثة الانهيار أفضت إلى ترتيب لقاء مع وزير التربية لبحث المشكلة كون قضية اللجان وتشكيلها وتوصياتها على ما يبدو لا تضع رأس الهرم في الوزارة بصورة الواقع كما هو وخطورته، والمدرسة تتكون من جزئين الأول بني العام 1932 وهو متهالك ويشكل خطورة على سلامة الطلبة فيما الجزء الثاني بني العام 1970 وحاله أفضل إلى حد ما.
بدوره، قال مدير التربية والتعليم في اللواء الدكتور منير الجداية إن الانهيار كان في إحدى الغرف ومساحته قرابة 70 سنتمترا مربعا، مشيرا الى ان الحادثة وقعت والطلبة خارج الغرفة الصفية ولم تقع أي إصابة.
وأضاف أن لجنة من الوزارة كشفت على المدرسة سابقا وأوصت باعادة صيانتها ووضعت خطة للتنفيذ العام 2017 ضمن خطط وبرامج الأبنية المدرسية التي تنفذها الوزارة.
وأوضح الجداية أن المديرية وضعت الوزارة بصورة الحادثة تمهيدا للبحث عن آلية مستعجلة لمعالجة المشكلة وإيجاد حل لها، لافتا إلى أن الحادثة ستسرع باتجاه أفضل الحلول لهذه المشكلة.

ahmad.altamimi@alghad.jo

@tamimi-jr

التعليق