أكثر من 295 قتيلا في الفلوجة منذ بداية العام

تم نشره في الأربعاء 7 أيار / مايو 2014. 11:00 مـساءً
  • أرشيفية

بغداد- قتل في اعمال العنف في مدينة الفلوجة العراقية التي يسيطر عليها مسلحون متطرفون منذ بداية العام نحو 300 شخص واصيب نحو 1300 اخرين بجروح في خمسة اشهر من المواجهات، وفقا لمصدر طبي.
واوضح رئيس اطباء مستشفى الفلوجة الدكتور احمد شامي ان المستشفى تلقى جثث 295 شخصا قتلوا في اعمال العنف منذ 30 كانون الاول/ديسمبر 2013 في الفلوجة والمناطق المحيطة بها، وعالج 1296 شخصا اخر.
ويسيطر مسلحون من تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام" (داعش) وآخرون ينتمون الى تنظيمات متطرفة مناهضة للحكومة منذ بداية العام الحالي على مدينة الفلوجة.
ويفرض الجيش العراقي حصارا على الفلوجة ويخوض معارك مع جماعات مسلحة في محيطها.
فيما قتل سبعة اشخاص بينهم امرأة وطفلان واصيب 45 شخصا بجروح جراء قصف استهدف خلال الساعات الماضية مدينة الفلوجة.
وقال شامي ان "القصف وقع بين التاسعة (18,00 تغ) من مساء امس (الثلاثاء) واستمر حتى الثانية بعد منتصف الليل، في احياء متفرقة في وسط وجنوب مدينة الفلوجة".
واشار الى تعرض مستشفى المدينة، الذي يقع في وسط الفلوجة، الى اضرار مادية جراء اصابة اقسام منه في القصف.
واكد محمود الزوبعي احد زعماء عشائر الفلوجة "وقوع سلسلة انفجارات ليلة امس هزت مدينة الفلوجة وادت الى وقوع عدد كبير من الضحايا والى اضرار مادية كبيرة في احياء متفرقة".
واستهدف القصف احياء الضباط والجمهورية، وكلاهما وسط الفلوجة، والعسكري والحي الصناعي في شرق وجنوب شرق المدينة، واحياء اخرى بينها نزال والشهداء وجبيل، جميعها تقع الى جنوبها، بحسب الزوبعي.(أ ف ب)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »اكتبوا الحقبقة (زائر)

    الأربعاء 7 أيار / مايو 2014.
    ما يجري في الفلوجة وهي احدى مدن الانبار والمحافظات السنية هو قتل ممنهج من رئيس حكومة العراق الملطخة ايادية بدم الشعب العراقي وخاصة ابناء العشائر السنية فالمعركة في الفلوجة هي بين رجال العشائر السنة الابطال وبين اشباه الرجال من الجيش العراقي الذي نذر نفسه لخدمة المالكي وازلامه واعوانه وهو مخصص لقتل ابناء السنة واين كان اشباه هذا الجيش عندما احتلت امريكا العراق ودمرت الجيش العراقي البطل انذاك في ظل الرئيس الشرعي صدام حسين رحمه الله واتقوا الله