"لجنة متابعة أحداث معان" تدعو إلى الإفراج عن موقوفي أحداث الشغب

تم نشره في السبت 10 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً

حسين كريشان

معان - نفذت فاعليات حراكية شبابية ونقابية وحزبية وقفة احتجاجية أمس، أمام مسجد معان الكبير، انتقدوا خلالها السياسات الأمنية في المدينة، خاصة فيما يتعلق بملاحقة المطلوبين.
وطالبوا في الوقفة التي نظمتها "لجنة متابعة أحداث معان" تحت شعار "لن نركع"، بضرورة الإفراج عن موقوفي "أحداث معان"، منتقدين تعامل الحكومة مع ملف أزمة المحافظة امنيا وتنمويا واجتماعيا دون الإسراع بحلها، معتبرين أن هناك إقصاء وتهميشا لمعان وللمعانيين.
وقررت الفاعليات تنفيذ برنامج تصعيدي سلمي وصف بـ"النوعي"، بحيث يبدأ بتنظيم مسيرة حاشدة يوم الجمعة المقبل، للمطالبة بالإفراج عن موقوفي ما أسمته بـ"الاعتقالات العشوائية"، على خلفية الأحداث الأخيرة وسط تأكيدات بخلو ملفات الموقوفين من أي قيود أمنية.
وحذر المشاركون من ما أسموه "بالتأزيم الحكومية" في التعامل مع ملفات القضية، والإبقاء على الأزمة مفتوحة دون أي مبادرة من أصحاب القرار في مختلف مواقعهم لمتابعة قضايا واحتياجات المدينة العالقة منذ فترة لحلها.
وقالوا إن "الحكومة لم تتخذ الإجراءات اللازمة بالشكل الصحيح حيال ما جرى ويجري في مدينة معان، وأبقت الأمور وملف الأزمة مفتوحا دون حلول حيال معظم القضايا في المنطقة".
ولفتوا إلى أن اللجنة التي تم تشكيلها، ستبدأ بخطوات تصعيدية متدرجة ستكون حاسمة وقوية، وتحمل رسائل ضغط على الحكومة، تصل إلى الاجتماعات واللقاءات المتكررة لأبناء المدينة، وصولا إلى المؤتمر الوطني لبحث القضايا العالقة، حال استمرت الحكومة بسياسة "المماطلة في الاستجابة لمطالب أبناء المدينة".
وطالب المشاركون بإقالة الحكومة وتشكيل حكومة إنقاذ وطنية قادرة على تحمل المسؤولية في هذه الظروف الاستثنائية التي يعيشها الأردن، في ظل التخبط بالقرارات التي ألحقت الضرر بالوطن والمواطن.
وأكدوا أن أبناء المدينة المقيمين فيها هم الممثلون لها، منتقدين في ذات السياق البيانات الخجولة التي كانت تصدر من لجان في عمان تدعي بتمثيل المدينة.
وشددوا على ضرورة إنهاء المظاهر الأمنية المبالغ فيها وغير المبررة في وسط المدينة، مشيرين إلى أن تلك المظاهر تسبب إستفزار لدى السكان وتجنبا للاحتكاك بقوات الدرك، مؤكدين أن المطلوب هو تواجد أمني في الإطار الطبيعي، خاصة أن أهالي المدينة حريصون على أمن المدينة واستقرارها.

hussein.kraishan@alghd.jo

huseeinkrishan@

التعليق