نادر رنتيسي

هزيمة بطعم الكرز الأخضر!

تم نشره في الجمعة 22 شباط / فبراير 2013. 02:00 صباحاً

في مساء أخير، في محل التصوير البائس، كانت فتاة هندية تبحث عن برواز لائق لصورة عسكريٍّ صارم، يتهيّأ للموت بملامح شجاعة. انتظرت طويلا لالتقاط صورة بشوشة، ولأنني لست منحازاً لوهم التفوق العرقي، فقد انتظرت أكثر، حتى اهتدت الفتاة الشديدة النحول إلى برواز كلاسيكي، ووضعت فيه الصورة بمهابة طقوس الجنائز العسكرية. التقط لي المصور الهندي أيضا صورة لرخصة القيادة، كنت فيها بملامح بائسة، بالكاد تكفي لخسارة الحياة في حادثِ سير؛ ربما لأنه لا حرب الآن تستحق الموت!
ولا مبرر لي الآن، في سن الإعفاء من الخدمة العسكرية، لأن أبدو صارماً في الصور، فلم أرتد الملابس العسكرية إلا في رياض الأطفال في احتفال رسمي، على ما أذكر، في ذكرى هزيمة ما، فكل الحروب التي حدثت في المجال العسكري المجاور لنا، البعيد عن الهند، انتهت قبل أن يحتمل كتفي حمل السلاح، ولما كبرت صارت الحروب تأخذ طابعا أخويا: سكين في يد شقيق، على عنق "أخ غير شقيق"!
هكذا عشت حياة طويلة خالية من دواعي الشعور بالنصر، وخالية بالضرورة من الإحساس المرير بالهزيمة، فابتكرت حروبا صغيرة، على مقاس جسدي الذي لا يصلح أصلاً للرياضات القتالية، فشرعت في قتل جاري، ونصبت كميناً لبائعة الخضراوات الغشاشة، وكتبت في بريد القراء متوعداً "إسرائيل" ودولة ليست عدواً صريحاً، فلم أشر إليها صراحة، وكدت لأعداء لم أرهم، وكان من الطبيعي أن أخسر الحروب، ويصير لي "نكسة" خاصة بي، و"نكبة" لم تمر على أحد سواي، وحين قررت الحب بمنطق الحرب، تزوجت؛ وكانت علاقتي بزوجتي "أم المعارك"!
كنت قد دخلت حبها مجردا من أدعية السفر إلى المجهول. لم تعثر علي كل فرق الإنقاذ الرسمية ومنظمات دولية تعنى بتعقب ضحايا الحروب الأهلية..؛ فبيننا كانت حرب "المائة غراموغرام"، وبيننا كان ثمة منتصر، وعاشق عثر عليه في ورقة بيضاء يحول بالبلاغة الهزيمة إلى نصر؛ لكنني ما أزال حيا، فالهزيمة في الحب قد لا تؤدي إلى الموت، فقد أكون أسيرا، تبادلني "الدولة"، بعاشقة طيبة من "دولة أخرى"، تحديداً من سجن النساء اللواتي فشلن بقتل أزواجهن!
لم أسع يوماً إلى النصر، كنت أثابر على اقتناص أجمل الهزائم التي لم تتحها لي الحروب القديمة المحفوظة بجودة عالية على "يوتيوب"، ولا المعارك التي تدور على مدار الساعة على "الجزيرة" و"العربية"، ولقد تعرضت مؤخراً إلى هزيمة نكراء من امرأة هدباء. لم أحزن؛ فقد كانت الخسارة بطَعْمِ الكرز الأخضر: مذاق حامض لا يُمْحى بـ"جرَّة عسل"!
وحين يهزمني الحبُّ تكسرني أيُّ كلمة لا تقصدُ إيذائي، فالآن أنا إذن عاشقٌ من فصيلة الرخويات، وقرّرت أنْ أتنحى تماماً ونهائياً عن أي منصب رسمي"، لأصبح "شاعر بلاطكِ"، وأكون الطرف الخاسر الذي يستحقُّ الشفقة الإعلامية، وبكاء المذيعة العفوي "من شدة تأثير المشهد"، فالحبُّ الذي لا غالب فيه ولا مغلوب، فاقد للروح والإثارة والندية كالمباراة الخيرية؛ فلا تصدقي كبريائي، وقدرتي على الوقوف أمامك مجدداً، لتلقي هزيمة أخرى، فكلُّ ما كذبته عليكِ من نصر مؤزر، ما كان يمكنني أن أقنعك فيه لولا أنني صدقته!
اليوم أتممت هزائمي الشخصية كلها، يمكنني التقاط صورة على هيئة ضابط هندي عابس بكبرياء، فلن أخوض بعد الآن حرباً إلا مع عدو مشرف، حتى إذا ما خسرت لا أشعر بالعار، ولا أكون أقل من وحيد كفلسطين، وكئيب كالعراق، ومقسوم كلبنان، ومسروق كمصر، ومخذول كسورية؛ فأنا وطن من اثنتين وعشرين حالة خاصة في الهزيمة!

nader.rantisi@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مقالة رائعة (امل سعيد)

    الجمعة 22 شباط / فبراير 2013.
    مقالة رائعة فيها روح ورغبة لا متناهية في الابداع فنحن نحيا مع أهل الارض ومعارك الحياة
  • »وطن الحب ... (سهام وريدات)

    الجمعة 22 شباط / فبراير 2013.
    حبنا مهزوم ..كحروبنا ..."وطن الحب في زمن اللاحب" مكسور ..موجوع ..مذبوح كأوطاننا ..وصف رائع.. مبدع حد السماء "نادر "
  • »حبيت المقال (نسرين أبو عتيقة)

    الجمعة 22 شباط / فبراير 2013.
    الوصف كتير حلو خاصة آخر سطرين من المقالة لأسف هيدا حالنا شكرًا سيدي أكثر من رائعة
  • »حب بالاكراه (najo)

    الجمعة 22 شباط / فبراير 2013.
    لم يعد الحب يستشري في قلوبنا لقد قتله الموت لم يبق منه الا الذكرى رائع كعادتك يَ نادر
  • »كرامة البوح والروح (مها - الدوحة)

    الجمعة 22 شباط / فبراير 2013.
    لكل رغبة وسيلة ولكل خسارة نصر ... دمت مبدعا ...
  • »حالة خاصة من الهزيمة .. (محمود جدعان)

    الجمعة 22 شباط / فبراير 2013.
    أخشى أننا نخطئ في العد .. فكل يوم يزداد الرقم وتكثر الحالات الخاصة من الهزيمة ..
  • »ليكن النصر حليفك (ريتا برايا)

    الجمعة 22 شباط / فبراير 2013.
    رائعة بكل ماتحمله من معاني وكلمات .. ليكن النصر حليفك انت دائما مبدع استاذ نادر .
  • »جروحنا وانقساماتنا (مزنة)

    الجمعة 22 شباط / فبراير 2013.
    أضف على حسبتك بعض إنقسامات بكل حاله ليكون وطن نازف بكل جداره
  • »مقالة اشبه بالسريالية (لينا شحادة)

    الجمعة 22 شباط / فبراير 2013.
    رغبات بالنصر يوازيه واقع الهزيمة..وسخرية مرة لحالات خاصة بعدد الدول..مقالة اشبه بالسريالية الواضحة والمبهمة وهذا الجميل فيها.
  • »كرز اخضر (وداد)

    الجمعة 22 شباط / فبراير 2013.
    والله لقد وصفت فاجدت وأبدعت
    رائع