الملك: الأردن يشهد نهضة في صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

تم نشره في الأربعاء 14 أيار / مايو 2014. 09:52 صباحاً - آخر تعديل في الأربعاء 14 أيار / مايو 2014. 10:20 صباحاً

سان فرانسيسكو- التقى جلالة الملك عبدالله الثاني في سان فرانسيسكو، يوم أمس الثلاثاء، عددا من الرؤساء التنفيذيين لكبريات الشركات الأميركية وبحث معهم سبل تعزيز العلاقات الاستثمارية بين المملكة والولايات المتحدة الأميركية، والفرص الاستثمارية المتاحة في الأردن، لاسيما في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتعزيز مختلف مجالات التعاون بين مجتمع الأعمال في البلدين.

ودعا جلالة الملك ممثلي الشركات إلى زيارة المملكة والتعرف على الفرص الاستثمارية، والتعاون مع نظرائهم الأردنيين، منوها جلالته إلى أن منتدى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي سيعقد في عمان تشرين الثاني المقبل، سيكون مناسبة سانحة للتعرف على هذه الفرص.

من جانبهم، أكد الرؤساء التنفيذيين للشركات الأميركية حرصهم على الاستفادة من الميزات التنافسية للاقتصاد الأردني، لاسيما الكوادر البشرية المؤهلة، وبناء شراكات تعتمد على الإمكانات التي يتمتع بها الأردنيون في مجال صناعة المحتوى الالكتروني باللغة العربية، لتعظيم الفائدة من هذه الصناعة، وتواكب الطلب المتزايد على المحتوى العربي على شبكة الانترنت.

وأشاروا إلى اهتمامهم بالاستثمار في المملكة التي تتمتع بالأمن والاستقرار والكوادر البشرية المؤهلة والمدربة، في مجالات صناعة المحتوى الالكتروني، واتخاذ المملكة نقطة انطلاق لدول الإقليم.

وفي مقابلة مع وكالة الأنباء الأردنية (بترا)، قال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتور عزام سليط إن لقاءات جلالة الملك مع كبريات الشركات في الولايات المتحدة مهمة جدا، شرح خلالها جلالة الملك فرص الاستثمار في المملكة وإمكانية إقامة شراكات أردنية أميركية كمدخل للأردن والمنطقة.

وأضاف أن أهمية اللقاء في أنه يوفر فرصة للشركات الأردنية الناشئة للتعرف إلى الشركات العالمية التي توفر بدورها الدعم الفني والمادي، وتمكنها من الانطلاق في منتجاتها في الأردن ودول الإقليم.

وأكد أن زيادة الاستثمار في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الذي يعمل في معظمه الشباب، وتحفيز الشركات على التوسع والتحالف مع الشركات العالمية، سيمكن من توفير فرص عمل جديدة ذات قيمة مضافة عالية ويسهم في تحقيق النمو الاقتصادي المنشود.

وفي مقابلة مماثلة، قال رئيس شركة ebay جون دوناهو لقد عرض جلالة الملك الفرص الاستثمارية التي يوفرها الأردن للشركات، خصوصا العاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات، والمزايا الأخرى التي تتصل في كون الأردن مركزا على مستوى المنطقة في هذه الصناعة التي يدعمها كوادر بشرية ريادية وموهوبة.

وأكد أن أي استثمار يتوجه نحو منطقة الشرق الأوسط "يجب أن يأخذ الأردن بعين الاعتبار" لما يتمتع به من استقرار سياسي واقتصادي على السواء.

وفي لقاء لجلالة الملك مع الرئيس التنفيذي لجوجل إريك شميت، ومدير مشروع جوجل أكس مايك كاسيدي، تم تناول التطورات والتطبيقات التي تعمل عليها شركة جوجل، وتوظيف تكنولوجيا المعلومات في الصناعة وتطويرها في مختلف المجالات.

وأكد جلالة الملك أن الأردن يمتلك فرصا عديدة في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، تتمثل في الكوادر البشرية المؤهلة والقادرة على تطوير برمجيات وتطبيقات تتوافق مع احتياجات الاسواق العربية والإقليمية وتلبي الطلب المتزايد عليها.

وأشار جلالته إلى أن الأردن بدأ يشهد نهضة في صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والخدمات المرتبطة بها، خصوصا في مجالات الصحة والتعليم وصناعة المحتوى، وأصبحت المملكة مركزا لهذه الصناعة التي تم تصديرها إلى دول المنطقة والعالم على السواء.

ودعا جلالة الملك شركة جوجل إلى استكشاف الإمكانات والفرص المتاحة في المملكة، خصوصا ما يتعلق بتطوير المحتوى العربي على شبكة الانترنت، الذي ينتج الأردن حوالي 75 بالمئة من هذا المحتوى على الشبكة، والبناء على التجارب الناجحة التي طبقتها جوجل في الأردن.

وحضر اللقاءين: رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ومدير مكتب جلالة الملك، ووزير الصناعة والتجارة والتموين، ووزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والسفيرة الأردنية في واشنطن.

من ناحية أخرى، زار جلالة الملك حاضنة الأعمال (Plug and Play) لصناعة تكنولوجيا المعلومات في منطقة سني فيل في سان فرانسيسكو، والتي احتضنت كبرى الشركات الأميركية الحالية مثل (DropBox وPayPal)، واطلع خلالها على الجهود المبذولة لتمكين الشركات الناشئة في مجال صناعة تكنولوجيا المعلومات.

كما زار جلالته الجناح الأردني في حاضنة (Plug and Play) الذي يضم عددا من الشركات الأردنية الناشئة، التي وجدت في الحاضنة بيئة ممكنة لتنفيذ الأفكار الريادية وتحويلها إلى شركات استثمارية في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وصناعة المحتوى والتطبيقات الإلكترونية.

وأكد جلالته أهمية استفادة الأردن من خبرات المركز في دعم الرياديين في قطاع التكنولوجيا، خصوصا من خلال حاضنات الأعمال التي بدأت في توفير البيئة الملائمة لتطوير صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مجمع الأعمال في عمان.

ولفت جلالته في هذا الصدد إلى أهمية الاستثمار في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المملكة، لدوره المهم في النشاطات الاقتصادية، وتوفير فرص العمل؛ ولزيادة إسهاماته في الناتج المحلي الإجمالي التي تصل حاليا إلى 12 بالمئة، يوفر من خلالها نحو 80 ألف فرصة عمل نوعية.

يذكر أنPlug and Play قد وقعت في عمان قبل سنتين اتفاقية مع شركة أمنية الأردنية لتأهيل شركات أردنية في كاليفورنيا، ونقل المعرفة من خلال استضافتهم في سني فيل، وتأمين كل السبل اللازمة لتوفير فرص استثمارية لتلك الشركات الأردنية.

وفي مقابلة مع وكالة الأنباء الأردنية (بترا)، قال الرئيس التنفيذي لشركة أمنية إيهاب الحناوي إن زيارة جلالة الملك لها أهمية كبيرة كونها تمت لأكبر حاضنة أعمال في السيلكون فالي، التي تحتضن ألاف الشركات الناشئة التي لديها أفكارا قابلة للتحويل إلى شركات استثمارية.

وأضاف أن هذه الشركات تتلقى مساعدات وتوجيهات لتطوير عملها إلى مستويات متقدمة والاستثمار فيها من خلال حوالي 200 من اكبر صناديق رأس المال المغامر التي تتصل بها حاضنة Plug and Play.

وبين أن الشركة، التي ترعى الشركات الناشئة الأردنية، أرسلت منذ سنة 9 شركات أردنية ناشئة بالتعاون مع Plug and Play في الأردن من خلال تقديم الدعم المادي واللوجستي، وسيتبعها 3 شركات أخرى في الشهرين المقبلين، منونها إلى أن شركتين من هذه الشركات الناشئة تم الاستثمار فيها من قبل شركات استثمارية أميركية تعمل في مجال تكنولوجيا المعلومات.

ولفت إلى توقيع اتفاقية مع Plug and Play، وذلك على هامش زيارة جلالة الملك، إلى سليكون فالي، للعمل على إنشاء حاضنة أعمال لــ Plug and Play في الأردن لتوسيع قاعدة استيعاب الشركات الأردنية الناشئة، والتكامل مع تجارب أخرى مثل صندوق أويسس 500.

وقالت صاحبة الشركة الناشئة التي تحتضنها حاليا Plug and Play افلين الزعبي، بعد التخرج من جامعة الأميرة سمية في تخصص نظم المعلومات الإدارية، بدأت أعمل في البرمجة بتطوير برنامج خاص أهلني لفتح شركة ناشئة في عمان.

وأضافت أنه بعد مرور سنة ونصف على العمل في عمان، تمكنت من الانتقال للعمل في Plug and Play من خلال تزويد الشركة باستثمار، تلقيت خلالها التدريب المناسب وتعرفت إلى مستثمرين في القطاع، وهذا ساعدني على التعرف أكثر على كيفية عمل الشركات في سيلكون فالي، ما أهلني لأخذ استثمارات جديدة.

وأكدت أن مشروعها الذي نفذته وصلت تطبيقاته إلى أبل ستورز، إلى جانب تطبيقات أخري في مجال الأزياء والعروض التجارية.

وعلى هامش زيارة جلالة الملك وقعت Plug and Play اتفاقية مع شركة أمنية، يتم بموجبها إنشاء مركز لـ Plug and Play في عمان لتوفير حاضنة أعمال للشركات الأردنية الريادية والناشئة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لنقل الخبرة والمعرفة في هذا المجال وتمكين الشركات من النجاح والانطلاق من المحلية إلى الإقليمية والعالمية.(بترا)

 

التعليق