ترقب احتواء أزمة "زمزم" بـ"شورى الإخوان" اليوم

تم نشره في الثلاثاء 13 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً

هديل غبّون

عمان- يواصل مجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين، في جلسة مكملة، اليوم الثلاثاء، مناقشة جملة من الملفات المتعلقة بالأوضاع الداخلية للجماعة، بما في ذلك ملف "مبادرة زمزم".
وبالتزامن مع انعقاد الجلسة، التي تأتي استكمالا لجلسة طارئة عقدت الخميس المنصرم، ما تزال ردود الفعل تتوالى بشأن "زمزم"، وسط دعوات لاحتوائها.
ودعا مسؤول الملف السياسي في المبادرة نبيل الكوفحي إلى "حل قضية زمزم"، عبر مجلس الشورى، متهما المحكمة المركزية الإخوانية الداخلية بـ"الانحياز".
وقال الكوفحي، الذي استأنف قرار الفصل الصادر بحقه الشهر الماضي، في تصريح لـ"الغد"، إن "على مجلس الشورى أن يجد حلا للقضية". وأضاف "هذه محاكمة سياسية، والمحكمة استعانت بشاهدين، هما عضوان في المكتب التنفيذي للجماعة في قضية فكرية وهم من الخصوم"، على حد تعبيره.
لكن مجلس شورى الجماعة أكد، في بيانه الخميس، التزامه باللوائح الداخلية وأنظمة الجماعة المعتمدة في التعامل مع "زمزم".
وكان القيادي في الحركة سالم الفلاحات عبّر، في تصريح لـ"الغد" قبل أيام، عن أمله بإيجاد مخرج للأزمة المتعلقة بزمزم في جلسة الشورى اليوم، فيما رجّحت مصادر في الجماعة أن يصار إلى انتخاب هيئة للمحكمة العليا، التي من المقرر أن تنظر في "استئناف" قضية زمزم.
وحاولت "الغد" الاتصال برئيس هيئة المحكمة المركزية حسام الحوراني للتعليق على تصريح الكوفحي، دون أن يتسنى الحصول على ذلك.
وجدد الكوفحي، في سياق آخر، رفضه لاعتبار الدعوة، التي أعلنت عنها مجموعة من أعضاء الحركة الاسلامية، بمن فيهم أعضاء من "زمزم" لمؤتمر عام لإصلاح الجماعة، "أمر يتعلق بزمزم، أو ردا على الموقف منها".
وكان الكوفحي تقدم باستئناف الحكم، بخلاف منسق المبادرة ارحيل الغرايبة، ومسؤول الملف الاجتماعي جميل الدهيسات.

hadeel.ghabboun@alghad.jo

التعليق