حنان كامل الشيخ

امنحوهم مهلة أخرى!

تم نشره في الثلاثاء 6 كانون الأول / ديسمبر 2011. 03:00 صباحاً

كيف تتناقل وسائل الإعلام خبرا مفاده أن القيادة السياسية في سورية، تتجاهل مهلة أخيرة  منحتها لها الجامعة العربية، والتي بدأت السبت الفائت إلى نهاية يوم الأحد؟
خطأ مهني تقع فيه وسائل الإعلام تلك، وهي تنقل في ذات الوقت أن ما يقارب الثلاثة والخمسين شخصا تم قتلهم على أيدي قوات الجيش والشبيحة، في نفس مدة المهلة. وتعتبرون هذا تجاهلا؟!
ثم تتجاسر هذه القيادة العظيمة على التلميح بأنها تطلب مهلة "أخيرة أخيرة"، لأنها بحاجة لبعض الإيضاحات والمزيد من التعديلات على البروتوكول الهادف إلى نشر المراقبين العرب والأجانب!!
يبدو جليا أن الأشقاء السوريين سعيدون جدا بلعبة المهل العربية تلك، والتي تؤمن لهم غطاء سياسيا وقانونيا، ليسرحوا ويمرحوا "كما هو واضح في مشاهد اليوتيوب العجيبة"، هذا من ناحية. ومن ناحية ثانية هم بحاجة لتلك الفرصة الزمنية، حتى يحضروا للعالم وأولهم للأمة العربية، حقائق مثبتة بالصوت والصورة، تشهد على وجود المندسين والمأجورين والمسلحين والمدفوعين، كما حصل في المؤتمر الأخير لوليد المعلم، والذي استهزأ من محطات إخبارية، لم تنقل عنه شريطه الشهير. والله لو كنت مكانه لدفنت نفسي بالحياة، هربا من "سواد الوجه "الذي لحق بي!
إذا امنحوهم مهلة وراء المهلة، لأنهم بهذه الوسيلة لن يقطعوا كل أسبابهم بقنوات الجامعة العربية. بل يبقى الخيط الرفيع يلتوي، ليلتف حول رقاب العرب الخجولين من فكرة طرد دولة مجرمة، تعيث فسادا في الأرواح والأملاك والأعراض، فقط لأنهم يستحون من فكرة أنهم أشقاء عرب، والتاريخ لن يسامحهم على النبذ وفقر النصيحة!
امنحوهم مهلة أخرى، فهم بحاجة لوقت يستلمون فيه القرار، ووقت آخر يفتحون فيه الظرف الذي يحوي القرار، ووقت يقرأون فيه القرار، ووقت ليسرحوا في القرار، ووقت للاستراحة .. ثم يعودون ليقرأوا القرار من جديد، ويسرحوا.. وحتى دقيقة كتابة هذه السطور كان خبر يترأس اهتمامات وسائل الإعلام: الحكومة السورية "تستعد" لإعلان موقفها من بروتوكول نشر المراقبين العرب .. اللهم طولك يا روح! فيما الصراخ المتهالك والقادم من أحياء درعا وحمص وادلب، يكاد يسمع صوته في كل العالم ما عدا دمشق!
أعلم كم من الأخوة العرب الذين لا تعجبهم آليات عمل الجامعة العربية، مع القضية السورية، ومبررهم في ذلك أن القياس نفسه لم ولا يتم التعامل واياه في قضايا مماثلة كما اليمن مثلا، أو قضايا أكثر خطورة، كضرب غزة ومحاولات تهويد مدينة القدس الشريف.
كلها أسباب منطقية وتدعو للسخرية أعرف. لكن ما يخصني في تلك اللحظة بالذات، تلك اللحظة التي ينتف فيها "شارب"، أو يدفن رأس في الطين، أو يدفع شاب إلى ما تحت الحذاء ليلعقه بلسانه، ولن أقول يقتل أو يختطف أو تغتصب .. في هذه اللحظة يجب أن يتوقف هذا الإجرام والتطهير العرقي حالا، ثم لدينا لكل حادث حديث!
فلندع الجامعة تتصرف كما يجب عليها أن تتصرف في مواقف مماثلة، رغم أنها حتى الآن لم يرتق رد فعلها عن أكثر من إقرار بعض عقوبات اقتصادية، نعرف جميعا أن دولا ستدفع فاتورتها إلا سورية تحديدا!
ولنراقب معا إلى أين ستفضي لعبة المهل تلك .. هل برأيكم سيأتي علينا يوم نرى فيه لجان المراقبة العربية، تتجول في شوارع المحافظات السورية، وبرفقتها وسائل إعلام عربية وأجنبية لا سمح الله؟
عذرا يا شهداء اليوم والغد وبعد غد وبعد بعد غد .. فنظامكم يطالب بمهلة أخرى، ويقول إنها الأخيرة!

hanan.alsheik@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مثير للجدل ولكن شكرا حنان (عقل عبدالله)

    الثلاثاء 20 كانون الأول / ديسمبر 2011.
    حقا ما لمسته وما طالعته وقراته وما سمعته وشاهدته على مدى الاشهر التسعة الاخيرة هو استمرار حالة الجدل الت تثيرها الاوضاع في سوريا ليس من حيث ضرورة رحيل نظام بشار الاسد واسقاطه وتغييره وانما من حيث مخاوف كثير من العرب وانا منهم بشان البديل الذي ينتظر سوريا بعد ذلك وهي مخاوف ينخلع لها القلب اذا ما امعنا النظر فيها ... وكذلك جدل حول هذه الصحوة المفاجئة لجامعة الدول العربية التي كانت في سبات عميق او غيبوبة اثناء احداث جسام لا تقل خطورة مثل الغزو الاميركي للعراق والحرب الهمجية الاسرائيلية على غزة ..... ورغم كل شيء لا بد من القول لا بد لشلال الدم في سوريا من التوقف ولا بد للاجرام وسحق الانسانية من نهاية .... ولا بد من قول شكرا حنان
  • »على الشعوب العربية أن تتدخل (عمر الخازن)

    الثلاثاء 6 كانون الأول / ديسمبر 2011.
    على الشعوب العربية أن تتحرك و تضغط على حكوماتها و ليس انتظار قرارات الجامعة العربية . يجب أن تسحب السفراء و تعاقب دولة الدم على ما ترتكبه من مجازر لم نسمع عنها في التاريخ . اسحبوا سفارؤكم و تعاملوا مع دولة تبيد شعبها كدولة عدوة
  • »المهم و الأهم (عمران قفيشة)

    الثلاثاء 6 كانون الأول / ديسمبر 2011.
    يا دكتور عبدالله عقروق, لاشك أن الهم الإقتصادي و إنعكاس العقوبات الإقتصادي على سوريا و تأثيرها علينا في الأردن يجب أن يؤخذ بعين الإعتبار. و لكن نفس الهم الإقتصادي و السياسي هو ما منع الجامعة العربية من إتخاذ مواقف حازمة في أمور أخرى كما حصل في غزة مثلا و كلنا كنا مستائين من الأولويات الشوهة ما بين إختير حقن الدم العربي و المصالح الضيقة لكل دولة. يا دكتور عقروق السيدة حنان من الشعب الكادح و نحن بالرغم من جوعنا و فقرنا و قلَة حيلتنا نقول يا جامعة الدول العربية حاصروا النظام البعثي الأرعن لا تعطوه مهلة و لا تمنحوهم حصانة..... تجوع الأمعاء و لا تحقن الداء. و يا دكتور عقروق إذا كانت إهتماماتك في الأمور المحلية فقط فعليك متابعة صفحة المحليات في جريدة الغد و أتركنا نحن نختار بين جوعنا و حقن دماء إخواننا
  • »تمخض الجمل (محمد منير)

    الثلاثاء 6 كانون الأول / ديسمبر 2011.
    منذ أزمة (الغزو) العراقي للكويت ونحن، وفي كل مرة يتدخل بنا العالم الاول لحل مشكلاتنا نصرخ ونقول: لم لا يكون الحل عربيا؟؟؟
    وها قد أتانا الحل العربي... ويا ليته لم يأت!!
    يؤسفني (وأكرر يؤسفني) القول: طنيب عليك يا ناتو تيجي وتلحق آخر قطرات الدم في عروق اهلنا في سوريا..!!
  • »هيبة الجامعة العربية (عمر الجراح)

    الثلاثاء 6 كانون الأول / ديسمبر 2011.
    شكرا على المقال الرائع و داما متميزة سيده حنان.... الله يقويك
    السؤال المطروح :- هل بعد كل المهلات التي يطلبها النظام ليمعن في القتل هل بعدها سيكون الخلاص لشعب سوريا من خلال تطبيق خطة الجامعة العربية في نشر مراقبين؟؟ هل من هيبة اصلا للجامعة العربية و قراراتا في عيون اعضائها قبل عيون العالم؟؟
    نقطتان لا افهمهما جيدا:- الاولى لماذا نصر نحن في الاردن على بكسة البندورة التي ستذهب لسوريا و الضرر الذي سيلحق بنا و بمزراعينا؟؟ اي ضرر مقابل القتل اليومي؟؟ كثيرا ما كنا نقرأ ان بندورتنا تم اتلافها نتيجة رفض بعض الدول لاستيرادها... ازعم ان مزارعينا الشرفاء يخجلون من حمرة بندورتهم مقارنة بحمرة دماء ضحايا النظام السوري...و اقصد لماذا نطالب في الاردن بعدم الالتزام او باستثنائنا من تطبيق القرار و نحن من مهندسيه؟؟
    النقطة الثانية:- ما دامت اخر ادوية الجامعة العربية التي تلوح بها هو تدويل الازمة بمعنى ان التدويل حاصل لا محالة و لكن بعد مهلة و مهلة و مهلة... فهل من عيب في التدويل؟؟
  • »دراكولا (نهاد بركات)

    الثلاثاء 6 كانون الأول / ديسمبر 2011.
    حسبي الله و نعم الوكيل فيك يا بشار الأسد .. البارحة لم أنم بعد أن سمعت عن مجازر فتح الرؤوس من قبل ( أطباء) سوريين قاموا بفتح الجماجم و العبث داخلها بطريقة مصاصي الدماء ..حسبي الله و نعم الوكيل فيك ياااااارب
  • »...خالد الشحام (خالـــد الشحـــام)

    الثلاثاء 6 كانون الأول / ديسمبر 2011.
    صباحك سعيد سيدة حنان ، نتفاءل بصباح الثلاثاء لأننا ننتظر اشراقتك .......نضم صوتنا إلى صوتك وأصوات الملايين و كلها تذهب نحو الفراغ والفضاء الهائم الذي تقبل صيحات المظلومين منذ الأزل وسوف يستمر ......بالأمس حلمت بالأمن السوري ، كان كابوسا من الطراز الأول وشاهدت الأشباح لأول مرة كيف تتمثل بشرا سويا وتنهش لحم الموتى وتثمل بالدماء الموحلة لعقا ونشوة ، كانوا يسمونهم شبيحة لكن الإسم لم يكن لينطبق عليهم ، هم ليسوا إلا الزومبي أو أكلة الموتى الذين كنا نشاهدهم في أفلام الرعب التمثيلية ، حاشا البشرية أن ينتمي هؤلاء لها ، معاذ الله أن يكون أولئك أخوة للانسانية والعرق البشري ، إن الحيوانات كانت لتفوقهم عطفا ورحمة وشفقة ..... حقيقة يجب أن ينال النظام السوري جائزة الأوسكار لإخراجه أقوى وأفظع واشد أفلام الرعب واقعية وتأثيرا ويجب أن تمنح جائزة السعفة الذهبية أو المقصلة الذهبية لأبطاله واحدا تلو الواحد لأنهم نجحوا في إحداث رجفة زلزالية في ذاكرة الانسانية من هول ما اقترفت أيديهم ، ربما كان حريا بكل مخرجي ومؤلفي سيناريو أفلام الرعب المشاهير أن يتوجهوا إلى أحياء حمص ودرعا وحماة لتعلم أفضل التقنيات وأحدث الإبداعات في تقطيع البشر ونهش اللحم الميت والتمثيل بالجسد الغض لطفل أو فتاة بريئة ، ولزاما كان على دراكولا والرجل الذئب أن يعيدا تقييم أساليبهما في التخويف والارهاب لأن النظام السوري قد أسقط الاثنين إلى المنزلة العاشرة في ترتيب أفلام الرعب الأكثر مبيعا .......سيدتي لقد خسرنا القدرة على القول والقدرة على الحياة ، نحن أيضا شبيحة ولكن بلباس وزمان أقدمين ، فقدنا الحياة والقدرة على توليدها منذ سمحنا لهم ولأنفسنا بالتفريط بفلسطين ...متنا منذ سنين بعيدة ولكننا موميات تنتظر شغف الانتظار والأمل... منذ فرطنا بالعراق ...ضاعت من عروقنا معاني المروءة والشهامة وحل محلها رمل الصحراء المشبع بالنفط الأسود .... منذ أن هدرنا عائدات الذهب الأسود وانسلخنا ممن يموتون على حدودنا هنا وهناك.... فليأخذوا المهل التي يشاؤون فما عاد للحياة أي ثمن ... ربما الموت هو الثمن الوحيد ...لأنه على الأقل يكسب الحياة شيئا من الكرامة .
  • »العنوان أربكني (ظافر دعميش)

    الثلاثاء 6 كانون الأول / ديسمبر 2011.
    هو يستغل الوقت ليقتل أكبر عدد ممكن
    لعلكم ترون أنهم يركزون على قتل الأطفال
    لأنهم يعلمون أن نقطة الضعف لدى العائلات هي فلدات أكبادها الصغار
    ظانين أن بأفعالهم الاجرامية هده سيثنون الشعب عن ثورته
    يعني سياسة صهيونية بامتياز ..
  • »جامعة المهل العربية ! (جامعة الشرق الأوسط)

    الثلاثاء 6 كانون الأول / ديسمبر 2011.
    كارثة تاريخية تقع فيها الجامعة العربية و هي تظن أن فريق المراقبين سيفعل شيئا !! بشار الأسد لن يتوقف حتى في ظل وجود الفريق العربي و أعتقد أنه سيضيع وقتهم في بروتوكولات و بيروقراطيات اعتاد نظامه على اتباعها منذ أيام والده خافظ الأسد . و سيخرج الفريق كما دخل و ربما سيصاب عدد كبير منهم بالمرارة أو القرحة أو الجلطة القلبية !
    حنان .. شكرا للاقتراح !!!!
  • »السيناريو لن ينتهي بوجود المراقبين (عويضة)

    الثلاثاء 6 كانون الأول / ديسمبر 2011.
    الخشية أن تتحول قرارات الجامعة العربية إلى لعبة للنظام، أي أن يوافق على استقبال المراقبين، ثم يضع العراقيل بوجه مهامهم مثل تأخير استقبال بعضهم أو منع دخول بعضهم بحجج كثيرة.
    ثم تحدث مجادلات أخرى بين الجامعة والنظام، وتنظم محادثات أخرى ومفاوضات ومواعيد ويضيع الوقت، بينما النظام لا يضيع أي وقت في استخدام الأسلحة الحربية التي تحصد أرواح العشرات يومياً في المدن السورية الثائرة.
  • »ما هو مصير عمالنا ومزارعينا في الأردن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ (د. عبدالله عقروق / فلوريدا)

    الثلاثاء 6 كانون الأول / ديسمبر 2011.
    ماهو مصير عمالنا ومزارينايا ايتها الأعلامية الشابة أرجو التريث قبل الهجوم على ما يجدث في عالمنا العربي ، وخاصة في سوريا..أن لا يقل عن مئات الألوف من العائلات الأردنية متأثرة من جراء قرارات جامعة الدول العربية .شرائح كثيرة من مجتمهنا الفقير يعيشون عمالا في مجال الصناعات والمتاجر الأردنية .وشرائح أخرى تعمل في أمور الزراعة .فالنسبة للمقاطعة الأردنية فأنها لم تضر مجلس الوزراء ، وليس مجلس النواب ولا مجلس الأعيان ولا الأغنياء ميسوري الحال ..ولكنه أثر جليا على الطبفة المهمشة ذوي الدخل المجدود ، الذين بكدون ويوصلون الليل مع النهار لوضع الطعام على موائد عائلاتهم. وأن تعطلوا عن العمل فسوف يصفون بالشوارع .ستكشف لك الأيام القادمة أن الولايات المتحدة تلعب على حبلين فهي التي تغذي الأسد وتدعمه ليبقى ينكل بشعبه حتى تصل المرحلة الى دخول القوات الأجنبية لتحرر سوريا وتكون البلد الثاني بعد العراق والسودان أن يتجزأ الى دويلات صغيرة .وأول الدويلات في سوريا هي دويلة العلويين ، ثم يليها الأكراد وثم يليها الدروز والحبل على الجرار ..لنشفق على حالنا وعلى فقرائنا في الأردن بعد قرارات جامعة الدول العربية ..وأرجو من أديبتنا الشابه أن تستمري بالكتابة عن مشاكلنا الأجتماعبة بالداخل لآنك أحسن من ينقلها للمسئولين