الذنيبات "التربية" تولي التراث أهمية كبيرة في مناهجها

تم نشره في الاثنين 12 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً

طلال غنيمات

البلقاء - أكد وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات أن وزارة التربية تولي موضوع التراث أهمية كبيرة في مختلف نشاطاتها ومناهجها بهدف تعريف الطلبة بهذا الموروث الحضاري، الذي تناقلته الأجيال وحافظت عليه.
 وأضاف الدكتور الذنيبات خلال إطلاقه حملة التوعية بأهمية التراث الثقافي في محافظة البلقاء في مدارس الملك عبدالله الثاني للتميز، والتي نظمتها اللجنة الوطنية الأردنية للتربية والثقافة والعلوم بالتعاون مع مديرية التربية والتعليم لمنطقة السلط أمس أن "علينا جميعا أن نعمل للحفاظ على تراثنا الوطني الأصيل الذي ورثناه عن أجدادنا وآبائنا، لأن هذا التراث يعبر عن عراقة حضارتنا باعتبار أن التراث الحضاري لأي أمة في العالم يعد الأساس الذي تبنى عليه مكوناتها وتحدد به هويتها".
 وألقى مدير تربية السلط المهندس فايز جويعد كلمة أكد فيها أن هذه الحملة تؤكد مدى الاهتمام الذي "نوليه لهذا الإرث المميز الذي قدمه لنا أجدادنا وآباؤنا، ونحن بدورنا نعمل على العناية به لأنه هبة منهم لأجيال المستقبل، وعلينا واجب كبير اتجاههم" مشيرا إلى أنه سيتم تصوير هذا المعرض والحملة وإرساله إلى منظمة اليونسكو باعتباره جزءا من التراث الحضاري العالمي.
 وتجول الدكتور الذنيبات بحضور محافظ البلقاء ونواب المحافظة وفاعليات رسمية وشعبية والأسرة التربوية بأقسام المعرض الذي يضم مكونات تراثية، من ألبسة شعبية ومأكولات تراثية، بالإضافة إلى العرس التقليدي وقدم طلبة مدارس السلط فقرات شعبية وفلكلورية.
 كما قام وزير التربية والتعليم بزيارة تفقدية لمدرسة السلط الثانوية للبنين أكد فيها أن هذه المدرسة لها قيمة كبيرة في نفوس كل الأردنيين، ولها مساهمات مميزة في تاريخ الأردن الحديث، حيث ستقوم الوزارة بتصميم درع تكريمي للوزارة يحمل أسماء أمهات المدارس الأردنية في السلط والكرك وإربد.
 واستمع الوزير لإيجاز من مدير المدرسة حول احتياجات المدرسة، حيث أوعز ببناء أسوار كاملة حول المدرسة تليق بها للحفاظ عليها، بالإضافة إلى إعادة تأهيل ملعب المدرسة وتأمين غرف المعلمين بكامل مستلزماتها.
واشتملت الزيارة على جولة لمتحف الكتاب المدرسي حيث أبدى الوزير إعجابه بما يحتويه من كتب مدرسية مميزة واكبت تاريخ الأردن منذ تأسيسه إلى الآن، داعيا المدارس الى تنظيم زيارات للطلبة للمتحف لتعريفهم بتاريخ التعليم في الأردن.

التعليق