شلل الأطفال يعود مجددا ويهدد الصحة

تم نشره في الأربعاء 7 أيار / مايو 2014. 11:00 مـساءً

جنيف- كشفت منظمة الصحة العالمية، أول من أمس عن عودة مرض شلل الأطفال إلى الظهور مرة أخرى، محذرة من أنه بات يشكل تهديدا عاما على الصحة، بعد ظهور حالات جديدة من المرض الذي يصيب الأطفال دون الخامسة في عدد من الدول.
وقال مساعد المدير العام للمنظمة، بروس ايلورد، للصحفيين في جنيف، إن "الظروف باتت متوفرة لاعتباره تهديدا للصحة العامة على المستوى العالمي".
وأضاف أنه "إذا لم يتم علاجه، فإن الوضع يمكن أن يسفر عن فشل في القضاء عالميا على واحد من أخطر الأمراض التي يمكن الوقاية منها بواسطة اللقاحات".
وجاء تصريحه بعد اجتماع أزمة حول شلل الأطفال عقد الأسبوع الماضي على إثر اكتشاف الفيروس في 10 دول، من بينها ثلاث دول ما يزال يعد فيها المرض متوطنا، وهي أفغانستان ونيجيريا وباكستان، وفي العام 1988 كان المرض متوطنا في 125 بلدا.
ويترتب على قرار تصنيف شلل الأطفال تهديدا عاما على الصحة توصيات للدول التي ينتشر فيها المرض لتطبيق متطلبات التلقيح لأي شخص يرغب في السفر إلى الخارج.
ويصيب شلل الأطفال الذي يتسبب في الإعاقة وربما يتسبب بالوفاة، بشكل خاص الأطفال دون سن الخامسة، وكاد يتم القضاء عليه بعد 22 عاما من جهود مكافحته.
وانخفض عدد الحالات المسجلة في العالم من 350 ألف حالة في 1988 إلى 417 في 2013، طبقا لبيانات منظمة الصحة العالمية.-(العربية نت)

التعليق