الكرك: شكاوى من تأخر إعادة تعبيد شوارع

تم نشره في الأربعاء 14 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك – يشكو العديد من سكان بلدات وقرى محافظة الكرك من تأخر تعبيد شوارع بلداتهم التي جرى تجريفها في وقت سابق من قبل آليات متعهدي وزارة الأشغال العامة والإسكان لتعبيدها.
وأكد سكان في بلدات الثنية والمزار الجنوبي ووادي الكرك ولواء عي أن متعهدي تعبيد الشوارع  قاموا  بتجريفها قبل أكثر من ثلاثة أشهر وتركوها كما هي وسط احتجاجات المواطنين على الحالة التي أصبحت عليها الشوارع.
واشاروا الى ان تجريف الشوارع وتركها دون تعبيد تسبب بتخريب المركبات وتدميرها بسبب الحفر الكبيرة التي أحدثتها عملية التجريف.
وطالب سكان وزارة الأشغال العامة بسرعة إعادة تعبيد الشوارع حرصا على سلامة المواطنين ووقف الهدر والخسائر لمركباتهم.
واشار المواطن ابراهيم الصعوب من بلدة الثنية أن الحفريات التي نفذتها آليات المتعهدين أدت الى تعرض مركبات المواطنين الى تلف وتدمير كبير بسبب اوضاعها الصعبة.
وقال رئيس بلدية مؤتة والمزار الجنوبي محمد صبري القطاونة أن كلفة إعادة  تعبيد وإعادة أوضاع  شوارع بلدتي مؤتة والمزار  الجنوبي الى سابق عهدها قبل تنفيذ مشاريع المياه والصرف الصحي تقدر بـ 4 ملايين دينار.
واشار الى ان غالبية شوارع المنطقة تعرضت للدمار وبحاجة إلى الصيانة بعد ان تم احتساب اطوال هذه الشوارع والبالغ  400 كيلو متر.
من جهته، يؤكد  مدير الاشغال العامة والاسكان بالكرك المهندس راغب صبيح ان هناك طرقا بالمحافظة تعاني اوضاعا صعبة  وهي بحاجة الى الصيانة.
ولفت الى ان محافظة الكرك تشهد حاليا   مجموعة من العطاءات الحكومية والتي تشمل تعبيد وصيانة عدد من الشوارع والطرق الرئيسة في مناطق قصبة الكرك والأغوار الجنوبية ولواء المزار الجنوبي ولواء القصر والقطرانة.
وبين ان الطرق الرئيسة بدأت فيها أعمال استكمال العطاءات بعد توفر التمويل، مشيرا الى ان التجديد لشبكة الطرق بالمحافظة سيشمل كافة المناطق.
ولفت الى أن عطاءات جديدة بكلفة 4 ملايين دينار سوف تطرح قريبا لصيانة وتوسعة وتعبيد طرق وشوارع جديدة بالمحافظة.
وبين صبيح ان متعهدي إعادة تعبيد شوارع ببلدات بالكرك بدأوا مؤخرا عملية التعبيد في بلدات المزار الجنوبي ووادي الكرك وسوف ينهون قريبا كافة مواقع العمل في بلدات الثنية وغيرها من البلدات التي يتم فيها العمل.

hashal.adayleh@alghad.jo

@hashalkarak

التعليق