إبراهيم غرايبة

البهائية في الأردن

تم نشره في الجمعة 6 نيسان / أبريل 2012. 02:00 صباحاً

تعتبر البهائية الدين الثالث في الأردن، إلى جانب الإسلام والمسيحية. ويتبع البهائية في الأردن حوالي ألف مواطن، قد لا نشعر بهم أو لا نعرف عنهم لقلة عددهم، ولكن أصدقاءهم وجيرانهم وزملاءهم يعرفونهم، وهم مواطنون أردنيون أبا عن جد.
بدأ البهائيون الإقامة في الأردن منذ أواخر القرن التاسع عشر، عندما جاؤوا مهاجرين من الاضطهاد الإيراني "القاجاري"، أو حجاجا وزائرين لمقام "البهاء" في عكا، مؤسس البهائية، في منتصف القرن التاسع عشر. ويعتقد البهائيون أنه نبي، وأن النبوة متواصلة لا تتوقف. وقد نفي إلى بغداد، ثم اسطنبول، ثم عكا، حيث توفي فيها العام 1892، وصارت عكا قبلة لهم، وصارت حيفا مقرا رئيسيا لقيادة البهائية في العالم، والتي يتبعها حوالي عشرة ملايين إنسان منتشرين في جميع أنحاء العالم.
ليست البهائية كما هو سائد في الثقافة المنتشرة طائفة أو فرقة من أحد الأديان، ولكنها دين مستقل. ويؤمن البهائيون "إيمانا راسخا بوحدانية الله وفردانيته حبا وطاعة لأمره، وأنه الأحد الصمد لا شريك له ولا نظير ولا سبيل لمعرفة ذاته، كتاب الدين البهائي". ويؤمنون أن "الدين واحد كما أن الله واحد، وإن تعددت ما تصوغه الثقافات من تعابير وما يسهم به البشر من تفاسير كتاب دين الله واحد". وهم بذلك يؤمنون بالأنبياء والكتب السماوية جميعها.
وبرغم أن الغالبية العظمى من البهائيين في الأردن ينتمون إلى أصول إيرانية، ولكنهم لا يعبرون عن ثقافة فرعية خاصة بهم، ولا يرون أنفسهم مجموعة إثنية، فهم ينتمون ثقافيا إلى الأردن والأماكن الأردنية التي يعيشون فيها. وقد بدأوا تجمعهم السكاني قبل حوالي مائة وعشرين سنة في قرية العدسية في الأغوار الشمالية، ولكنهم اليوم منتشرون في المدن الأردنية، ولم يعودوا يعملون في الزراعة كما كان آباؤهم، مثلما حدث لجميع الأردنيين من تحولات اقتصادية واجتماعية.
وتنظر الدولة الأردنية إليهم عمليا باعتبارهم دينا مستقلا، وإن كانت وثائقهم لا تشير إلى ذلك. ولكنها تعتمد الوثائق الصادرة عن مؤسساتهم في عقود الزواج والأحوال الشخصية المتعلقة بهم، ولا يعانون من مشكلات رسمية أو مجتمعية، وهم ملتزمون بالسلم والعمل الاجتماعي والأخلاقي، وعدم المشاركة في الأحزاب السياسية.
وبالطبع، يمكن أن يقال الكثير عن البهائية ومعتقداتها، ولكن المصادر الرسمية التي يقدمها البهائيون مختلفة كثيرا؛ فهم لا يختلفون عن المسلمين في رؤيتهم العامة والتزامهم الاخلاقي والاجتماعي، وهم يقولون بأنهم ليس لديهم أسرار يخفونها، وأنهم منفتحون على كل من يريد التعرف إليهم. وفي جميع الأحوال، فإنهم مواطنون أردنيون ويمثلون الجيل الرابع من البهائية في الأردن، ومن حقهم أن يفهموا كما يريدون أن يعرفوا أنفسهم.

ibrahim.gharaibeh@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »ل (ل)

    السبت 3 كانون الأول / ديسمبر 2016.
    ديانات اسسها منشقين عن الرافضه اراحو انفسهم من الضرب واكل غائط المعممين وكثير من غباء الرافضة
  • »محمد صلى الله عليه وسلم خاتم المرسلين (أبو ادم)

    الأربعاء 14 أيلول / سبتمبر 2016.
    هذول يعتبرون مرتدين عن الاسلام
    ودينهم مستنبط او محرف من الدين الاسلامي
    ما هو كتابهم وما هي معجزات نبيهم الذين يدعون به بهاء الله الذين يقولون انه هجر من ايران الى تركيا ومن تركيا الى عكا وتوفي هناك
    ولم يتجاوز على وفاتة الكثير
    نسئل الله لهم الهداية
    ونطالب السلطات الاسلامية بمحاكمتهم بحكم الارتداد عن الاسلام
  • »الوباء الفكري (زكريا)

    الأحد 19 حزيران / يونيو 2016.
    أشهد ان لا إله إلا الله وأن محمداً عبده ورسوله خاتم الأنبياء والمرسلين
  • »استاذ ابراهيم (احمد محمود)

    الأربعاء 25 كانون الأول / ديسمبر 2013.
    اشكر الكاتب على موضوعه الذي يظهر ويوسع الافق الفكري المتعلق بالاديان وشرحه المختصر المفيد لدين البهائيه بعيدا عن العنصريه الدينيه والتعصب العرقي السائد الان، متمنيا دوام التقدم والسلم والامان على الدول العربيه الاسلاميه كافه .
  • »لايسمن (عمر محمود)

    الجمعة 20 كانون الأول / ديسمبر 2013.
    مقالك لايسمن ولا يغني من جوع ، بل دعايه لسلعه راكده، اين انت من هموم المواطن؟
  • »u. s.a (samir alzoubi)

    الأحد 9 حزيران / يونيو 2013.
    اولأ كما يعلم أصدقائنا من البهائين والاخ إبراهيم بأن شرف الصحافة وأمانة القول والنقل قبل تحري الحقيقة لا يجوز ، أما دفعك حماسك للجهر في معتقد إرتضيتة هذا شأنك ، ولكن يجب أن تتذكر أخي ابراهيم أن هذا التصريح قد يذكي نار الفتنة ويؤلب الاخرين على اصدقائنا ممن عرفناهم من البهائين وفي هذا الوقت تحديدأ ، كما أضيف أن المعتقد البهائي لا يعترف فية بالاردن كدين ثالث كما تدعي .. ولا حتى في أعظم الدول ديموقراطية الولايات المتحدة تُدعى Baha'i - Faith وهم أي البهائيون يعرفون ذلك اللهم الا انك ترى في نفسك الاردن كُلها ... أما مسألة الاخلاق فقد تعرفُ ملحدأ لدية من القيم مايفوق على الكثير من اصحاب الديانات .
  • »wee_ayi@yahoo.com (اليماني)

    الأحد 3 شباط / فبراير 2013.
    كنت زيدي واسائني منذ نعومة اضافري حال الامة الاسلامية المأساوي فبدات مسيرة بحثي فوصلت الي خلاصة بعد بحث طويل دآم عشرين عام ان السبب هو اغلاق الامة باب السمآء فمنعت عن نفسها رحمة الله التي وسعت كل شئ رغم ان القرآن واضح كل الوضوح حيث يقول الله تعالي في سورت الاعراف (يابني آدم إما يأتينكم رسلُ منكم يقصون عليكم آياتي ) فكيف نجرؤ وكيف تجرؤنا علي قول يخالف قول الله تعالى في القرآن ؛وبعد ان ادركت حقيقة استمرار الرسالات السماوية امنت بحضرة الباب (المهدي المنتظر) وحضرة بهاء الله (المسيح الموعود) وايقنت ان لا خلاص لهذه الامة من فرقتها وصراعها وهوانها بين الامم سوي بمعرفة حقيقة إستمرار الرسالات السماوية التي تكاد تكون الموضوع الرئيسي للقرآن الكريم والحمد لله رب العالمين وشكراً لكاتب المقال
  • »الاردن (حسام)

    السبت 22 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    جيدة كمعلومة فقط !!
  • »كلام .. (كاظم الغيظ)

    الأربعاء 28 تشرين الثاني / نوفمبر 2012.
    قال تعالى"ومن يبتغ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه" البهائية هي فرقة ضالة مضلة مبادئها اشبه ما تكون من مبادئ الماسونية:ظاهريا محبة واحترام وسلام باطنيا شر وفساد هدفها تشويه الدين الالسلامي وتحريفه.
  • »تحية طيبة (محمد العياصرة)

    الجمعة 13 تموز / يوليو 2012.
    اشكرك عزيزي الكاتب على مقالك الرائع والمنصف،الله يكتر من امثالك صديقي من لانك بحق منصف وصاحب قلم جريء
  • »اريد اجابة (داود البدوي)

    الأربعاء 27 حزيران / يونيو 2012.
    اذا كان البهائيون يومنون بالله وحده لا شريك له وأن محمداً رسول الله صلى الله عليه وسلم لجاءت للتذكير بتعاليم الاسلام والمسلمين ولم تأتي بديانة جديده ورسول جديد فلا تقل ايها الكاتب انهم مؤمنون بالله ورسوله
  • »الحقائق (ahmad)

    الثلاثاء 12 حزيران / يونيو 2012.
    سيد ابراهيم الغرايبه في البدايه سوف اوجه حديثي للمسلمين و المثقفين و الذين يومنون بان لا الله الله وان الدين عند الله هو الاسلام و غير ذلك فقد كفر
    هل تومن بان اليهود يقفون و يساندون غير من كان منهم و اذا كانوا واثقين بانهم يخدمون مصالحهم هذه هي البهائيه
    هل هناك الله غير رب العرش العظيم هل هناك رسول بعد سيدنا محمد اي دين هذا يحلل الجمع بين الاخوات واي دين هذا الذين يتخدون من دون الله اله
    سيد ابراهيم لا تقوي شوكة من يحاول الاساءة للمعتقداتك و دينك ويشكك دين الحق لكي تزوغ قلوبنا
  • »الحرية! (شهاب)

    الأربعاء 18 نيسان / أبريل 2012.
    في خضم التعسف والظلم الذي يشهده بعض الدول للاقليات الدينية والمذهبية، نرى في الاردن مساحة جيدة من الحرية مبنية على اساس المواطنة!
    وكاتب المقال ايضا يحمل الكثير من المهنية والحرية في سرد بعض الحقائق الذي يحاول الآخرون اخفاؤها!
    البشر حول العالم سئموا الحروب والظلم بجميع اشكاله، واصبحوا اكثر حاجة للحرية والعدالة وللمحبة والسلام!
    تحية نرسلها من الغرب الى الأقلام الحرة في الشرق!
  • »البهائيه (نورا محمد)

    الأحد 8 نيسان / أبريل 2012.
    تصحيح للمقال: البهائيين يؤمنوا بأن رسالات الله مستمره, و ان سيدنا محمد آخر النبيين و لكنه ليس آخر المرسلين. و أن حضرة بهاء الله مبعوث من عند الله برسالة كاملة تحمل شريعة تختص بالمؤمنين بها. و هى رسالة من عند الله تتبع رسالة الأسلام التى أسسها سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام. و يستمر انتشار هذا الدين بين الناس فى جميع أنحاء العالم. لذلك المؤمنين به ليسوا فقط ايرانيين أو جاليات أيرانيه فى كل بقعه من العالم.
  • »تحية للغرايبة (عامر الرفاعي)

    الأحد 8 نيسان / أبريل 2012.
    نقلاً عن الويكيبيديا فان كاتب هذا المقال الأخ ابراهيم غرايبة هو { باحث وكاتب صحفي أردني، يكتب في الصحف والمجلات الأردنية والعربية، وصدر له عدد من الكتب والدراسات في مجالات الفكر الإسلامي، والعمل الاجتماعي، والتنمية والإصلاح، وعروض الكتب، والثقافة، كما عمل في مجال الدراما وقدم برنامجا تلفزيونيا عن الكتب.
    صدرت له عدة كتب ودرسات، مثل جماعة الإخوان المسلمين في الأردن، والحركة الإسلامية والحقوق والحريات، وشارع الأردن: رؤية للإصلاح والتنمية في الأردن، والخطاب الإسلامي والتحولات الحضارية والاجتماعية، والدور الحضاري للأمة المسلمة في عالم الغد، والدين والدولة في الأردن، وجذور الثقافة الوطنية والتقدم، والعولمة حظ أو شقاء المجتمعات، والعالم في مواجهة الفقر والفقر في مواجهة العالم[1]، وتمكين المجتمعات، والمسؤولية الاجتماعية للشركات، والسراب (رواية) والصوت (رواية)وجزيرة العنقاء (رواية للناشئة) وقطرة ماء تروي قصتها (قصة للأطفال)والحركات والجهود الإصلاحية: رؤية نقدية،والموت في السوسيولوجيا والميثولوجيا، واللغة المنسية: التواصل الإنساني من غير كلمات أو صور، وجهة الحضارات والمجتمعات في عصر المعلومات، التحولات الاجتماعية والثقافية المصاحبة لاقتصاد المعرفة، العمل الصحفي في الحروب، التأثير الاجتماعي للخصخصة على مدينة عمان، من الإسلامية إلى العدالة الاجتماعية (فصل من كتاب عمان مدينة الححر والسلام)، عصر المجتمعات، حقوق الإنسان في الفكر الإسلامي والعالمي، الديمقراطية الإسلامية: هل هي ديمقراطية، هل هي إسلامية، دولة إسلامية أم دولة المسلمين، الأردن القادم، المجتمعات في مواجهة الفساد.
  • »جازاك الله خيرا (آمال إحسان روحاني)

    الأحد 8 نيسان / أبريل 2012.
    لفد علمنا حضرة بهاء الله قائلا:
    "هذا دين الله من فبل ومن بعد"
    بهذا يؤمن كل بهائي أن لا تفاوت بين الديانات السماويه فهي واحدة في أصولها
    وعلمنا قائلا:
    "كلكم أثمار شجرة واحدة وأوراق غصن واحد"
    بذلك كشف لنا أن الزنجي والأبيض والأصفر والأحمر متساوون أمام الله وعلى وجه الأرض.
    وأكد لنا:
    "أن تُقتلوا خير من أن تقتلوا"
    فأصبح البهائي مسالما في سلوكه وتعامله مع من حوله
    وأوصانا:
    "عليكم بالولاء والأمانة للدولة التي تقطنون فيها
    لذلك لن يخون البهائي الدولة التي يسكن أرضها
    ولكن نحن بشر ولسنا معصومين. كل ما هنالك أننا نسعى بالتحلي بهذه الخصال في حياتنا اليومية
  • »شكرا للحيادية المطلقة (mamdoh abolela)

    الأحد 8 نيسان / أبريل 2012.
    انا بس حبيت اشكر الكتاب علي الحيادية المهنية الكاملة ....واتمنى ان تكون مصر علي هذا القدر من الحرية الدينية ..عندان قريت هذه المقال تعجبت كثيرا كيف يكون ذاك في بلد عربي ينتابه الدين بشكل عام ويغلب عليه التدين بكل انواعه .بهرت فعلا عندنا قريت هذا الكلام وامل ان تكون الادرن فعلا مثال لكل الدول العربية في الاقتداء بهذه الطريقة المناسبة حقا لمواكبة التطور العصري والزمنى ,,,,,,,,شكرا لك حضرت الكاتب المحترم وشكرا كل الشكرا الي دولة الاردن و كم اتمنى ان ازرها يوما
  • »NEWS PAPER ALGHAD ALBAHIYA FEALORDON (BADIULLAHSANAI1952@GMAIL.COM)

    السبت 7 نيسان / أبريل 2012.
    THANK YOU DEAR MR IBRAHIM FOR A RREAL CLEAR INFORMATION YOU HAVE GIVEN IN YOUR NEWS PAPAR GOD BLESS YOU
  • »الانصاف (حسين حداد)

    السبت 7 نيسان / أبريل 2012.
    القلم الحر هو مرآت لنقل الحقيقة بارك الله فيك وايدك لايصال القراء الى فرات المعرفة
  • »الإنصاف المنزهه.. (وفاء)

    السبت 7 نيسان / أبريل 2012.
    عندما يكون الإنسان منصفاً فهذا رائع ولكن عندما يكون الكاتب منصفاً فهذا يساوى الكثير لأنه ينقل للقرأ الكثير من الحقيقة التى قد يخشاها غيره بسبب مساومات او مخاوف لايرغب الكاتب فى ان يخوضها فتحية لكل إنسان منصف ينقل الحقيقة ولايخشى فى الحق لومة لائم.
  • »مقال منصف (محمد النبهاني)

    السبت 7 نيسان / أبريل 2012.
    انا بهائي اردني واشكر الكاتب المحترم على الحياديه التامه في المقال ولكن اريد ان اقول ايضا ان البهائين في الاردن اصولهم مختلفه ليس كلهم ايرانين الاصل وليس الجميع جيل رابع كثيرين منا جيل ثاني واول وهذا يرجع لسماحة الدين البهائي ولتعاليمه الساميه التي تسعى لوحدة العالم الانساني والعمل من اجل البشرية بمختلف الوان توجهاتها بدون النظر الى اثنياتها او مرجعياتها
  • »عندما يتحرر الفكر (امال رياض)

    السبت 7 نيسان / أبريل 2012.
    بالتأكيد مشكور الأخ الكاتب الإنسان على طرحه للدين البهائى ولكن ألم ترون ان هذه هى فطرة الإنسان وهى الإنصاف وقول الحق ؟ الكاتب كان منصفآ عندما نقل الفكر البهائى بقل دقة أملاها عليه ضميره اليقظ فى وشط عالم يملأه غوغاء الأفكار وفوضى الفكر وهرج ومرج الأختلافات والمنازعات . جزيل الشكر لفكرك المتحرر من قيود الفكر
  • »التعليم البهائيية مناسبه لأحتياجات إنسان هذا العصر (الجواهر)

    السبت 7 نيسان / أبريل 2012.
    الاستاذ الفاضل أبراهيم غرايبة.
    فى البداية أعتز بسطورك المتوازنة عن الديانة البهائية وشكرا للمعليقات والمعلقيين على المعلومات القيمة وهذا ماجعلنى ان اضيف الاتى عن الديانة البهائية:
    التعليم البهائيية مناسبه لأحتياجات إنسان هذا العصر , وان التعاليم البهائية جاءت من اجل الوصول بنا الى مرحلة لتطور الحياة وتنظيم الهيئة الأجتماعية بأكملها والتى سوف يعاد بها تشكيل العالم من جديد حتى تقوم قواعد جديدة للسلوك وتسن قوانين جدية للعدل بين الناس وتنشأ مؤسسات وتنمو ثقافات الى ان نجد بعد ذلك حضارة جديدة متطورة .. مبدأ وحدة الجنس البشرى نبذ التعصبات كلها سواء كانت جنسيآ او ساسية او وطنية او عرقية فكل هذه التعصبات اثبتت بالفعل إنها هادمة لبنيان العالم الإنسانى لأنها ادت الى الخصومة والفرقة بين البشر.
    فى الختام لك منى كثير الدعوات بالتوفيق لخدمة القراء العرب.
  • »طوبى للمبصرين وهنيئا للمنصفين (مازن نعيم الحلبي)

    السبت 7 نيسان / أبريل 2012.
    اشكر السيد ابراهيم على انصافه واقول للسيد"كلمة حق"من الاردن انني كنت اتمنى ان تقول كلمة الحق من نور الحقيقة لا ممن يحتجبون عنها.فلا ادري كيف تحكم على البهائيين الذين يؤمنون بوحدانية الله عز وجل وبوحدة رسله في الجوهر الاخلاقي ووحدة العالم الانساني في الاصل والهدف بأنهم فاسدون؟والله ان ازمة العالم الانساني غير الانساني هي ازمة اخلاق وعدل وانصاف.سبحان الله وسبحان ربي العظيم فقد وصل الانسان الى مقام يعجز فيه عن التمييز بين القمح والزؤان وبين النور والظلام وبين الحق والباطل وبين كوب ماء والبحر الاعظم.يطلب البشر المعذبون بأهوائهم وتعصباته وعنادهم رحمة من عند الله ليلا نهاراوعندما تأتيهم الرحمة العظمى كما اتت من قبل من لدن عزيز قدير يعرضون عنها ويستهزؤن بها ويعترضون عليها وعلى اتباعها.وهكذا هي حال البشر في وقت بزوغ رسالة الهية جديدة تخالف اهوائهم وعقولهم القاصرة.يقول حضرة بهاء الله عن يوم ظهوره:"هذا يوم لو ادركه محمد رسول الله لقال قد عرفناك يا مقصود المرسلين".ندعوك يا اخي في الانسانية"كلمة حق"وانت من امة"اقرأ"ان تتحرى الحقيقة بقلبك وفؤادك من منبع الحقيقةوصدق قوله تعالى:"يا ايها الذين امنوا لا تكونوا كالذين كفروا"صدق الله العظيم
  • »من رأس النبع (awni)

    السبت 7 نيسان / أبريل 2012.
    يبدو واضحا ان الاستاذ ابراهيم غرايبه قد تحرى الحقيقة وأخذها من رأس النبع كما يقال ، فقلما قرأنا عن الديانة البهائية بدقة متناهية وصحيحة كما جاء في هذه المقاله ،فالبهائيون في ألأردن منخرطون في كافة النشاطات المجتمعية والإنسانية والتطوعية ومن أهم مبادئهم خدمة العالم الإنساني دون النظر الى أي اختلافات عرقية كانت او دينية أو مذهبية ويتشاركون في هذه النشاطات مع كل الخيرين من أبناء هذا البلد الطيب .
  • »شعارهم السلام العالمي (عامر الرفاعي)

    السبت 7 نيسان / أبريل 2012.
    اطلعت على مقال الأستاذ ابراهيم عن البهائية في الأردن و هي مطابقة الى حد كبير الصورة الماثلة في ذهني عن أتباع هذا الدين .. بحكم تنقلي بين تونس و أكثر من دولة أوروبية لمعرفتي بصديق بهائي لازمته طوال 8 سنوات ..وجدته مثالاً للأخلاق الحميدة متمسكاَ بقيم انسانية غاية في الروعة كالسلام العالمي و وحدة العالم الإنساني و يتعامل مع كافة الأديان بمنتهى المحبة بعيداً عن التعصبات ..مما دفعني لطلب كتب للمباديء البهائية التي وجدتها تواكب العصر كانشاء محكمة دولية و ضرورة التوافق على لغة عالمية ما بين الشعوب و الأهم من كل هذا المساواة الحقيقية بين الرجل و المرأة ...و بواسطته تعرفت على العديد من البهائيين من خلفيات عرقية مختلفة ... و جدت أن المحبة تجمعهم و يبادلون كافة الأديان الإحترام و التقدير ... و لكن ما زالت حكاية عدم مشاركتهم بالنشاطات السياسية أمر محير و غير مقنع لي .. نظراً لإرتباط السياسة بالدين و الأديان كلها باهي لو نطبق دساتيرها ..
  • »خالص الشكر والتقدير للإنسان الكاتب أ. إبراهيم غرايبة (راندا شوقي الحمامصي)

    السبت 7 نيسان / أبريل 2012.
    سلمت يداك سيد إبراهيم على أمانتك في حديثك عن البهائية، سلم قلمك النزيه وأتمنى أن يكون هناك المزيد والمزيد من هم مثلكم ويحملون مثل قلمك وفي مصداقبتكم كي يعلو صوت الحق ويرى كل من لم يرى الشمس في رابعة النهار- فمثلك هم شمعة لعقول ضلّت الطريق واعتمدت على النقل لا على العقل- شكري وعميق تقديري
  • »من حقهم أن نعترف بهم.. (القيسي)

    السبت 7 نيسان / أبريل 2012.
    ليت الكاتب ثبت مصادر الاحصائيات وبعض المعلومات في مقاله،،، من أين حصل على الرقم (1000) لعدد البهائيين..؟؟ ولماذا لا تعترف بهم مؤسسات الدولة علنا وفق القوانين...كأن الكاتب يريد أن يقول أن البهائيين يعيشون في أمن وسلام ورضا تام...لكن الحقيقة أن أكبر مشكلة تواجه أي إنسان هي عدم قدرته على الاعتراف بدينه أو هويته أو أصله.

    فهل ينصف أصحاب الأقليات ويعترف بهم رسميا ليصبار إلى الاتعراف بهم ثقافيا وشعبيا؟؟

    الخقيقة أن احدهم كان جارا لي قبل عشرين سنة وكان يخفي هويته الدينية، لكنه كان خلوقا ولطيفا لأبعد حد.
  • »كلمة حق (كلمة حق)

    السبت 7 نيسان / أبريل 2012.
    لا أدري من أين تأتون بالديانات كل على هواه من أنت حتى تقول أنها ديانة فكل واحد أراد أن يخرج على الفطرة الحقة وأسس إشكالا يضيع الناس فيه سمي ديانة؟ هل يعني أنني يجب أن أحترم فساد الناس بأهوائهم كلما أرادوا وأقول أنها ديانة وكلما جن فرد وجمع حوله من مثله يجب أن ابجل معتقدهم الفاسد رفقا بنا فلسنا بحاجة لأمثالكم وعودوا من حيث أتيتم.
  • »موضوع جميل (أبو خالد)

    الجمعة 6 نيسان / أبريل 2012.
    البهائيون اناس مقفون متعلمون متحضرون ومسالمون ... لقد عايشتهم عن قرب .. نفتخر بتواجدهم بيننا في الاردن .. الاستاذ ابراهيم غرايبه دائماً مبــدع وأصبت المعلومه الصحيحه
1 2