"ملكية النزاهة" تلتقي رئيسي مجلسي النواب والقضاء

تم نشره في الجمعة 16 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً

عمان - بحث رئيس وأعضاء اللجنة الملكية لتقييم العمل ومتابعة الإنجاز لتعزيز منظومة النزاهة الوطنية، مع رئيس المجلس القضائي هشام التل خلال لقاء أمس، سبل التعاون مع المجلس القضائي بهدف تنفيذ المشاريع الواردة في الخطة التنفيذية للجنة والمتعلقة بالسلطة القضائية.
وعرض رئيس اللجنة رجائي المعشر مرجعيات عمل اللجنة ومهامها وخطة عملها، مؤكداً أهمية دور المجلس القضائي في إرساء مفاهيم ومبادئ النزاهة.
وقال إن ميثاق النزاهة، الذي جاء بتوجيهات ملكية سامية، هو ركن أساسي في عملية الإصلاح الشامل والتحول الديمقراطي في الأردن
من جانبه، أكد التل دعم المجلس القضائي لجهود اللجنة وأهمية التواصل والتعاون المستمر بين السلطة القضائية واللجنة لتعزيز منظومة النزاهة وتنفيذ ما ورد في ميثاقها وخطتها التنفيذية.
على صعيد متصل، التقى رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة في دار المجلس أمس رئيس واعضاء اللجنة، حيث استمع لشرح مفصل قدمه المعشر حول آلية عمل ومهام اللجنة وأهم مقترحات وتوصيات اللجنة.
وأكد الطراونة أهمية وضع آليات تنفيذ تضمن استمرارية مخرجات عميلة الإصلاح الشامل وديمومته ومواكبة مختلف المستجدات، مشددا على ضرورة تطبيق معيار النزاهة في القطاعات كافة باعتبارها منظومة وطنية معنية بالسلطات الدستورية الثلاث اضافة للقطاع الخاص.
وأكد دعم مجلس النواب لهذه اللجنة التي يفترض ان يكون عملها متوازيا مع عمل ديوان المحاسبة او تدمج به على ان تتبع لمجلس الأمة لاعطائها مزيدا من الاستقلالية وتصبح ذراعا من اذرع المجلس.
من جانبه، أوضح المعشر آليات ووسائل تنفيذ ميثاق النزاهة والخطة التنفيذية لتعزيز منظومة النزاهة الوطنية وآليات تطبيقها في مؤسسات الدولة كافة.
وأكد المعشر أن جلالة الملك يوجه باستمرار الى الاسراع بالإصلاح الشامل ومحاربة الفساد ومن خلال تعزيز منظومة النزاهة للوصول الى اصلاح سياسي واقتصادي واجتماعي، مشددا على ان اللجنة مهتمة بتعزيز وترسيخ وتعميق مفهوم النزاهة والشفافية ومحاربة الفساد.-(بترا)

التعليق