ياسر أبو هلالة

أكبر من حبة مانجا إسرائيلية

تم نشره في الأحد 30 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:00 صباحاً

 فشلت لجان مقاومة التطبيع فشلا ذريعا في محاربة التطبيع على مستوى تجارة الخضراوات والفواكه. وحتى غير المطبعين لا يجدون آلية لمعرفة منشأ الفواكه والخضراوات التي يشترونها. وهذا الفشل ليس لأن ثقافة التطبيع اخترقت المنطقة بل يتحمل مسؤوليته القائمون على هذه اللجان الذين فشلوا في تحديد ما يريدون، بالدرجة الأولى من حق المواطن أن يعرف منشأ الخضراوات والفواكه وبالدرجة الثانية لا بد من آلية واضحة لمحاربة التطبيع اعتمادا على المبادئ والمصالح.
      المؤسف أن يثير رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في زيارته الأخيرة لعمان موضوع تصدير الخضراوات للعراق، وبحسب مسؤول رفيع حضر اللقاء قال لهم المالكي إن المشكلة الوحيدة لدينا هي دخول خضراوات إسرائيلية، فرد وزير زراعتنا بأن من يصدرون هم تجار عراقيون، فرد عليه المالكي بأننا نتعامل مع دولة وهي المسؤولة. وحذر من أن هذا الموضوع ليس سهلا في العراق ويسقط حكومات!
ومؤسف ايضا أن تتواطأ الحكومة مع استيراد خضراوات وفواكه من عدو لا يتوقف عن ارتكاب جرائمه بحق شعبنا، والمؤسف أكثر هو عجز لجان مقاومة التطبيع عن وقف هذه الظاهرة. في بريطانيا ينجحون في مقاطعة دول تستغل عمالة الأطفال ويقاطعون منتجات المستوطنات، ونحن لا نستطيع ذلك؟ ألا نستطيع دعم الاقتصاد المصري من خلال استيراد المانجا المصرية ومقاطعة المانجا الإسرائيلية. أي تربية يربى عليها الأطفال عندما لا يستطيع الأب مقاومة إغراء المانجا ويتنازل عن كل القيم ويطعم أولاده منتجا مغمسا بدماء الأطفال ومزروعا بأرض مسروقة؟ للأسف وجدت شيخا يبيع المانجا الإسرائيلية، قلت له لو تبيع خمرة أشرف لك، فالخمرة مصنوعة من منتج أرض لأصحابها، فيها تعد على حقوق الله لا حقوق البشر، أما المانجا الإسرائيلية فهي مزروعة في أرض مسروقة مسلوبة وفيها تعد على حقوق البشر، وحقوق البشر لا يحق لأحد التنازل عنها. لم يقتنع الشيخ برأيي فتمنيت لو قصر لحيته قليلا حتى لا يضلل الناس.
    يوجد خلط غير مفهوم بين البضاعة الزراعية المنتجة في الضفة الغربية وبين المنتج في دولة الاحتلال، في الأولى علينا أن ندعم المزارع تحت الاحتلال ويمكن أن تقام أسواق لدعم من يتشبثون بأرضهم، المشكلةأن بائع الخضراوات يقول لك إن هذه البضاعة من "الضفة" ومكتوب عليها بالعبري فأين الحقيقة؟ دور لجان مقاومة التطبيع مع وزارة الزراعة هو حل هذا اللبس.
 ثقافة المقاطعة ثقافة عالمية، فمثلا تتعرض شركات الأحذية الرياضية الفاخرة للمقاطعة من قبل منظمات الطفولة في الغرب، فتلك الشركات تستخدم عمالة أطفال بأسعار رخيصة جدا ويبقى الطفل يعمل يوما كاملا لإنتاج حذاء بدولار. وعندما تجد الشركات مقاطعة تضطر لتغيير سياسة الإنتاج وتتوقف عن استخدام الأطفال.
ليس العراق وحده الذي يرفض إدخال بضاعة إسرائيلية، أكثرية العالم العربي والإسلامي لا يفضلونها. وعلينا أن نكون سدا لمواجهة هذا الاختراق الاقتصادي حفاظا على مبادئنا وأخلاقنا أولا وحماية لمصالحنا ثانيا. إن مصلحة عدد من التجار لا يتجاوزون أصابع اليد الواحدة لا يجوز أن تتقدم على المصلحة العامة. وتلك الفئة التي لا تقيم شأنا لا للقيم ولا للمصالح العليا تستحق النبذ والمقاطعة والتشهير. هذا اختراق خطير، أكبر من حبة مانجا، فلنر ما ستفعله لجان مقاومة التطبيع مع العدو.

yaser.hilila@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »حق الله أولا (عرفات العلي)

    الاثنين 31 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    كم أسفت عندما قرأت عبارة صدرت من كاتب مثل " ياسر أبوهلالة " تنم عن عدم ادراك لمعناها ومن جريدة تنشر مثل هذه العبارة فتلك العبارة جدا مؤسفة وهي ( لو تبيع خمرة أشرف لك فالخمرة مصنوعة من منتج أرض لأصحابها فيها تعد على حقوق الله لا على حقوق البشر أما المانجا الإسرائيلية فهي مزروعة في أرض مسروقة مسلوبة و فيها تعد على حقوق البشر فحقوق البشر لا يحق لأحد التنازل عنها ) .
    فلو أخذنا بلازم قول الكاتب فهل يرضي لنفسه الكقر كونه قدم حق العباد على حق وهو لا يدري؟
    ألم يقرأ حديث البطاقة لرجل من أمة محمد صلى الله عليه وسلم تخرج بطاقة وتسع وتسعين سجلا كل سجل مد البصر أما البطاقة فمكتوب عليها " لا إله إلا الله " حسنة قالها وشهد بها لله مقابل تسعا وتسعين سجلا من السيئات التي منها تعد على حقوق البشر وغيرها فالله تكفل لحديث البطاقة أن يرد الحقوق التي في رقبته إلى أصحابها . أما الشرك فالله لا يغفره .
    هذه الأرض كما أخبرنا نبينا صلى الله عليه وسلم عندما أجلى اليهود من المدينة فقال لهم " اعلموا معشر يهود أن الأرض لله " فأرض فلسطين لله ومشكلتنا مع اليهود ليس مشكلة أرض ؟ خلافنا معهم خلاف عقائدي كفر وإيمان ولذلك عندما فتح النبي صلى الله عليه وسلم مكة لم يسترجع بيته وعندما سئل لما لم يقم ببيته فقال وهل أبقى لنا عقيل شيئا وبقي طوال مدة بقائه في مكة يجمع الصلاة لأنه لم ينو الإقامة فيها ومكث تسعة عشر يوما كما رواه لنا أصحاب السنن .
    فاليهود وغيرهم من الملل يخاطبون بخطاب أسلم تسلم أو الجزية أو الحرب ؟
    ثم شارب الخمر قد يتعتدى على حقوق الآخرين وهو لايدري .
    فحق الله أولا آخرأ
  • »سلطة المناهضة في مواجهة المانجا الصهيونية (ميس)

    الأحد 30 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    لجان مكافحة التطبيع تعاني من مشاكل لاتعد ولانحصى منها الإدارية ومنها السياسية. فمن فوضى تعريف التطبيع الى فوضة التنظيم الى شح الدراسات الموضوعية ذات المردود العملي الى إستهداف عشوائي للمطبعين ومؤسساتهم حسب أجندات شخصية و ايديولوجية ضيقة تستهدف أشخاص ومؤسسات دون أخرى. والنتيجة المقصودة او غير مقصودة هو إضعاف مصداقية هذه المؤسسات ونقلها من الوسط الى الهامش. لجان المناهضة تحتاج الى إعادة هيكلة وإعادة صياغة واول المطلوب هو ان يتنحى الحرس القديم والذي اصبح الجيل الجديد كارها لخطابه التقليدي وقلة إنجازاته وتناقضاته الفكرية ومزاوداته التي تصدر بالجملة
  • »المؤسف حقا (سلطي اردني عربي مسلم)

    الأحد 30 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    المؤسف حقا يا استاذ ياسر ابو هلاله ان تتهم الحكومه بانها هي من يستورد الخضروات و الفواكه من الكيان المسخ المسمى اسرائيل و تتغاضى عن الموردين و المستوردين من هذا الكيان و الينا !!
    المؤسف حقا يا استاذ ياسر ان الشعب اليهودي و بالتحديد الصهاينه كانوا على ترابط ثقافي و اجتماعي في مختلف دول اوروبا بلغات مختلفه و استطاعوا ان يوحدوا قرارهم قبل وجود كيانهم المسخ في فلسطيننا و شعبنا العزيز الذي لا يتعدى 7 مليون مواطن لا يستطيعون ان يوحدوا قرارهم , كانك تحاول تمرير ان من يورد ليس عربيا من اسرائيل و ان من يستورد ليس اردنيا و ان الحكومه تتغاضى عن هذه المافيا المجهوله الهويه لتبيع للمواطن الاردني المسكين الذي لا يفقه شيئا !!
    سبحان الله المواطن الاردني يكون متعلما مثقفا عند المطالبه بامور معينه و يصبح مسكينا و مضحوكا عليه عند امور اخرى
    ان من يستورد تاجر اردني من تاجر عربي و هو نتاج المجتمع الاردني ايضا , عند الاستيراد من كيانهم الصهيوني يصبحون موردين محترفين يضحكون علينا ليبيعوا منتجاتهم , و عند توريد خضرواتنا اليهم يصبحون ايضا يضحكون علينا ليشتروا منا خضروات رخيصه !!! مالكم كيف تحكمون !!! هل نحن حمقى بكل الحالات ؟ ام ان شماعه الحكومه جاهزة دوما لتعليق المسؤوليات عليها و كانها حكومه فضائيه و افرادها ليسوا نتاجا من هذا الشعب الاردني !!!
  • »صحيح الكلام (سس)

    الأحد 30 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    الكلام صحيح لان خضروات المستوطنات ممنوعة شعبيا من دخول معظم دول اوروبا ويشتريها المطبعون لرخص اسعارها ويضحكون على الشعب والحكومة يقولون للشعب هذة من انتاج الضفة الغربية وللحكومة هذة من انتاج اسرائيل وتضيع الطاسة بين التجار والحكومة
  • »حرية الأختيار (مواطن)

    الأحد 30 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    لقد أشبعتم هذا الموضوع بحثا وبات كل الشعب الأردني برجاله ونسائه وأطفاله وبشيبه وشبابه يعلمون أن المانجا الموجودة في الأسواق إسرائيلية ومع ذلك فهم يقبلون على شرائها ,فهلا وصلتكم الرسالة أم أنه لا مفر من فرض أرائكم على غيركم .
  • »مقاومه التطبيع (مقاومة التطبيع)

    الأحد 30 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    ومن المؤسف ان من يبيع المنتجات الاسرائيليه تجده يتفاخر بذلك بدلا من ان يدفن انفه بالتراب