مقتل شاب وإصابة آخر بإطلاق رصاص في مهرجان للتيار السلفي

تم نشره في الاثنين 12 أيار / مايو 2014. 11:00 مـساءً

حسين كريشان

معان –  توفي  شاب ثلاثيني وأصيب آخر مساء أول من أمس، بإطلاق للنار في مهرجان خطابي للتيار السلفي الجهادي أقيم في مدينة معان، وفق مصادر طبية.
وكان التيار قد نظم مهرجانا  للشاب علي الفناطسة الذي أعلن عن مقتله في سورية قبل أيام.
وبحسب شهود عيان، فإن مشاركين أطلقوا النار في الهواء من أسلحة أوتوماتيكية، ما أدى إلى إصابة شخصين بالرصاص، جرى إسعافهما إلى مستشفى معان الحكومي، وأجريت لهما الاسعافات الاولية من قبل الكوادر الطبية والتمريضية، إلا ان أحدهما فارق الحياة جراء إصابته الحرجة في ساعة متأخرة من مساء أمس.
وكان المئات من أنصار التيار السلفي الجهادي وبمشاركة فاعليات شبابية وشعبية في مدينة معان، أقاموا تظاهرة سلمية مساء أول من أمس وسط المدينة، للمطالبة برحيل الرئيس السوري بشار الأسد، والتنديد بما يقوم به من "جرائم بحق الشعب السوري".
وطالب المتحدثون خلال المهرجان بإغلاق السفارة السورية في عمان، مرددين أدعية للنصر العاجل للشعب السوري.
وعرض المشاركون في المهرجان الذي تخلله احتفال بقتلى التيار الـ20 من أبناء المدينة، الذين كان لهم مشاركات قتالية، صورا عبر شاشة عرض سينمائية للمجازر التي تتعرض لها المدن والبلدات والعائلات السورية.

hussein.kraishan@alghd.jo

huseeinkrishan @

التعليق