"جمعية المصدرين": رسوم بدل الخدمات تحد تنافسية الصناعة

تم نشره في الاثنين 12 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً

عمان-الغد- قال رئيس جمعية المصدرين الأردنيين عمر أبووشاح "إن قرار الحكومة بفرض رسوم بدل خدمات على السلع المستوردة المعفاة ومنها مدخلات الإنتاج يضر بتنافسية القطاع الصناعي في السوقين المحلية والخارجية".
وينص القرار الذي تم بدء العمل به على استيفاء بدل عن أي بضائع مستوردة معفاة بنسبة 1 % من قيمة تلك البضائع على أن لا يقل مقدار هذا البدل عن 25 دينارا ولا يزيد على 2000 دينار.
وأضاف أبووشاح، في بيان صحفي، أن القطاع الصناعي لن يستطيع تحمل أي أعباء إضافية، في ظل التحديات الكبيرة التي يعاني منها والمتمثلة بارتفاع تكاليف الانتاج وفاتورة الكهرباء.
وأكد أن تطبيق القرار سيحد من دور القطاع الصناعي في توظيف الأيدي العاملة وحل مشكلة الفقر والبطالة، خاصة وأن القطاع يسهم بما نسبته 25 % من الناتج المحلي الاجمالي، والصادرات الصناعية تشكل ما يقارب 90 % من اجمالي الصادرات الوطنية.
ودعا أبووشاح الحكومة الى البحث عن حلول جديدة لزيادة الإيرادات الجمركية التي انخفضت بسبب اتفاقيات التجارة الحرة الموقعة، بدلا من فرض رسوم جديدة على القطاع الصناعي. وأشار الى أن قرار الحكومة الأخير مخالف لمضامين الرسالة الملكية للحكومة لإعداد خطة تنموية اقتصادية للسنوات العشر المقبلة تعتمد على مبدأ التشاور والتشارك مع القطاع الخاص للخروج برؤية اقتصادية مستدامة.

التعليق