شهيدان في ذكرى النكبة

تم نشره في الخميس 15 أيار / مايو 2014. 11:00 مـساءً

رام الله - استشهد شابان فلسطينيان برصاص الاحتلال الاسرائيلي في المواجهات العنيفة التي اندلعت بعد ظهر أمس قرب سجن "عوفر" غرب رام الله، بالتزامن مع الذكرى الـ66 للنكبة.
وقال شهود عيان، إن الشابين محمد عودة أبو الظاهر (22 عامًا)، من قرية "أبو شخيدم" شمال رام الله، ونديم صيام نوارة (17 عامًا) من قرية "المزرعة القبلية"، استشهدا بعد إصابتهما مع عدد آخر من الشبان والفتية، في المواجهات التي اندلعت قرب "عوفر" بعد اعتداء الاحتلال على التظاهرات التي خرجت لإحياء ذكرى النكبة ومساندة الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال.
وذكر ناشطون إن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط والقنابل الغازية على الشبان، الذين انطلقوا في مسيرة باتجاه "عوفر" خلال إحياء فعاليات يوم النكبة.
في ذات السياق، اندلعت مواجهات عنيفة بين المواطنين وجنود الاحتلال الخميس في عدّة محاور بمحافظة الخليل جنوب الضّفة الغربية، في ردّ للاحتلال على فعاليات إحياء ذكرى النكبة السادسة والستين.
واشتبك شبان مع قوات الاحتلال بمنطقة صافا في بلدة بيت أُمّر شمال الخليل، في الوقت الذي اندلعت فيه مواجهات أخرى مع جنود الاحتلال في مخيم الفوار للاجئين جنوب الخليل.
كما اندلعت مواجهات مع جنود الاحتلال في قرية الطبقة جنوب مدينة دورا، في الوقت تواصلت فيه المواجهات مع جنود الاحتلال في منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل.

التعليق