الكرك: امتناع "شاحنات الإسمنت" عن العمل احتجاجا على تخفيض أجور النقل

تم نشره في الأربعاء 14 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً

 هشال العضايلة

الكرك –  نفذ أصحاب وسائقو شاحنات نقل الإسمنت ومادة الكلنكر من أحد مصانع الإسمنت شرقي بلدة القطرانة أمس، اعتصاما أمام موقع المصنع، احتجاجا على تدني أجور نقل مادة الإسمنت بشكل متكرر، إضافة إلى تحويل عطاء نقل الإسمنت إلى شاحنات من خارج المنطقة.
وتجمعت زهاء مائة شاحنة أمام المصنع، وأغلقت مدخله الرئيس لمنع دخول وخروج أية شاحنة من خارج الشاحنات المعتصمة.  
وأشاروا إلى أن غالبيتهم أصبحوا بلا عمل بعد أن توقفت الشركة عن استخدام شاحناتهم واستقدام شاحنات أخرى من خارج محافظة الكرك ومنطقة لواء القطرانة.
وبين نايل الهقيش أحد اصحاب الشاحنات ان الشركة أحالت مؤخرا عطاء نقل الاسمنت ومادة الكلنكر على شركة جديدة والتي بدورها أحضرت شاحنات من خارج المنطقة، الأمر الذي أدى إلى تعطل شاحنات المنطقة، مشيرا إلى أن الشركة خفضت سعر نقل الطن الواحد من خمسة دنانير إلى أربعة دنانير وعشرين قرشا، وهو ما يلحق بهم خسائر مالية كبيرة في حال وافقوا على العمل بالأجور الجديدة.
وقال محمد بني صخر أحد سائقي الشاحنات المعتصمة إن السائقين وأصحاب الشاحنات العاملة على نقل الإسمنت التي تعمل بشكل منفرد مع الشركات الناقلة وعددها أكثر من مائة شاحنة توقفت عن العمل إلى إشعار آخر بسبب تلاعب الشركات الناقلة بأسعار النقل دون تدخل الجهات المعنية الرسمية.
وأكد أن الشاحنات تجمعت منذ صباح أمس، أمام مصنع الإسمنت في منطقة القطرانة وتجنبت الوقوف على جانبي الطريق الصحراوي، منعا لحدوث إرباك في حركة السير فيهما.
وبين أن الشركات العاملة بمجال النقل كانت تدفع أجرة نقل الطن الواحد من الإسمنت والكلنكر خمسة دنانير، إلا أنها قامت مؤخرا بتخفيض الأجور إلى أربعة دنانير وعشرين قرشا، الأمر الذي ألحق ضررا كبيرا بالشاحنات وقطاع النقل في هذا المجال.
واعتبر أن تخفيض أجور النقل تعني تكبيد أصحاب الشاحنات والسائقين خسائر كبيرة بسبب عدم وجود أي هامش ربح في الاسعار الجديدة، خاصة مع ارتفاع أسعار المحروقات ومادة الديزل.
وأكد مصدر رسمي بالكرك فضل عدم ذكر اسمه أن الشركة أحالت عطاء نقل المواد الخاصة بها على شركة جديدة وهي التي بدورها قدمت سعرا أقل من السعر السابق لأجور النقل، ما أدى الى رفض الشاحنات التي كانت تعمل من أبناء المنطقة، مشيرا إلى أن الأجهزة الرسمية تواصلت مع الشركة الناقلة لإعطاء سائقي الشاحنات من أبناء المنطقة فرصة للعمل دون الإخلال بحق المتعهد باستخدام شاحنات خاصة به.

hashal.adayleh@alghad.jo

@hashalkarak

التعليق