أين وزير التربية والتعليم الأكرم؟

تم نشره في الثلاثاء 18 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:00 صباحاً

من له الكلمة الفاصلة في تلك القضية العويصة؟ من يتكلم مع من؟ من يمكنه أن يدلنا على اسم المسؤول الذي نتوجه إليه، ومخاطبته في قضية تغول أصحاب المدارس الخاصة، واستفرادهم بنا وبأولادنا، وبحاجتنا الماسة إلى سقف يضم رؤوسهم الصغيرة وأحلامهم الواسعة، بل وأحلام والديهم في تحصيل أطفالهم لفرصة تعليم أفضل، وظروف دراسية ذات مستوى أعلى من مؤسسات التعليم الحكومية، التي قصرت عمدا أو بغير عمد في تقديم خدمات تعليمية لا تلاحق أدنى أشكال التطور على المستوى الأكاديمي أو التكنولوجي.
قبل يومين استمعت لبرنامج وسط البلد للزميل هاني البدري، الذي فتح هذا الملف الشائك، وتأثرت جدا لصوت الأم الباكية على منظر زوجها الذي يعود متأخرا جدا إلى بيته، وهو يصارع رياح الشدة والغلاء، من أجل توفير فرص حياة، لا أقول مرفهة، ولكنها على الأقل يمكن قبولها إنسانيا بأدنى الظروف!
البرنامج الذي استضاف الزميل والكاتب محمد أبو رمان سلط الضوء على التجاهل المستفز من قبل المعنيين المباشرين في قضية زيادة رسوم المدارس الخاصة، والذي كما قال أبو رمان لا يثير الدهشة وحسب، بقدر ما يؤسس لحالة غليان سيظهر على السطح قريبا جدا.
في الواقع، التوقعات المتشائمة كانت حاضرة فور إقرار رفع الأسعار، بأن أول قطاف الغلاء سنحصده نحن أولياء الأمور، عبر المغلفات التي سترسلها إدارات المدارس الخاصة في حقائب أولادنا الثقيلة، والتي ستعتذر عن هذا الإجراء متعللة بارتفاع أسعار المحروقات!
وهنا أوجه السؤال مباشرة: أينك يا وزير التربية والتعليم؟ ماذا تفعل معاليك وأنت تستمع، ربما، لمئات الشكاوى والمرشحة لأن تتضاعف خلال الشهرين المقبلين؟ لماذا أشعر وكأنك غير معني بالفخار الذي "يطبش بعضه"، متعللا أيضا بالجواب الجاهز، إنكم غير مرتبطين بقرارات هذه المدارس، مادامت لا تدور في فلك نوعية التعليم؟ أوليس هذا التغول والتجبر والجشع، شكلا من أشكال الإساءة لنوعية التعليم المقدمة معاليك؟
طيب.. قولوا لنا مع من نتكلم، إن كنتم مشغولين بأمور أكثر أهمية؟ "فلتونا" على جهة نتحدث معها، ثم ترد علينا !
وأرجوكم لا تأتوا على سيرة نقابة أصحاب المدارس الخاصة، ونقيبها الملتزم الصمت في إشارة إلى السكوت وعلامة الرضا! طبعا، فحين تكون نقابة هيئتها مكونة أصلا من أصحاب المدارس الخاصة، فماذا ننتظر يا حسرة ؟!
للإشارة فقط، أنا هنا لا أتحدث عن زيادات معقولة في أقساط المدارس، والتي تندرج في خانة المعقول. أنا أقصد الزيادات التي ستصل إلى 40 % في عدة مدارس، بدون أدنى رحمة أو تعقل.
ورجاء خاص، لا أريد أن أسمع جوابا يلومنا على اختيار المدارس الخاصة لأولادنا، في ظل توفر مدارس حكومية في منطقة سكنانا. لأنكم جميعا من الوزير إلى الغفير "عارفين الطابق"!.

hanan.alshiek@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مستقبل مظلم للتعليم في الاردن (خالد مؤيد العبيسات)

    الأحد 30 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    لا اجد حرج وانا اطلقها صرخه في وجه الحكومات الاردنيه التعليم لابنائنا اقرب الا السقوط ارحموا التعليم في بلدنا ابنائنا في عمر الورد نتطلع لهم وهم في عمر الورد الى مستقبل مشرق والى وطننا الى مستقبل مشرف
  • »الدعم لا يكفي (صايل العبيسات)

    الخميس 20 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    الدعم الحكومي لا يكفي لسد حاجة المواطن لتامين مستلزمات العيش الكريم يعني الحكومة حققت من رفع اسعار المحروقات ارباح فاحشة اما بالنسبه للتعليم الله يعين الاهل في قادم الايام باختصار حنان التعليم في الاردن برجع لورا
  • »الله يعين الشعب (فلاح العبيسات)

    الأربعاء 19 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    انا بشكرك المقال صادق معبر قريب لوجدان المواطن
  • »لا يحق لك (نحن الاردنيون)

    الثلاثاء 18 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    سيدتي الفاضلة بعد صرف الدعم ل 70% من الشعب الاردني اعتقد ان الفائض من الدعم سيغطي ارتفاع الرسوم فب المدارس الخاصة وشكرا، لذلك لا ارى ضرورة لمقالك
  • »الى متى (ابو يوسف)

    الثلاثاء 18 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    نحن وهم نعرف هذه المشكله ولكن الى متى سنبقى نتحدث عن هذه المشاكل و لا يوجد حل لها بعدعلى وزارة التربية و التعليم ان تفيق من سباتها العميق ونعود لاقول لكم نحتاج الى (القوي الامين)
  • »والله حرام (بيسان العبيسات)

    الثلاثاء 18 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    والله حرام الي بيصير في اهالي الطلاب اشي ما بنطاق شكرا الك حنان مقالتك حلوة كثير
  • »اين وزير التربيه والتعليم (علا اسامه)

    الثلاثاء 18 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    شكرا لكي طرح هذا الموضوع .... المشكله بالمدارس الخاصه ليس فقط الاقساط والزي. والمقصف والطلبات الي بتفننو فيها المعلمات الله يعينا وياريت يلاقو حل لاختصار هالمصاريف ...وشكرا لكي
  • »وأنا بدي أعلم ولادي في المدارس الخاصة (سها قاسم)

    الثلاثاء 18 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    أنا أوافق الكاتبة وأنا بدوري أريد أن يتعلم أبنائي في المدارس الخاصة، بل في أهم مدرسة خاصة (ما حدا أحسن من حدا)، ولذلك أطالب الوزير بأن يجعل سقف القسط السنوي في المدارس الخاصة فقط 10 دنانير والكتب مجانية حتى أستطيع أن أنقل أبنائي من الحكومة وأعلمهم في المدارس الخاصة، ومثل ما قالت الكاتبة ما بدي حدا يقولي أعلم ولادي في المدارس الحكومية فالوزير إلى الفقير عارفين الطابق!
  • »لقد اسمعت لو ناديت حيا ولكن لاحياة لمن تنادى (الدكتور مهندس ناجى الوقاد--السعوديه)

    الثلاثاء 18 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    شكرا للكاتبه المتالقه حنان الشيخ بالطبع ان زيادة اقساط المدارس الخاصه هى جزء من مجمل الزيادات التى طرات على مختلف مناحى الحياه بعد الزياده الغير مقبوله والغيرمبرره فى اسعار المشتقات البتروليه وهى كالارتدادات الزلزاليه التى تعقب الزلزال الرئيسى ومن المعيب وجود فئه فى هذا المجتمع تلتقط على الفور اشارة اى تغيير يطرا على اسعار الطاقه فتبادر الى زيادة الاسعار فورابشكل غير منطقى ولا يتناسب مع نسبة الزياده وها اصحاب المدارس الخاصه الا جزء من هذه الفئه وهى التى بادرت لزيادة الاقساط بطريقة غير منطقيه مستغلة التوقيت الحرج - منتصف السنه الدراسيه-حيث لا حول ولا قوة لاولياء الامور حيث لا يستطيعون التصرف حفاظا على مصلحة اولادهم اما وزير التربيه فهو فى واد آخر فان كان له ابناء فى مدارس خاصه فان دخله يسمح له باستيعاب الزياده واما اذا لم يكن له ابناء فهذا شان لا يعنيه لهذا فياسيدتى فان الشكوى لغير الله مذله وكما يقول الشاعر:
    لقد اسمعت اذ ناديت حيا---ولكن لاحياة لمن تنادى
  • »وماذا عن 80% من التلاميذ في الحكومة والأونروا؟ (سامر)

    الثلاثاء 18 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    ماذا تتوقعين من المدارس الخاصة عندما ترتفع الأسعار؟ ولا تنسي أن هناك ضريبة 20% على المدارس الخاصة. أنا لا أدافع عن المدارس الخاصة ولكن ما يقهرني أن فقط 20 في المئة من الطلبة في المدارس الخاصة والباقي إما في الحكومة أو الأونروا، لماذا يجب أن تجد الوزارة حل لك وللأسر المقتدرة بينما الذين لا يقدرون على التعليم الخاص ويتبهدل أبنائهم في التعليم الحكومي الضعيف لا أحد يهتم بهم. عليك أن تحتجي على السياسات الاقتصادية وعلى سوء التعليم وليس على المدارس الخاصة وعليك أن تهتمي بالمصير التعليمي لكل الشعب وليس فقط لأبناء المدارس الخاصة.
  • »بلد مغترب (إبن)

    الثلاثاء 18 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    لقد أسمعتي لو ناديت حياً أخت حنان.. لن تجدي آذاناً صاغية في بلدنا.. الكل مشغول جداً بأمور "أكثر أهمية" مع أن حال البلد كان ولا يزال مكانك سر! من نحن حتى نجرؤ على أن نفكر بغد أفضل لأولادنا.. هل يوجد وزير أو نائب سابق في عائلاتنا حتى نضمن بأن هذا "الإستثمار" سيؤتي أكله؟ أصبحنا نعاقب على مجرد التفكير في المطالبة بحقوقنا وحقوق أبنائنا! سيدتي, يكفيكي شرف المحاولة وأتمنى أن يخذلنا وزير (التربية) والتعليم ويقوم بإتخاذ إجراء إنساني في صلب مهامه للتخفيف عن شعب عزيز يصارع الذل من أجل لقمة العيش!
  • »تكاليف المدارس الخاصة باهظة جدا (د. عبدالله عقروق / بيروت مؤقتا)

    الثلاثاء 18 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    عندما نتكلم ايتها الكاتبة بامتياز مثل هذه المواضيع ، علينا ان نضع انفسنا مع أصحاب هذه المدارس الخاصة، لنحكم حينها بأنصاف وروية بخصوص الزيادات فالمدارس الخاصةلديها مصاريف تفوق عدة مرات اي من المدارس الحكومية .وهذه الزيادات حتما تتم بعد دراسة مستوفية من قبل الادارة. وأنا منأكد بأن ادارة هذه المدارس تفكر مئة مرة فبل زيادة الأقساط لأن المنافسة شديده . علينا دائما أن ننظر للموضع من جانب الأهل وادارة المدارس الخاصة ، حتى نكون واقعيين
  • »فشل المدارس الحكومية (كنده العبيسات)

    الثلاثاء 18 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    صباح الخير اخت حنان الموظوع الي طرحتي اليوم من اهم الموضيع الي الحكومات السابقة تغظ البصر عنها وهي ظعف التدريس في مدارس الحكومة ورفع الرسوم في المدارس الخاصه اسلوب ممنهج من قبل الحكومات خصوصا الان وما هي الا دليل فشل التعليم المقدم من الدوله ارحمونا انتم تحطمون حظارة وتاريخ واجيال
  • »النفخ فى قربه مخرومه (نمر عيسي)

    الثلاثاء 18 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    ورسوم الجامعات ورسوم التسجيل والمواد اللتى لايستفيد منها الطلاب والسبب اللدى يجعل المواطن يتوجه للخاصه واسالى وزير التربيه اي المدارس يرتاد اولاده ولمادا ووو...