البريميرليغ

ليفربول يقدم اللقب لـ"سيتي" على طبق ذهبي

تم نشره في الأربعاء 7 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً
  • هداف لفيربول لويس سواريز يبكي وزميله ستيفن جرارد يواسيه بعد التعادل مع كريستال بالاس أول من أمس - (أ ف ب)

لندن - فرط ليفربول بفوز كان في متناوله بتعادله مع مضيفه كريستال بالاس العائد إلى النخبة 3-3 أول من أمس الاثنين في ختام المرحلة السابعة والثلاثين قبل الاخيرة من الدوري الانجليزي لكرة القدم.
وارتفع رصيد ليفربول الى 81 نقطة وتقدم بفارق نقطة واحدة على مانشستر سيتي الذي يلعب الاربعاء مباراة مؤجلة مع ضيفه استون فيلا قبل المرحلة الأخيرة الأحد حيث يستضيف وست هام، فيما يستقبل ليفربول على ملعبه انفيلد رود نيوكاسل.
على ملعب “سلهيرست بارك”، تقدم ليفربول بثلاثية بيضاء قبل أن تهتز شباكه 3 مرات خلال 9 دقائق في ربع الساعة الأخير، ونجح ليفربول الذي فاز ذهابا 3-1، في افتتاح التسجيل بعد عدة محاولات خطيرة، اثر تسديدة من دانيال ستورديج تحولت من ظهر أحد المدافعين إلى ركنية نفذها ستيفن جيرارد من الجهة اليمنى وتابعها جو ألن برأسه في اقصى الزاوية اليمنى لشباك الحارس الأرجنتيني خوليان سبيروني (18).
وكاد سواريز، متصدر ترتيب الهدافين، يضيف الهدف الحادي والثلاثين في البطولة والثاني في اللقاء من ركلة حرة بعيدة، لكن كرته انحرفت قليلا عن القائم الأيسر (31)، وحرم الحارس البلجيكي سيمون مينيوليه أصحاب الأرض من التعادل بابعاده في الحظة المناسبة كرة زاحفة أرسلها جايسون بوتشيون (32)، وأخرى عالية حولها بقبضة يده للأسترالي مايل جيديناك (35).
وفوت سواريز فرصة هدف ثان للضيوف بعد تمريرة عرضية داخل المنطقة من ستوريدج أطلق لها العنان بعيدا في المدرجات (38)، وأبعد سبيروني كرة قوية لسواريز (42)، وأطاح جو الن بكرة قريبة داخل المنطقة أرسلها فوق الخشبات (45+1)، وتردد ستوريدج في التسديد بعد عدة مناولات قصيرة داخل المنطقة (45+2).
وفي الشوط الثاني، كانت بداية كريستال بالاس نشيطة بشكل أوضح، لكن المحاولات الجديبة جاءت من جانب ستوريدج الذي تصدى لها سبيروني وارتدت من القائم الأيمن إلى سواريز الذي اكملها برعونة بعيدة (51).
وعوض ستوريدج بعد كرة عالية من الخلف فتلاعب بأكثر من مدافع وسدد من بين الأرجل فارتطمت بقدم لأحد المدافعين وسكنت الشباك (53) مسجلا هدفه الحادي والعشرين.
وعوض سواريز خيباته السابقة بعدما تبادل الكرة مع رحيم سترلينغ وأنهاها في الشباك رغم تصدي سبيروني التصدي لها دون ان يتمكن من إبعادها كليا (55) رافعا رصيده إلى 31 هدفا.
وكاد غلين جونسون يضيف الرابع بتسديدة قوية بعيدة المدى تألق الحارس سبيروني في ابعادها (67)، وقلص الإيرلندي داميان ديلاني الفارق بتسديدة من خارج المنطقة ارتطمت بظهر جونسون وخدعت مينيوليه (79).
وأضاف كريستال بالاس الهدف الثاني سريعا بعد دخول الكونغولي الديمقراطي يانيك بولازي المنطقة من الجهة اليسرى وارسل كرة قصيرة إلى دوايت غايل، بديل بونتشيون، والبعيد عن الرقابة أرسلها قوية في قلب المرمى (81).
وارتبكت صفوف ليفربول وفتحت شوارع في دفاعاته فادرك كريستال بالاس التعادل من كرة عالية وتمريرة رأسية إلى غايل الذي امتصها داخل المنطقة وتقدم بها ووضعها في اقصى الزاوية اليمنى (88).
وكان ليفربول على وشك الخروج فائزا في الوقت بدل الضائع بعهد 3 تسديدات متتالية لكرة تعاقب عليها البديل النيجيري فيكتور موزس (مرتان) وسواريز الذي هطلت دموعه مع إطلاق صافرة الحكم واحتمال ضياع فرصة إحراز اللقب الاول بعد 24 عاما من المحاولات الفاشلة.
ترتيب فرق الصدارة
1 - ليفربول 81 نقطة من 37 مباراة
2 - مانشستر سيتي 80 من 36
3 - تشلسي 79 من 37
4 - ارسنال 76 من 37
5 - ايفرتون 69 من 37 -(أ ف ب)

التعليق